صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 46

ولازال الجدل قائما ولم يوضع حدا قاطعا للمتجاوزين من كل حدا وصوب

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً

    Question ولازال الجدل قائما ولم يوضع حدا قاطعا للمتجاوزين من كل حدا وصوب

    أحبتى في الله
    كثرة ظاهرة الفتاوى الغريبة التى لم نسمع بها من قبل خاصة في
    عهد الشخين الفاضلين ( أبن باز وأبن عثيمين ) رحمهما الله
    وأصبح الكثيرين في حيرة من بعض الفتاوى مابين الأخذ بها
    أو التشكيكـ في صحتها وصحة مااسندت إليه
    وسأتناول بعضا من هذه الفتاوى التى كثر الجدل حيالها
    وردود أهل العلم تجاهها
    + فتارة يخرج إلينا رئيس هيئة الأمر بالمعروف بمكة المكرمة
    الشيخ الغامدى,
    ليجيز الجلوس ومخالطة الرجل الأجنبى مع أهل البيت من النساء بأكل ويشرب معهم ,,,ولا يرى ضرر في هذا
    + وتارة يخرج إلينا الشيخ عبدالمحسن العبيكان بفتوى كثر فيها الجدل ليجيز للمرأة بإرضاع الرجل الكبير
    وقد أنتقدها مفتى عام المملكة وأستنكرها منه
    + وتارة يخرج إلينا أبن الشيخ أبن باز رحمه الله ليصرح بأنه لايوجد محذورا من قيادة المرأة للسيارة
    + وكذلك خرج علينا الكثيرين الذين يفتون ويصرحون بجواز الإختلاط بين الرجال والنساء وغيرها كثير
    + وهنا أخيرا وليس أخرا يظهر علينا الكلبانى
    بفتوى أن الغناء حلال حتى بالات المعازف وهى معروفة
    وفي فتوى جديدة اليوم على موقعه الإلكتروني الكلباني يبيح زواج المسفار للمتزوجين
    ولم يردعه تنحيته من إمامة الحرم المكى بعد بضعة أشهرمن تعيينة لتجاوزاته عن طريق برنامج إضاءات لتركى الدخيل والله يستر من ماهو قادم والله الهادى إلى سواء السبيل
    ++++++++++
    وإليكم ماذكره وصرح به الكلبانى أخيرا
    ++++
    قال إن بالهم لايرتاح إلا إذا أغلقوا باب الحلال..
    الكلباني يرد على منتقديه ويؤكد :الغناء حلال كله حتى مع المعازف..
    وبعض العلماء يحملون شعار أبي جهل وفئة كبيرة منهم مصابة بجرثومة "التحريم"..!

    الرياض: قضايا سعودية
    أكد إمام الحرم المكي سابقاً الشيخ عادل الكلباني من خلال بيان جديد أصدره أمس أنه لم يتراجع عن قوله بأن الغناء حلال كما روج البعض,
    مضيفاً أنه يرى أن الغناء حلال كله، حتى مع المعازف، ولا دليل على حرمته من كتاب الله ولا من سنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
    وأضاف الشيخ الكلباني: "إن هناك فئة كبيرة من علمائنا وطلبة العلم منا مصابون بجرثومة التحريم،
    فلا يرتاح لهم بال إلا إذا أغلقوا باب الحلال،
    وأوصدوه بكل رأي شديد، تعجز عن فكه كل مفاتيح الصلب والحديد،
    لأنه يغلق العقول فلا تقبل إلا ما وافقها، ولا تدخل رأياً مهما كان واضحاً جلياً، ومهما كان معه من نصوص الوحيين، لأنها اعتقدت واقتنعت بما رأت"، وقال: "لست أسعى لأن أقنع هؤلاء برأيي،
    ولكني أريد أن أثبت للمنصف أني لم أقل ما قلت عن هوى،
    ولم أبح حراماً كما زعم المخالفون، ولست مبتدعاً قولاً أخالف به إجماع الأئمة والعلماء ".

