النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو نشط
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2012  
    المشاركات
    50  
    MSG غير متواجد حالياً

    وقفة للتدبر يامضاربين


    وقفة للتدبر.. {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ}



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله منزل الكتاب رحمة للعالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين؛ نبينا محمد وعلى
    آله وصحبه أجمعين. وبعد:
    فإليكم هذه القصة من كتاب التوابين لأبي قدامة المقدسي
    -رحمه الله-،، سائل الله الفتاح أن يفتح على قلوبنا وأن يكرمنا بتدبر كتابه والانتفاع به.. آمين.

    *****
    عن أبو الفضل العباس بن فرج الرياشي قال: سمعتُ الأصمعي يقول: أقبلتُ ذات يوم من مسجد الجامع بالبصرة.
    فبينا أنا في بعض سككها، إذ طلع أعرابي جلف جاف، على قعودٍ له، متقلّد سيفه، وبيده
    قوس، فدنا وسلَّم، وقال لي: ممَّن الرجل؟ قلت: من بني الأصمع، قال: أنت الأصمعي؟
    قلت: نعم.
    قال: ومن أين أقبلتَ؟ قلت: من موضع يتلى فيه كلام الرحمن. قال:
    وللرحمن كلامٌ يتلوه الآدميون؟! قلت: نعم.
    قال: اتلُ عليَّ شيئا منه. فقلتُ له:
    أنزل عن قَعودك. فنزل؛ وابتدأتُ بسورة الذاريات.
    فلمّا انتهيتُ إلى قوله
    -تعالى-: {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}[الذاريات:22]، قال: يا أصمعي! هذا كلام الرحمن؟ قلت: إي والذي
    بعثك بالحق إنه لكلامه، أنزله على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، فقال لي: حسبك..
    ثم ولَّى مدبرا نحو البادية وهو يقول: {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}.
    فأقبلتُ على نفسي باللوم، وقلت: لم تنتبه إلى ما انتبه له الأعرابي.
    فلمّا حججتُ مع الرشيد دخلتُ مكة، فبينا أنا أطوف
    بالكعبة، إذ هتف بي هاتفٌ بصوتٍ دقيق. فالتفتُ فإذا أنا بالأعرابي، فسلَّم عليَّ،
    وأخذ بيدي، وأجلسني من وراء المقام، وقال لي: اتلُ كلام الرحمن؛ فأخذتُ في سورة
    الذاريات. فلمّا انتهيت إلى قوله -تعالى-: {وفي السماء رزقكم وما توعدون}، صاح الأعرابي: وجدنا ما وعدنا ربُّنا حقًا.ثم قال: وهل غير
    هذا؟ قلت: نعم، يقول الله -عز وجل- : {فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ} فصاح الأعرابي، وقال: سبحان الله، مَن الذي أغضب الجليل حتى حلف؟! ألم يصدِّقوه حتى
    ألجؤوه إلى اليمين؟! قالها ثلاثًا، وخرجت روحه.

    منقوول

  2. #2
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,312  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  3. #3
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1136
    تم شكره        329 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    13,241  
    أبن حمدي غير متواجد حالياً
    مشكور ياغالي
    بيض الله وجهك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.