صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 26

وقفة تبصر

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً

    وقفة تبصر

    قرأت كتاب فكتب ، عاصرت وكسبت تجارب من المحيط الإجتماعي الأصغر فالأكبر
    تنقلت بين وسائل الإعلام حتى هجرتها
    أوي الى فراشي اتدبر واتفكر عازمة الى الوصول .... لماذا ؟!
    في الحقيقة لا اعلم !
    تساؤلات .. حلول .. حقيقه .. واقع ...
    كل واحده يعقبها ثم ثم ثم
    والحال حزم امره اعرابا بالمنصوب لا يرفع ولايكسر
    وليس من العناء ولا من المشقة ان نفعل جهاز الإدراك لنرتقي بميزة العقل
    ( لغة التخاطب التي خاطب بها الله اهل البصيرة )
    مرشدا الى التدبر والتفكر ، فمن تفكر تعلم ومن تعلم تبصر
    في ماذا ؟
    في نفسه . ( وفي انفسكم افلا تبصرون ) ( افلا تعقلون )
    ( افلا تتفكرون )
    فالتوفيق والنجاح امتداد متصل بإنسانيته وهو الإنطباع المعرف لشخصيته وموضحا لهويته
    والتشخيص الدقيق ينطلق من نقطة البداية
    (( وبرا بوالدتي ولاتجعني جبار شقيا ))
    ثلاثة ارباع الحلول تتجلى فيها وعلينا التوقف عندها ملئيا
    احياء هم او اموات هذا اتصال غير منقطع وجناح الرحمة متوارث
    لا تنظر الجزاء من احد ثق ان ( الراحمون يرحمهم الله )
    وتمعن كثيرا في ( و العافين عن الناس ) وارح النفس والبدن
    فهرمون المودة كفيل بسلامة صحتك من مشاكل الضغط والسكر
    والجلطة والسقطة المميتة .
    واغتنم كل فرصة في الحياة وسارع الى الأجر الكبير العظيم
    ( ان الله وملائكته واهل السماء والأرضين وحتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير )
    الأبواب مشرعه لاتتردد والشيطان عن طريقك متنحي فأنت محروس
    من أهل السموات والأرض وبها تكون قد حفظت الله فاحفظك




    الهاشميه 4

  2. 6 أعضاء قالوا شكراً لـ الهاشميه4 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  219
    تم شكره        102 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017  
    المشاركات
    1,187  
    الصبرجميل غير متواجد حالياً
    أختي الهاشميه..

    ممكن الكتاب الي قرئتيه أقل من مستواك..

    لذلك لم يشبع رغباتك..

    وطموحك...

    فالكل يبحث عن الاضافه...

    ولا يجدها ...

    هدر وقت فقط...

    الشعور..والاحساس ..والسعاده...لاتكون الا ببلوغ الاماني ..

    وللاسف نبحث عن الصعب..

    فلو تبصرنا قليلا ..

    لوجدنا نعم كثيره تحت ايدينا الكل يبحث عنها..(لكنا بها أسعد الناس)

    لاكن العقل لا يستوعب الا المفقود فقط...


  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  294
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012  
    المشاركات
    886  
    ابورشود غير متواجد حالياً
    انا أعتقد ان الموت هو الدافع القوي للعمل ، فكلما ذهب منك يوم قل عمرك و اقتربت من قبرك ،
    لذلك الكثير من الصالحين لا يخافون منه بقدر ما يخافون بأن يذهب يومهم و لم يعمل به خيرا ( لدينه ) أو للناس كا قضاء حوايجهم و الاحتساب بذلك عند الله
    فما بالك بمن يعصي الله و يتعمد لفعل ذلك مع سبق الاصرار و الترصد !
    ومن ايسر الطاعات و أكثرها قبولا و أجرا هو الذكر ، و كما قال الرسول صلى الله عليه و آله و سلم بما معناه
    ( لا يزال لسانك رطبا بذكر الله )

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  219
    تم شكره        102 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017  
    المشاركات
    1,187  
    الصبرجميل غير متواجد حالياً
    اليوم ...

    دنيا مصغره...