    وقال: أنبه إلى أني قد قرأت أقوال المحرمين قبل، وبعد، وكنت أقول به، ولي فيه خطبة معروفة،
    ورجعت عن القول بالتحريم لما تبين لي أن المعتمد كان على محفوظات تبين فيما بعد ضعفها، بل بعضها موضوع ومنكر، وعلى أقوال أئمة، نعم نحسبهم والله حسيبهم من أجلة العلماء، ولكن مهما كان قول العالم فإنه لا يملك التحريم ولا الإيجاب، إنما ذلكم لله تعالى ولنبيه صلى الله عليه وسلم .

    وأضاف: ثم أنبه إلى أني لا أريد من الناس أن يغنوا ويتركوا القرآن والسنة،
    كما يشغب بعضهم، حاشا لله أن آمر بذلك أو أحث عليه، ولكني أقول قولي هذا ديانة وبياناً لحكم سئلت عنه فأبديت رأيي .ولكني أضغط منبهاً على أن بعض العلماء عندنا، وبعض طلبة العلم، إنما هم صحف سطرت فيها معلومات لا تمحوها الحقيقة،
    ولا يغيرها الدليل، منطلقة من قول السابقين: {إنا وجدنا آباءنا على أمة} .وحاملة شعار أبي جهل: أترغب عن ملة عبدالمطلب .
    وقال الشيخ الكلباني: لست متهماً كل من خالفني بذلك، أبرأ إلى الله تعالى،ولكني أشير إلى من حكر القول فيما يراه، وظن أنه يحمل الحق وحده،
    وأن كل من خالفه فإنه جاهل بالناسخ والمنسوخ، والمطلق والمقيد، متناسياً أن الله تعالى وهو الذي لم يشر إلى الغناء ولو إشارة بتحريم، قد حرم الهمز واللمز،
    بل توعد عليهما بالويل، والنار، دلالة على شدة تحريمهما وأنهما من كبائر الذنوب، فسبحان الله، كيف تعمى القلوب فتبصر تحريم الغناء وتحشد أدلة لذلك وتتجاهل العمل بما نص الكتاب والسنة على تحريمهما دون ارتياب،
    وما ذلك إلا لأن القوم يتبعون أهواءهم، ومن أضل ممن اتبع هواه بغير علم؟
    ++++++++++++++++
    وهذه فتوى جديدة على الموقع الإلكتروني للكلباني
    يبيح زواج المسفار للمتزوجين
    عبد الله البرقاوي – سبق - متابعة :
    جدد الشيخ عادل الكلباني خلال الأيام القليلة الماضية فتاواه المثيرة للجدل، بعدما أعلن عبر موقعه الإلكتروني الرسمي إباحة زواج المسفار "الزواج بنية الطلاق"،
    فيما وصف الكسب من المتاجرة في الأغاني بـ "الكسب الخبيث"!.
    إباحة الكلباني لزواج المسفار، التي من المتوقع أن تثير الجدل لخلاف أهل العلم حولها، جاءت في رده على طالب مبتعث ترافقه زوجته في إحدى الدول الغربية، حيث وجه الطالب استفساراً للشيخ عادل الكلباني، قال فيه: "أنا طالب مبتعث إلى أحد بلاد الغرب وأعاني إغراءات الطالبات في الجامعة، وما يلبسن من ملابس عارية، سؤالي يا شيخ:
    ما حكم ما يسمى بزواج المسفار؟ وهل هو نفس زواج المتعة ؟
    الشيخ عادل الكلباني أفتى بجواز ذلك، قائلاً: "المسميات الجديدة في الزواج لا تهمنا، يهمنا فقط شروط الزواج وأركانه، فإذا تزوجت بولي وشاهدين وإيجاب وقبول، صح الزواج إذا انتفت موانعه، والمسفار يقصدون به الزواج بنية الطلاق، وهذا جائز في حال الخوف على النفس من الوقوع في الزنا. من دون تحديد وقت للطلاق ودون إظهار النية فيه.

