النتائج 1 إلى 7 من 7

( هل نظام ساهر يهدف إلى التوعية وحماية الأرواح أم أنه لتصيد الأخطاء وجباية الأموال؟!)

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً

    Thumbs up ( هل نظام ساهر يهدف إلى التوعية وحماية الأرواح أم أنه لتصيد الأخطاء وجباية الأموال؟!)

    انتقاد ساهر من الامير مقرن
    قال : إنه نقل حالة عدم الرضا للمسؤولين في المديرية العامة للمرور
    الأمير مقرن ينتقد نظام "ساهر":
    يرصد المخالفات دون أن يبين للناس أماكن الكاميرات

    سبق - الرياض - متابعة:
    انتقد الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة في السعودية، الآلية التي يقوم عليها نظام المرور "ساهر"، وهو نظام إلكتروني يسعى لضبط الحركة المرورية عبر نشر كاميرات تقوم على رصد المخالفات التي يرتكبها قائدو المركبات على الطريق.
    وأبدى الأمير عدم رضاه عن الطريقة التي يعمل بها نظام "ساهر" الإلكتروني الذي يرصد المخالفات دون أن يبين للناس أماكن الكاميرات، مفيداً بأنه نقل حالة عدم الرضا هذه للمسؤولين في المديرية العامة للمرور.

    وقال الأمير مقرن في إطار تصريحات له عن التعاملات الإلكترونية، طبقاً لـ "الجزيرة": "المرور ليس مجرد نظام ساهر، بل لديه خدمات أخرى، وحتى نظام ساهر أنا على خلاف مع آلية تطبيقه الحالية،
    حيث أخبرت القائمين عليه بأنه إذا كان القصد من هذا النظام زيادة حصيلة وزارة المالية منه، فهذا أمر آخر، أما إن كان الهدف من النظام سلامة المواطن، فيجب توضيح موقع الكاميرا أمام السائق على الطريق"
    ---------------------

    طالب بإيقاف تطبيقه فوراً لمخالفته الأنظمة والاجراءات المتبعة.. عضو في مجلس الشورى يتساءل :
    هل نظام ساهر يهدف إلى التوعية وحماية الأرواح أم أنه لتصيد الأخطاء وجباية الأموال؟!
    قضايا سعودية: متابعات
    طالب عضو مجلس الشورى الدكتور طلال بكري أمس بإيقاف العمل بنظام ساهر لمخالفته الأنظمة والإجراءات المتبعة، لافتا إلى أنه لم يصدر مرسوم ملكي بهذا الشأن.
    وأشار بكري خلال مناقشة الشأن العام، إلى أن نظام ساهر تم تطبيقه وإقراره من قبل لجنة فنية غير متخصصة بسن الأنظمة وإقرارها. وتساءل "هل نظام ساهر يهدف إلى التوعية وحماية الأرواح أم أنه لتصيد الأخطاء وجباية الأموال؟".


    وأشار بكري بحسب الوطن السعودية إلى ضرورة إيجاد البنية التحتية لاستخدام ساهر حيث تخلو العديد من الشوارع من اللوحات الإرشادية وحتى من لوحات التقيد بالسرعة.
    وأضاف خلال جلسة مجلس الشورى أمس أن التغيير المفاجئ للسرعات في بعض الشوارع يعرقل حركة السير.
    ----------------------


    قال إنه أشعر أفراد المجتمع (بعدم الأمان) وأنهم مستغلون مادياً..
    استشاري طب نفسي في الرياض يؤكد أن حالات مرضاه تدهورت بسبب "ساهر" ومنهم من طلق زوجته ومن تعززت لديه الرغبة في الانتقام..!

    الرياض: قضايا سعودية
    في أول تصريح عن الآثار النفسية والاجتماعية لنظام "ساهر" المروري قال استشاري الطب النفسي الإكلينيكي الدكتور وليد الزهراني أن عدداً من المرضى النفسيين الذين يشرف على علاجهم تدهورت حالاتهم بعد "نظام ساهر"، مشيرا إلى أن مرضى اكتئاب وقلق ووسواس قهري زادت لديهم الأعراض المرضية من خوف وإحباط أو وسوسة وتوهم تأثراً بالضغط النفسي الذي خلفه تراكم المخالفات عليهم.