    تبدأ بنشاط..

    وتنتهي بتعب...

    ثم موته صغرى (النوم)..

    وأجمل شئ في هذا اليوم صلاة الفجر..

    والجو الجميل بعد الفجر...

    الكل يبحث عن السعاده...

    في كل شئ ..

    سفر ..

    مال..

    زوجه..

    ابناء....الى أخره (ولايجدها)

    لأن السعاده ننام عنها (صلاة الفجر)

    حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان

  6. #5
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  281
    تم شكره        21 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    259  
    المهندس عزيز غير متواجد حالياً
    في زمننا هذا
    من قام بواجباته الدينيه , وكف اذاه عن الناس , ولديه ما يكفيه ويسد حاجته بدون اللجوء الى غيره
    فهو في نعمة كبيره
    كثير منا يرهق نفسه في هذه الحياة ويركض في كل اتجاه باحثا عن السعاده والغنى
    والسعاده قد تجدها في اقرب الأشياء اليك ولكن لا تعلمها ولا تلاحظها لانك مشغول في هذه الدنيا تبحث عن الكمال
    من كان والديه احياء فرضاهما ودعائهما له نعمة لا يعلمها الا من فقدها
    حاول ان لا تظلم ولا تسيء لأحد مهما استصغرت عمره او قدره او مهنته خصوصا من كنت وليا لامره او وليا لعمله
    ولا تغامر بكل ما تملك في أي مجال للاستثمار خصوصا من تجاوز منتصف العمر .. فعمرك لا يتحمل الضغوط كثيرا وفرصة التعويض قد تكون اصعب مما لو كنت شابا صغيرا
    ابتسم للاخرين واحسن معاملتهم واقنع بما رزقك الله به وتفائل كثيرا .. حتى يقضي الله امرا كان مفعولا

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1116
    تم شكره        19 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2011  
    المشاركات
    665  
    dme غير متواجد حالياً
    الحمد والشكرلله تواجدكم بهذا المنتدى...كم انتم رائعون بأبداعاتكم التوجيهيه...راجياً من الله القدير ان يرزقكم السعاده وقبول الطاعات ...دام الجميع بخير

  8. #7
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  281
    تم شكره        21 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    259  
    المهندس عزيز غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dme مشاهدة المشاركة
    الحمد والشكرلله تواجدكم بهذا المنتدى...كم انتم رائعون بأبداعاتكم التوجيهيه...راجياً من الله القدير ان يرزقكم السعاده وقبول الطاعات ...دام الجميع بخير
    حفظك الله
    وحفظ الجميع

  9. #8
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصبرجميل مشاهدة المشاركة
    أختي الهاشميه..

    ممكن الكتاب الي قرئتيه أقل من مستواك..

    لذلك لم يشبع رغباتك..

    وطموحك...

    فالكل يبحث عن الاضافه...

    ولا يجدها ...

    هدر وقت فقط...

    الشعور..والاحساس ..والسعاده...لاتكون الا ببلوغ الاماني .وللاسف نبحث عن الصعب..

    فلو تبصرنا قليلا ..

    لوجدنا نعم كثيره تحت ايدينا الكل يبحث عنها..(لكنا بها أسعد الناس)

    لاكن العقل لا يستوعب الا المفقود فقط...



    رغاباتي كانت كثيره وطموحاتي اناذاك كانت جامحه ومتقلبه
    مرحلة تلو مرحلة حتى ينضج الطموح
    والطموح عمقه سحيق وقمته عاليه
    وهنا تأتي الموازنه بالإستناد الى الهمة والبحث عن النجاح
    والذي وجدته محفوفا بالأعمال الإنسانية
    بطعم الراحة ولذة السعادة الحقيقة
    ملامسة ذلك للشعور الإنساني يعني تحفيز الهمة الى الصعود
    الى القمة بقليل من الجهد وكثير من التفاؤل فقط
    عندها سنفهم ما ينسخ من علم وما يذاع من فائده
    ويسمع من معلومة وتجربه