    وفي فتوى أخرى أجاب الكلباني سائلة حول لبس عباءة الكتف في اجابة قائلاً: "المطلوب من المرأة أن تكون محتشمة مستترة، غير متبرجة ولا سافرة، فإذا تحقق هذا بالعباءة على الكتف أو فوق الرأس فلا يهم".
    هذا، وقد حرم الشيخ عادل الكلباني الكسب من محلات بيع الأغاني، ولكنه في إجابته ألمح مجدداً إلى إباحة الاستماع للأغاني، وقال في إجابته على أحد الزوار: "قد أباح النبي صلى الله عليه وسلم الحجامة، وأخبر عن خبث كسب الحجام، ولهذا فإن التجارة في الأغاني كسبها خبيث".
    يذكر أن موقع الشيخ عادل الكلباني خصص قسماً فيه للفتاوى، حيث يرسل الزوار استفساراتهم ويجيب عليها الشيخ، وقد شهد الموقع خلال الفترة الماضية سيلاً من الأسئلة الساخرة عقب فتوى إباحة الأغاني، إضافة إلى تعرضه للاختراق أكثر من مرة.



  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    سماحة المفتي يجيب : حادثة إرضاع الكبير قضية عين لاعموم لها

    الرياض - الوئام -مشعل محمد:
    أجاب سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ على سؤال "الوئام" عن جواز إرضاع الكبير ، والتي يتم تداولها على نطاق واسع بعد حديث تلفزيوني للشيخ عبدالمحسن العبيكان قبل أيام .


    حيث جاء رد سماحته عبر رسالة جوال بأنها : " قضية عين لاعموم لها ، فهي حالة خاصة بسالم فقط " .
    وذلك إجابة على سؤال عن حكم إرضاع الكبير والاستدلال بحادثة سالم مولى أبي حذيفة .
    يأتي ذلك بعد جدل واسع شهدته الأوساط الاعلامية والساحات الحوارية على إثر فتوى الشيخ العبيكان بجواز إرضاع الكبير خلال رده على أتصال في برنامج تلفزيوني .

    جدير بالذكر أن الشيخ عبدالمحسن العبيكان المستشار بالديوان الملكي أوضح في حديث صحفي لجريدة الوطن اليوم ؛ أنه لا يجوز إرضاع زميل العمل والمحرم لمن أرادت الحج استناداً على هذه الفتوي ، موضحاً أنه لم يتكلم في قضية "إرضاع الكبير" إلا بعد أن تم سؤاله في برنامج تلفزيوني، ووجب عليه أن يبين الحكم الشرعي وألا يكتم العلم، ومن ثم لم يذكر ذلك إلا في إطار إجابة على سؤال من أحد المشاهدين.
    رافضاً الربط بينها وبين فتوى شيخ أزهري أجاز إرضاع زميل العمل .

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    قال انتظروا قريباً من الفتاوى الشاذة ما تقشعر له الأبدان
    السعيدي: فتوى الشيخ العبيكان عن إرضاع الكبير "ابتلاء"
    الجمعة 28 مايو 2010- 7:53 م
    سبق- الرياض:
    اعتبر الدكتور محمد السعيدي فتوى الشيخ عبد المحسن العبيكان عن "إرضاع الكبير" التي جعلها فتوى عامة "ابتلاء", مضيفاً "لأن مصيبة الناس فيها أعظم من مصيبتهم في غيرها من الفتاوى التي يقذفها من حين لآخر أصحابها إلى ساحتنا الإعلامية", وقال د. السعيدي "ليست هذه أول فتوى شاذة تبتلى الأمة بإشاعتها، ولن تكون آخر الفتاوى الشاذة", مشيراً إلى أننا سنرى في المستقبل القريب من الفتاوى ما تقشعر له الأبدان من الفتاوى الشاذة, إذا كان البحث في جميع مصادر الفقه والحديث لا يستغرق سوى ثوان يجلسها الكاتب أمام حاسوبه الآلي، وما دامت وسائل الإعلام جاهزة لنشر كل شاردة وواردة لا تعف عن شيء ولا ترد يد لامس".