    وعن النماذج التي زارته في العيادة بهذا الخصوص قال الدكتور الزهراني إن موظفا مرتبه 3500 ريال متزوجا ولديه أطفال، فوجئ بعد فترة من تطبيق نظام ساهر أن عليه مخالفات بقيمة 3 آلاف ريال، فاضطر لدفعها، ولم يتبق من مرتبه إلا 500 ريال، مما جعله يشعر بضيق الحال، وعدم القدرة على الإنفاق على أسرته، وهو مصاب من قبل باكتئاب كادت تخف أعراضه، إلا أنه عاد للعيادة النفسية مشتكيا من عودة الأعراض له من خوف وتشاؤم وإحباط ونظرة مأساوية للحياة لهذا السبب

    وأضاف بحسب الوطن السعودية أن "من الحالات التي زارت عيادته أيضا شخص مصاب بقلق وتوهم، وشخصيته في الأساس شخصية قلقة تسعى للمثالية، فيما أضحى يتخوف عند مروره من أي شارع من إضاءة نور كاميرا "ساهر" بسببه، وأصبح يدوس على فرامل السيارة كلما اقترب من سيارة أمامه خوفا من المخالفة، فيما زاد لديه التوهم من وجود الكاميرا في أماكن لا يتوقعها، مما ضاعف لديه القلق وعدم السيطرة على الذات".

    ومن الحالات المؤلمة أيضا ـ وفقا للدكتور الزهراني ـ "حالة انفصال بين زوجين تمت بسبب هذا النظام أيضا، وكانت من أكثر الحالات إيلاما، إذ كان يضطر الزوج للذهاب بزوجته من الرياض إلى الخرج يوميا لعملها هناك، واكتشف بنهاية الشهر أنه حصد مخالفات بقيمة عالية جدا بسبب السرعة، فأضحى يلقي باللوم على زوجته إن تأخرت، لأنها السبب في تجاوزه السرعة المحددة للطريق، كما اختلف معها بعد أن حاول إجبارها على دفع قيمة هذه المخالفات ورفضت فطلقها بعد أن ساءت الأوضاع بينهما".

    ولفت استشاري الطب النفسي إلى أن الكثير من الحالات المصابة أيضا بتشتت في الانتباه ازداد لديهم هذا التشتت، لعدم معرفتهم بأماكن وجود كاميرا ساهر، بالإضافة إلى عدم تحديد الأنظمة الخاصة به، فمنهم من يقود بسرعة 80 كلم في طريق ما، ويفاجأ بأنه حصل على مخالفة، لأن السرعة المسموح بها في هذا الطريق 70 كلم مثلا، فيصاب بالتشتت، لأنه لم يجد قائمة أو لوحة تدله على نظام هذا الطريق، فضلا عن الحالات المصابة بوساوس قهرية، والتي ازدادت لديها هذه الوساوس بسببه، حيث يذكر أحدهم أنه أصبح يتصل يوميا على هاتف المخالفات ليتأكد من عدم وجود مخالفات عليه حتى لو لم يخرج في ذلك اليوم.
    وأشار الدكتور الزهراني إلى أن "الحالات السيكوباتية وهي المضادة لأخلاقيات المجتمع تتأثر بهذا النظام بصورة كبيرة، حيث يتعزز لديهم حب الانتقام، فنجد منهم من يقوم بمحاولة تعطيل النظام، أو كسر الكاميرا في الشارع، إلى جانب شعور البعض بعدم الأمان، وأنهم مستغلون ماديا مما يشكل لديهم نظرة سلبية للأمور".

    وفيما يتعلق بأسباب تأثر الناس نفسيا بذلك بين الدكتور الزهراني أن "التعب الاقتصادي الذي يسود شريحة كبيرة من المجتمع هو السبب الأول في عدم تقبلهم النفسي لنظام ساهر، إلى جانب أن الشعب غير متعود على النظام القسري واحترامه، مما جعل هذا النظام يشكل لديهم حالة رعب وأمرا جبريا، بالإضافة إلى النظرة السلبية تجاهه من كونه نوعا من الاستغلال المادي، كون الدفع يكون قبل الاعتراض على المخالفة، وبالتالي عدم تقبلهم النفسي له". وعن الحل للحد من ازدياد الحالات النفسية سوءا بسبب هذا النظام لفت الدكتور الزهراني إلى "ضرورة أن يتم تعويد المجتمع على النظام قبل فرضه، وذلك بتدرج تطبيقه بحيث يطبق 3 أو 4 أشهر بدون مخالفات مادية، حتى يتم التعود التدريجي على وجوده، ويتم خلال هذه الفترة إرسال رسائل بالجوال مثلا عن أنظمته، وأماكن تواجده، والسرعات المحددة له في كل الشوارع، وعدم التفاجؤ بقيمة المخالفات، كما يجب عدم إشعار أفراد المجتمع بعدم الأمان أو بأنهم مستغلون ماديا من خلال مضاعفة المخالفة، وضرورة فرض مخالفات معقولة يتحملها المواطن".
    -----------------

