النتائج 1 إلى 3 من 3

هل في يوم سألنا أنفسنا ....

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  48
    تم شكره        24 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2009  
    المشاركات
    2,233  
    أبو هيـثم غير متواجد حالياً

    Question هل في يوم سألنا أنفسنا ....

    هل في يوم من الأيام سألنا أنفسنا .. كم نسبة طاعتنا لله عز وجل في مامضى من العمر ...؟؟

    وهل تشكل ذلك فرقاً وتنافساً يوم الحساب مع صحابة رسول الله والسلف الصالح ومن سلك منهجهم بكل أمورهم..؟؟



    لو حللنا عمر الإنسان الواقعي لوجدناه زهاء الثلاث سنوات،

    ومرادنا من العمر الواقعي هو العمر الذي من أجله خلق الجن والإنس، ألا وهو العبادة، والعمل الصالح، قال تعالى:

    ( وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)

    وقال تعالى:

    (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)

    وعمر الأنسانالحقيقي هو مابين سنتين وثلاث سنوات،

    هلم لننظر مدى صحة هذا الكلام....

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام قال:

    (أعمارأمتي مابين ستين سنة إلى سبعين)

    رأينا نسبة عمر الإنسان فى المرحلة الحالية تساوي مابين أربعين إلى خمسين سنة، فلنفترض عمر الإنسان(63)بدلا من (40)و(50)

    لأن نبينا كان عمره (63)سنة تقريبا، فهيا لكي نرى كيف تفنى وتمضي هذه الحياة الفانية..

    كما تعلم أن القانون العالمي هو أن يعمل الإنسان (8)ساعات يوميا

    وتعلم أيضا أن اليوم يساوي(24) ساعة، فإذاحسبنا مدة (8) ساعات

    يوميا فى (63) سنة نرى أننا صرفنا فى العمل (21)سنة.

    وكذلك لأجل أن يحافظ الإنسان على صحته وفق أصول الطب
    يحتاج إلى نوم (8) ساعات يوميا خلال(63) سنة، فنكون قد صرفنا

    21+21= 42 سنة فى العمل والنوم من مجموع عمر الإنسان المفترض..

    وكلنا نعلم أن الإنسان غير مكلف بالشريعة إلى(12)أو (13) سنة

    من عمره، وههو حد البلوغ تقريبا، يصرفه الطفل فى اللهو واللعب.

    فإذا جمعنا (42)مع (13) سنة أصبح مامضى من العمر (55)سنة.

    فقضى العبد هذه الحياة فى الطفولة ، وبعضها فى النوم،

    وبعضها فى العمل والعمالة ...أليس كذلك ياعبد الله؟!

    فما بقي من عمرك الآن إلا(8) سنوات وهل تمضي هذه المدة

    الباقية كلها فى العبادة ياأخي؟!

    الجواب: كلا... لا تمضي في العبادة إلا قليلا كما ستراه إن شاء الله.

    تمضي هذه السنوات الثمانية الباقية لنا مع الأهل والأقارب،

    وفي الحوائج المتعلقة بحياة الإنسان، والمصلي الذي يؤدي

    (5) صلوات يوميا، يصرف في آدائها ساعة واحدة أو بالكثير ساعة

    ونصف من مجموع (24) ساعة فى اليوم والليلة،

    وبذلك يكون المصلي المحافظ على الصلوات الخمس يصرف
    في عبادة ربه سنتين وسبعة أشهر وخمسة عشر يوما من مجموع
    (63) سنة.
    للأسف!!! نعبد ربنا سنتين أوثلاث من مجموع ماأعطينا من العمر

    ونتمنى الجنة الأماني التي ( عرضها كعرض السموات والأرض)

    في هذه المدة ال****ة...


    منقول بعد إضافة أول سطرين

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  782
    تم شكره        249 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008  
    المشاركات
    8,259  
    دمي اخضر غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  48
    تم شكره        24 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2009  
    المشاركات
    2,233  
    أبو هيـثم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمي اخضر مشاهدة المشاركة
    أشكر لك مرورك اخي الكريم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.