    وطالب بتعليم الناس ضوابط الفتوى قائلاً: "ينبغي أن يتعلم الناس ضوابط جامعة يتعاملون فيها مع الفتاوى التي ترد عليهم، وألا يوكلوا إلى ردود علمية معقدة، قد لا تعنيهم أكثر تفاصيلها". جاء ذلك في مقال الدكتور السعيدي الأسبوعي في جريدة "المدينة" اليوم الجمعة بعنوان "إرضاع الكبير وأشياء أخرى"، وفيما يلي نصه:

    في الأسبوع الماضي كتبت مقالا عن آداب المفتي والمستفتي، كنت أنوي جعله باكورة سلسلة أحاول فيها تقريب نتاج علماء أصول الفقه في هذا الباب، يقيناً مني أن كثيراً مما ذكره الأصوليون في تلك الأبواب، ستسهم إشاعته في الحد من مخاطر فوضى الفتوى في المسائل العامة التي أعتقد أنها من أخطر النكبات الثقافية التي يعانيها مجتمعنا المسلم في هذه الأيام.

    ولم أعلم عندها أن الأسبوع لن ينتهي قبل ظهور فتوى فضيلة الشيخ عبدالمحسن العبيكان حول رضاع الكبير، التي جعلها فتوى عامة أصدر بشأنها بياناً قرأه الناس دون تمييز بين حاجاتهم ودرجاتهم العلمية، وأسميها ابتلاء؛ لأن مصيبة الناس فيها أعظم من مصيبتهم في غيرها من الفتاوى التي يقذفها من حين إلى آخر أصحابها إلى ساحتنا الإعلامية، فالمفتي هنا عالم جليل لا يقدح أحد في مكانته من العلم الشرعي، وقد استدل على ما يراه بدليل صحيح من السنة واستأنس أيضاً بآراء سابقة له لعلماء كبار كالليث بن سعد وشيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم، والإمامين الشوكاني والصنعاني.

    وليس مقالي هذا في مناقشة الفتوى بقدر ما هو حديث للناس أقول فيه: ليست هذه أول فتوى شاذة تبتلى الأمة بإشاعتها، كما أنها لن تكون آخر الفتاوى الشاذة وسترون في المستقبل القريب من الفتاوى ما تقشعر له أبدانكم ما دام البحث في جميع مصادر الفقه والحديث لا يستغرق سوى ثوان يجلسها الكاتب أمام حاسوبه الآلي، وما دامت وسائل الإعلام جاهزة لنشر كل شاردة وواردة لا تعف عن شيء ولا ترد يد لامس.
    ولهذا ينبغي أن يتعلم الناس ضوابط جامعة يتعاملون فيها مع الفتاوى التي ترد عليهم، وألا يوكلوا إلى ردود علمية معقدة، قد لا تعنيهم أكثر تفاصيلها.

    إن تعليم الناس أمثال هذه الضوابط، في تقديري هو أجدى وأيسر من الاعتماد على هؤلاء المتصدين للفتاوى العامة الذين طالما تكرر نصحهم بما رواه البخاري- رحمه الله- عن علي بن أبي طالب (حَدِّثُوا الناس بِمَا يَعْرِفُونَ أَتُحِبُّونَ أَنْ يُكَذَّبَ الله وَرَسُولُهُ) ولم ينتصحوا.

    أما كونه أجدى فدليله واقع الناس الذين ثبت بالتجربة: أن لهم من الوعي الجمعي والحيطة على أمور دينهم ما يقيهم بإذن الله من شرور أمثال هذه الفتاوى وفتكها.

    وأما كونه أيسر، فلما هو معروف لدى علماء الاجتماع: أن توجيه المجتمعات أيسر من توجيه الأفراد المنتمين فكرياً إلى غير ما يتبنونه من أفكار.

    من هذه الضوابط: أن يعلم الناس أن الفتوى الشاذة، هي: تلك التي أطبقت الأمة على عدم العمل بها مدة تاريخها الطويل الذي يبدأ بعصر الرسالة وينتهي بعصرنا الحديث، وهذا الضابط متحقق في فتوى رضاع الكبير، التي تبنى القول بها فضيلة الشيخ عبدالمحسن العبيكان، فلم يعرف عن المسلمين في سائر عصورهم أنهم كانوا يرضعون الكبار، ويرون هذا الرضاع ناشراً للحرمة، سوى في حالات تعد على أصابع اليد الواحدة منها ما روي عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تأمر أخواتها وبناتهن بإرضاع من تحب دخوله عليها.

