مالك يحول عمارته بالكامل إلى وكر للأعمال المنافية تحت إدارته

تنظر المحكمة الجزئية في جدة في قضية عمارة سكنية مكونة من عدة أدوار حولها صاحبها بالكامل إلى شقق لممارسة الدعارة تحت إشراف شخصي من المالك الذي جهز مكتبا خاصا لإدارة أعماله المشبوهة وبيع المستلزمات والأدوات الواقية التي تستخدم .

وكان عدد من المقبوض عليهم من الجنسين صادقوا اعترافاتهم شرعا امام القاضي محمد أمين بن عبدالمعطي مرداد، وبدأ السيناريو عندما داهم رجال الأمن العمارة ووجدوا لديه تصريحا غير نظامي بأن العمارة تم بناؤها لإيجار الشقق المفروشة إلا ان صاحبها قد حولها إلى وكر للاعمال المنافية وتم القبض على 12 امرأة في الطابق العلوي ووجد في بعض الغرف نساء ورجال في أوضاع مخلة، كما وجد مع أحدهم حبوب مخدرة، علاوة على ضبط عوازل طبية وأشرطة وحبوب منع حمل في مكتب صاحب العمارة كان يبيعها على زبائنه. وتوقع مصدر مسؤول في المحكمة أن تصدر أحكام شديدة لأنه للمرة الأولى تمارس عمارة بالكامل مثل هذه الأعمال