    بعد الانتقادات.. تحرك فعلي لتعديل نظام المرور " سـاهـر " على رفع رسوم الرخصة ومـضـاعفـة المخالفات.. والأمر الملكي يسمح بذلك !!
    الصحافة السعودية :-
    واجه نظام المرور الأخير برفع رسوم رخص القيادة ومضاعفة قيمة المخالفات حال التأخر في سدادها مجموعة من الانتقادات من بعض المسئولين والتذمر من قبل المواطنين حيث تجاوز البعض الانتقاد إلى التحرك الفعلي لتعديل وتغيير النظام القائم وهو ما يسمح به الأمر الملكي الصادر قبل سبع سنوات.

    وجدد أعضاء مجلس الشورى انتقادهم ، وتجاوز الأعضاء النقد هذه المرة إلى التحرك الفعلي لتعديل النظام القائم وهو ما يسمح به الأمر الملكي الصادر قبل أكثر من سبع سنوات حينما تم تعديل المادة الثالثة والعشرين من نظام المجلس التي تنص (لمجلس الشورى اقتراح مشروع نظام جديد، أو اقتراح تعديل نظام نافذ، ودراسة ذلك في المجلس، وعلى رئيس مجلس الشورى رفع ما يقرره المجلس للملك ).

    ويقضي المقترح المقدم من عضو المجلس الدكتور عبدالرحمن العناد بالنظر في إلغاء الفقرة التي تجيز للمرور إلزام المتأخر عن سداد المخالفة بدفع الحد الأعلى للغرامة، وتخفيض رسومها لتكون عشرين ريالاً بدلاً من أربعين في السنة الواحدة.

    وقال الدكتور العناد إن التطبيق الحرفي لمقتضى المادة الثالثة والسبعين التي أجازت تطبيق الحد الأعلى من الغرامة المالية لم تجد قبولاً وواجهت انتقادات كبيرة من المواطنين.

    و يستعرض المقترح الموجه من رئيس مجلس الشورى إلى اللجنة المختصة لدراسته أهم التعديلات التي تضمنها والمبررات التي ساقها الدكتور العناد لإقناع المجلس بأهمية الأخذ بمقترحه.

    التعديل الأول طالب بإلغاء الفقرة التي نصها "وعلى الإدارة المختصة في حالة عدم التسديد في المدة المقررة 30 يوماً من تاريخ تحرير المخالفة إلزام المخالف بدفع الحد الأعلى للغرامة"، وبرر العناد ذلك بما أثاره سماحة مفتي عام المملكة حول أن مضاعفة المخالفات المرورية "ربا" ولا يجوز العمل به مطلقاً حتى لو كان القصد حمل الناس على عدم ارتكاب المخالفات المرورية.

    وأشار العناد أيضاً إلى ما ذكره المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالمحسن العبيكان من أنه ضد مضاعفة المخالفات المرورية ليس من ناحية شرعية وإنما رفقاً ورحمة بالناس وتخفيفاً عليهم، وقد دعا العبيكان إلى إعادة النظر في الرسوم التي أثقلت كواهل الفقراء.

    وفي ثالث مبررات التعديل الأول قال العناد إن مدير إدارة المرور اللواء سليمان العجلان قد حمل مجلس الشورى تشريع النظام حينما سئل عن فتوى سماحة المفتي حول ربوية مضاعفة المخالفات وقال "إن ذلك تشريعي ونحن جهة تنفيذية ويسأل عن ذلك مجلس الشورى" وليس هناك "تدبيل" للمخالفات بل هي الحد الأعلى والأدنى والنظام واضح في ذلك.

    ولفت العناد المجلس إلى تأخر المرور في إدخال المخالفة بالحاسب الآلي وأكد اتضاح ذلك من خلال التطبيق للمضاعفة وظهور حالات كثيرة، حيث يرفع المرور الغرامة للحد الأعلى بعد مرور شهر من تاريخ تحريرها حتى وإن لم يتم إدخالها الحاسب إلا قبل يوم أو يومين من انتهاء الشهر وربما بعد انتهائه وقال العناد: ليس من المقبول تطبيق الحد الأعلى للغرامة المالية عندما يكون المرور نفسه السبب في تأخر تسجيلها في الحاسب الآلي.