    شاكره لك اخي الكريم إضافتك الهادفه وفقك الله لكل خير ونفع بك

  10. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابورشود مشاهدة المشاركة
    انا أعتقد ان الموت هو الدافع القوي للعمل ، فكلما ذهب منك يوم قل عمرك و اقتربت من قبرك ،
    لذلك الكثير من الصالحين لا يخافون منه بقدر ما يخافون بأن يذهب يومهم و لم يعمل به خيرا ( لدينه ) أو للناس كا قضاء حوايجهم و الاحتساب بذلك عند الله
    فما بالك بمن يعصي الله و يتعمد لفعل ذلك مع سبق الاصرار و الترصد !
    ومن ايسر الطاعات و أكثرها قبولا و أجرا هو الذكر ، و كما قال الرسول صلى الله عليه و آله و سلم بما معناها
    ( لا يزال لسانك رطبا بذكر الله )
    احسنت باك الله فيك والخشية من الموت شعور يدق ناقوسه عند الجميع بيد انها تكون مصاحبة بالطمانئة عند الساعين الى
    عمل الخير بإستدامة فهولا مبشرين بالعبور الناجح، على السراط الى جنة الخلد فما بالك بلحظة الموت الحرجه والتي
    تجوب له مايذكر به من خير عند حمل الجنازه
    كما اخبر عن ذلك النبي الله عليه وسلم وتذكر المعروف يرسل له دعوات تفيض عليه بالرحمات كما كان يتمتع بالبركة والتسير في حياته جراء عمل الخير

    شاكره لك اخي الكريم هذا التواجد والإ ضافة الهادف وفقك الله لكل خير وبارك فيك

  11. #10
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصبرجميل مشاهدة المشاركة
    اليوم ...

    دنيا مصغره...

    تبدأ بنشاط..

    وتنتهي بتعب...

    ثم موته صغرى (النوم)..

    وأجمل شئ في هذا اليوم صلاة الفجر..

    والجو الجميل بعد الفجر...

    الكل يبحث عن السعاده...

    في كل شئ ..

    سفر ..

    مال..

    زوجه..

    ابناء....الى أخره (ولايجدها)

    لأن السعاده ننام عنها (صلاة الفجر)

    حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان
    لو ارتبطت العبادة المفروضه بالعبادات التعامليه سيكون هناك صله وثيقه
    بعلاقة الإنسان بربه
    والرسول صلى عليه وسلم حث على ذلك وقال:
    فيما معناه ( لأن امشي في حاجة اخي المسلم خيرا من ان اصلي في مسجدي هذا شهرا )
    انظر عظمة التعامل والسعي في الخير
    وبعدين شغله بسيطه تعودك على العطاء بسخاء
    يعني قليل التعامل بخيييييييييل مامنه رجاء خذوها قاعدة ولا تنظر منه فزعه ولا حتى يقرضك
    وعلى الله العوض ومنه الخلف

  12. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس عزيز مشاهدة المشاركة
    في زمننا هذا
    من قام بواجباته الدينيه , وكف اذاه عن الناس , ولديه ما يكفيه ويسد حاجته بدون اللجوء الى غيره
    فهو في نعمة كبيره
    كثير منا يرهق نفسه في هذه الحياة ويركض في كل اتجاه باحثا عن السعاده والغنى
    والسعاده قد تجدها في اقرب الأشياء اليك ولكن لا تعلمها ولا تلاحظها لانك مشغول في هذه الدنيا تبحث عن الكمال
    من كان والديه احياء فرضاهما ودعائهما له نعمة لا يعلمها الا من فقدها
    حاول ان لا تظلم ولا تسيء لأحد مهما استصغرت عمره او قدره او مهنته خصوصا من كنت وليا لامره او وليا لعمله
    ولا تغامر بكل ما تملك في أي مجال للاستثمار خصوصا من تجاوز منتصف العمر .. فعمرك لا يتحمل الضغوط كثيرا وفرصة التعويض قد تكون اصعب مما لو كنت شابا صغيرا
    ابتسم للاخرين واحسن معاملتهم واقنع بما رزقك الله به وتفائل كثيرا .. حتى يقضي الله امرا كان مفعولا
    هذا هو المنطق
    على عكس من ذلك المثقف المنحني على الكتب ومصادر العلم دون تفعيل
    اضرب لك مثال
    كنت مشقوفه بالقراءة والإطلاع المتنوع قليلا قبل المرحله الجامعيه وهناك نوع من الإنطوائية
    والتصلب في التعامل بعطاء او عمل حتى مع اهلي ماعدا واجبات بسيطه
    والنفسيه غالب الأوقات ليست على مايرام
    الفكر اقرب الى التشدد
    ولم اجد نفسي إلا بعد ان غيرت طريقتي وجدت راحتي في التعامل بل وجدت نفسي
    وبعدها هجرت القراءة ليس تقليلا من شأنها لكن المعرفه دون تفعيل سراب في سراب
    السعادة كل السعادة في معنى الإنسانية غني كنت او فقير

