أصبح المؤشر العام قريب من الدخول إلى منقطة أكثر أمناً واستقراراً وذلك من خلال الإغلاق فوق مستوى 11000 نقطة.. ومثل هذا الإغلاق سوف يعزز كثيراً من فرص العودة للمستويات السابقة.. ويبقى هذا الإغلاق فوق مستوى 11000 هو أهم ما يمكن التفكير به خلال اليومين القادمين..

من جهة أخرى اصطدمت الكثير من القطاعات والشركات بمستويات مقاومة ربما تعيقها عن مواصلة الصعود.. خصوصاً وأن المؤشر العام أيضاً فشل في الإغلاق فوق مستوى المقاومة 10929.2 نقطة خلال الفترة المسائية من تداولات يوم الاثنين والتي فقد فيها المؤشر العام ما يقارب 120 نقطة خلال آخر 45 دقيقة.. أ** إلى ذلك أن هناك شركات أدت ما عليها ( كما يُقال ) وعادت إدراجها للوراء..

وإذا نظرنا إلى المؤشرات الفنية نجد أن الكثير منها أعطى إشارة الدخول.. وكما هو معروف بأن كل ما سوى حركة الأسعار يعتبر مؤشر ثانوي من الناحية الفنية سواءً كان حجم التداول أو السيولة أو المؤشرات الفنية.. لذلك فإن هذه الإشارات تحتاج إلى تأكيد من المؤشر العام.. وأفضل تأكيد يمكن أن يقوم به المؤشر العام هو الإغلاق فوق مستوى 11000 نقطة خلال اليومين القادمين..

وبالنسبة لمن هم بداخل السوق أو من هم خارج السوق.. الأفضل هو المتابعة فالمؤشر أمام احتمالين قويين إما الإغلاق فوق مستوى 11000 نقطة والدخول في مرحلة مستقرة وآمنه.. وإما مواصلة التراجع الذي بدأه خلال آخر 45 دقيقة من تداولات يوم الاثنين.. وكلا الاحتمالين وارد وبشكل كبير.. لذلك التصرف يكون بناءً على ما يحدث خلال تداولات اليومين القادمين..

ولا ننسى أن نشير هنا إلى أمر هام وهو قرب انتهاء موعد الاكتتاب في شركة اعمار المدينة الاقتصادية (مدينة الملك عبد الله الاقتصادية).. وكما هو الحال دائماً فإن أكثر الأيام تأثراً بالاكتتاب هي أول يوم واليوم الذي يسبقه وآخر يوم و اليوم الذي يسبقه.. خصوصاً وأن هناك من يفضل الاكتتاب في الأيام الأخيرة..

وفي كل الأحوال يبقى الفاصل هو ما يحدث خلال تداولات يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء.. لذلك الأفضل لمن لم يدخل حتى الآن الانتظار لأن الإغلاق فوق مستوى 11000 نقطة سوف يفتح للسوق آفاق ومستويات جديدة.. أما في حال الهبوط فربما يكون من الممكن الدخول بأسعار أقل من الأسعار الحالية... وبالتوفيق دائماً للجميع..





ونذكر في النهاية بأن هذا التحليل ما هو إلا قراءة فنية وجهد بشري يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ وأنت المسئول دائماً عن قراراتك.. كما أن العبرة دائماً بما يحدث فعلياً وليست بما يُكتب أو يُقال....





مع التمنيات للجميع بالتوفيق والسداد إن شاء الله...