    وأخيراً انتقد العناد من يقول بأن عدم تطبيق الحد الأعلى للمخالفة المرورية سينتج عنه تراخي وتساهل في السداد وقال "هذا القول مردود بما يتخذه المرور من إجراءات لتعطيل معاملات المخالفين في المرور والجوازات وغيرها من الأجهزة الحكومية، والمرور يواجه نفس الموقف لتحصيل المخالفات بعد رفعها لحدها الأعلى، وعليه تطبيق نفس الإجراءات أي أن المخالفة يجب أن تبقى كما هي وعلى المرور اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحصيلها.

    وجاء آخر التعديلات لصالح رسوم رخص القيادة حيث طالب بتعديلها من 40 ريال للسنة الواحدة (400) لعشر سنوات لتكون 20 ريال للسنة الواحدة وبالتالي 200 ريال لعشر سنوات ومائة لخمس سنوات.

    وأكد العناد أن قيادة السيارة حق أساسي من حقوق المواطنين والمقيمين القادرين على القيادة ولا ينبغي أن يدفع للتمتع بهذا الحق مقابل مادي، وما يتم دفعه يجب أن يكون معقولاً ومعادلاً للتكاليف الإدارية التي يتطلبها إجراءات استخراج الرخصة أو تجديدها وليس أكثر.

    ويرى عضو الشورى العناد أن في العودة إلى مبلغ قريب من الرسوم السابقة التي استمرت سنوات طويلة حيث كانت 15 ريال للسنة و (75 لخمس سنوات) أن في ذلك تخفيف على ملايين المواطنين والمقيمين، وأشار أيضاً إلى أن ارتفاع الرسم السنوي نتج عنه ارتفاع المقابل المادي المطلوب دفعه عند استخراج الرخصة وعند تجديدها، وتعاني نسبة كبيرة من المواطنين من هذا الارتفاع، وفي تخفيض الرسوم إتاحة خيار خفض مدة الرخصة إلى خمس سنوات تسهيل وتيسير على الجميع.

    -----------------

    oOooooooOOoooooooOoOoOoOOoOoooooOoOoOoOOoOO
    لا تحــــــاول أن تعيد حساب الأمس وماخسرت فيـــه...
    فـالعمــر حين تسقط أوراقـــــه لـــن تعـــود مـــرة أخــرى...
    ولكـــن مــع كــل ربيــــع جــديـــد ســوف تنبت أوراق أخـــرى...
    فأنظـــر إلـــى تــــلكـــــ الأوراق التــــي تغطـــي وجـــــــه الســــــــماء...
    ودعـكـــــ ممـــــا سقـــــط علـــــــى الأرض فقـــــــد صــــــارت جــــــــــزءاً منها...
    OooOooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOOooOoOOoOooOoOO
    + اللهـــم صلــى وسلــم علـــى سيدنـــا محمـــد وعلــــى آلــه وصحبــــه أجمعــــين +
    ooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoo
    oOooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOOooOoOOoOooOoOO


  2. #2
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,651  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية صقر الجنوب ونظام ساهر نظام حضاري وجيد ،،
    إذا طبق بصورة نزيهة وصورة سليمة ،،
    وإلا أصبح سارق وجباية اموال

  3. #3
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    أبتزاز أرزاق المواطنين من جشعين لا يخافون من الله بحجة الخوف عليهم
    وألاحرى النظر في اشياء كثيره تمس ارزاق المواطنين
    شكراً لك لطرح هيك موضوع

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    الشورى يطالب بإيقاف ساهر ..ومواطنون يتخطون النظام بأجهزة تقنية

    عاجل ( سلطان المحيطب) -
    طالب عضو مجلس الشورى الدكتور طلال بكري إلى إيقاف العمل بنظام ساهر لمخالفته الأنظمة والإجراءات المتبعة، حيث لم يصدر مرسوم ملكي بهذا الشأن حتى الآن ، مبينًا أن نظام ساهر تم تطبيقه وإقراره من قبل لجنة فنية غير متخصصة بسن الأنظمة وإقرارها.

    وطرح بكري تساؤلات بشأن النظام وقال : هل نظام ساهر يهدف إلى التوعية وحماية الأرواح أم أنه لتصيد الأخطاء وجباية الأموال؟، هل وجدت البنية التحتية لاستخدام ساهر الكثير من الشوارع تخلو من اللوحات الإرشادية بل من لوحات السرعة؟، مبينًا أن غير المفاجئ للسرعات في بعض الشوارع تعرقل حركة السير.

    من جانب آخر يروى أحد المواطنين لقناة العربية ، وهو يقود سيارة أجرة، تفاصيل امتلاكه هذا الجهاز قائلاً :
    " حصلت عليه من صديق جلبه هدية لي من أمريكا، وبعد تجريبي له اكتشفت قدرته على كشف كاميرا ساهر الثابتة والمتنقلة سواء كانت في السيارات الصغيرة أم الكبيرة".