    شاكره لك هذا التواجد الهادف وفقك الله لكل خير وبارك فيك

  13. #12
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dme مشاهدة المشاركة
    الحمد والشكرلله تواجدكم بهذا المنتدى...كم انتم رائعون بأبداعاتكم التوجيهيه...راجياً من الله القدير ان يرزقكم السعاده وقبول الطاعات ...دام الجميع بخير

    اللهم آمين وجميع المسلمين
    الأروع هو تواجدكم اخي الكريم وفقكم الله لكل خير ورزقكم خير الدنيا والأخرة

  14. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  5523
    تم شكره        250 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    6,178  
    ذات الخمار غير متواجد حالياً
    كم أنت رائعة في طموحك وفي وعيك وفي تفكيرك وفي أسلوبك

    الجميل أنك وجدت ضالتك وجدت السعادة في الأمن النفسي في الاطمئنان بالقرب من الله والعمل الإنساني في المودة والرحمة وفي الرضا

    هذا هو الطريق السليم المؤدي لخيري الدنيا والآخرة وهنيئا لمن سلكه

    أشرقت أنوار منتدانا بإطلالتك شكر الله مسعاك ورضي عنك وأرضاك

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1486
    تم شكره        673 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    11,295  
    ابن الصحرا غير متواجد حالياً
    هلا هلا ياهاشميه نورتي المنتدى
    وين الغيبه طولتي علينا حياك الله

  16. #15
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات الخمار مشاهدة المشاركة
    كم أنت رائعة في طموحك وفي وعيك وفي تفكيرك وفي أسلوبك

    الجميل أنك وجدت ضالتك وجدت السعادة في الأمن النفسي في الاطمئنان بالقرب من الله والعمل الإنساني في المودة والرحمة وفي الرضا

    هذا هو الطريق السليم المؤدي لخيري الدنيا والآخرة وهنيئا لمن سلكه

    أشرقت أنوار منتدانا بإطلالتك شكر الله مسعاك ورضي عنك وأرضاك

    إطلالتك هي بصمة الروعة بالنسبة لي ولنا جميعا إستاذتنا الفاضلة
    لك القدرة على قرأة الأفكار

    ( الإطمئنان بالقرب من الله والعمل الإنساني في المودة والرحمة والرضا )
    كهذا هي مرتبه كما تفضلتي اختي الفاضله
    عرفت الطريق المؤدي الى الله وسعيت مندفعة بالعمل الإنساني وافاض علي شعور
    بالسعادة سرعان ما ألتقفه الإحباط !
    مفعول المودة لم يكن بالجرعة الكافية التي تثبتني لتدر السعادة المنشوده
    نكسه ثم عودة الى البحث عن ذلك الشعور
    وقفت وقفات مع نفسي وسرت مسافات طويله وقبل المنعطف الأخير
    أدركت ان الرضا لا حياد عنه
    منحت شكرا ام لا
    نلت إعجابا ام طنيشا
    لا ابالي التعامل مع الله الشكر له هو من عفاني ومنحي الفرصه وسخر
    لي مجال الخير الذي عبد بالسعادة التي نظني الوقت في البحث عنها
    (((( تعمل تسعد ترضى تكسب ))))

    سعدت بهذا التواجد المميز جدا لاحرمناك ياذات الخمار وفقك الله لخير الدنيا والأخرة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.