    وأضاف : " أصبح بإمكاني أن أنجو من مصيدة "ساهر" بكل بساطة؛ إذ إن الجهاز يستطيع الكشف عن أي كاميرا للنظام قبل الوصول إليها بـ350 إلى 400 متر تقريباً".
    oOooooooOOoooooooOoOoOoOOoOoooooOoOoOoOOoOO
    لا تحــــــاول أن تعيد حساب الأمس وماخسرت فيـــه...
    فـالعمــر حين تسقط أوراقـــــه لـــن تعـــود مـــرة أخــرى...
    ولكـــن مــع كــل ربيــــع جــديـــد ســوف تنبت أوراق أخـــرى...
    فأنظـــر إلـــى تــــلكـــــ الأوراق التــــي تغطـــي وجـــــــه الســــــــماء...
    ودعـكـــــ ممـــــا سقـــــط علـــــــى الأرض فقـــــــد صــــــارت جــــــــــزءاً منها...
    OooOooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOOooOoOOoOooOoOO
    + اللهـــم صلــى وسلــم علـــى سيدنـــا محمـــد وعلــــى آلــه وصحبــــه أجمعــــين +
    ooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoo
    oOooooooOoOoOoOOooOoOoOoOOoOOoOOOOoOoOoOOooOoOOoOooOoOO


  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        12 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006  
    المشاركات
    4,201  
    nader_419 غير متواجد حالياً
    نحن شعب لا نرضى إلا بالمشعاب
    لماذا اذا سافر الواحد منا إلى البلاد المجاوره لنا اول مايخطر في باله
    التقيد بتعليماتهم لكن نحن للاسف يحب المخالفه
    شكرا لنقلك اخي صقر مع إني مع ساهر حتى نرى الإنضباطيه من شعب ارهقته
    الأزمااااااات شكرا لك وتقبل مروري

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1152
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    12,777  
    الفاكهة غير متواجد حالياً
    سبحـان الله وبحمـده ... سبحان الله العظيـم

  7. #7
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  49
    تم شكره        32 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007  
    المشاركات
    9,834  
    نوافكو غير متواجد حالياً
    عندما نتكلم بلغة الأرقام ونرى إنخفاظ
    حوادث التلفيات إلى 38%
    وحوادث الوفيات إلى 25%
    وحوادث الإصابات إلى 18%

    فإننا سوف نثني على هذا النظام ونشيد به
    لأنه في النهاية يهدف لحمايتي وحماية سالك الطريق وقائد المركبة
    حتى أن لهذه النسب المذكورة سبب في توفر الأسرة في المستشفيات كما تحدثت الإحصائية الأخيرة

    يا إخواني كل بيت منا مكلوم بفقد حبيب
    ذهب شبابنا في حوادث لا تعد ولا تحصى وكأننا في حرب طاحنة
    كل يوم نفجع بخبر ووفيات سواء قريب أو صديق أوما نقرأه في الصحف وما نسمعه في الأخبار

    ماذا يضيرنا لو تقيدنا بالنظام

    هل يستطيع ساهر أن يخالفك ؟

    بالأمس جائتني رسالة عبر الإيميل تشرح لي طريقة التحايل على نظام ساهر وذلك بالتعديل على لوحة السيارة وعمل ورنيش وتعديلات وطلاء وبرد وتنشيف بمعنى عمل مكلف
    كان الأسهل منها التقيد بالسرعة المحددة وبالنظام عموماً ونرتاح من هذه العملية بأسرها

    نظام ساهر لا يهدف للتوعية
    بل يهدف للتقيد بالنظام
    لأنه سبق نظام ساهر مشروع التوعية عبر وسائل الإعلام وعبر نشر قوة ميدانية
    الآن بعد النظام يأتي دور التطبيق وليس التوعية ومخالفة كل من يتجاوز النظام

    هذا رأيي في الموضوع بعيدأً عن مصطلح الجباية أوخلافه

    وعن وما تحدث عنه الدكتور الزهراني
    فأقول يبدو أن هذا الدكتور هو من يحتاج لمراجعة طبيب نفسي
    من خلال مبالغته في وصف الحالات
    وكما يقال حدث العاقل بما يليق
    وإذا أردت الشهرة فأطلق مثل هذه التصاريح وبالغ في الوصف حتى يلمع إسمك
    الحمد لله رب العالمين على نعمة العقل

    موضوع رائع ولا غرابة من أخي الغالي وصقر منتدانا صقر الجنوب

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.