    بل حتى هذه الرواية عن عائشة رضي الله عنها فيها ما فيها من العلل، ولذلك لا يمكن لأحد أن يسمي رجلاً ممن رضعوا من أخوات عائشة بغية الدخول عليها، فيقول فلان بن فلان كان ممن لا تحتجب منه عائشة لرضاعته وهو كبير من أختها فلانة، هذا لا يوجد، وهو مما يؤكد ضعف هذه الزيادة في الحديث.

    وقد خالفها الصحابة رضي الله عنهم وعنها ولا سيما صويحباتها من أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ومن جاء بعدهم من العلماء القائلين برضاع الكبير قليل جداً في مقابل جحافل العلماء من المذاهب الفقهية الأربعة طيلة أربعة عشر قرناً.

    وهذا كله يؤكد شذوذ هذه الفتوى.
    وإذا ثبت ترك العمل بقول من الأقوال عن أجيال الأمة المتعاقبة الزاخرة بالعلماء العاملين، فلا يرفع الحكم بشذوذ ذلك القول أن يكون لعالم في وزن ابن تيمية والشوكاني والصنعاني، فهم ثقات وقد انفردوا عمن هم أوثق منهم، ولا معنى للشذوذ إلا ذلك، وليس من تحري العبد لدينه أن يعمل وفق فتوى شاذة مهما كانت منزلة من شذ.

    ضابط آخر: هو عرض الفتاوى على مقاصد الشريعة، ولأجله فلا بد أن يتعلم الناس المقاصد الكلية للشارع من التشريع، فإذا جاءت الفتوى العامة مما لا تتحقق معه مقاصد الشريعة أو أحدها فهذا مؤشر عظيم على ضعفها ووجوب اجتنابها.

    وقد سبر العلماء أحكام الشريعة وتحصل لهم بالاستقراء أن مقصد الشارع من التكليف بالأحكام هو حفظ الضرورات الخمس وما يتعلق بها من حاجات وتحسينات، وليس عسيراً على المسلم أن يعرض الفتوى الشاذة على مقاصد الشارع الحكيم بعد أن يتعلم تمييز المقاصد، فإن وجد أنها تتعارض مع ما ترنو إليه الشريعة من حفظ النفس والدين والنسل والعقل والمال، تحقق أنها شاذة، وتأكد لديه وجوب الانصراف عنها تحرياً لدينه ونأياً بنفسه عن الشبهات التي أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنأي عنها.

    وحين نعرض فتوى رضاع الكبير على مقاصد الشريعة: نجد أن الأخذ بها يتعارض مع مقصد حفظ العرض الذي نقطع بتطلع الشريعة إليه، فنحن الآن نشتكي من تحرش المحارم على شكل ظاهرة أصبحت تناقش علناً عبر وسائل الإعلام، هؤلاء المحارم أبناء البطن والظهر، فكيف سيكون حال البعداء من الناس حين نتيح لهم الدخول على المحارم بحجة الضرورة التي لم يتقدم أصحاب هذه الفتوى بضابط لها.

    إذًا ما قصة الحديث المروي في صحيح مسلم عن إرضاع سهلة رضي الله عنها لسالم مولى أبي حذيفة، الجواب: أن العلماء أجابوا عنه بقوله تعالى (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)؛ فالحولان هما تمام الرضاعة، هذا نص واضح غير متشابه، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام.

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    قال من الأفضل لهما أن يتجها إلى "سوق الخضار" بدلاً من التكلم في الدين
    الدريعي: لو صدرت فتاوى العبيكان أو الكلباني في عهد ابن إبراهيم أو ابن باز لأمرا بسجنهما
    الجمعة 28 مايو 2010 - 9:59 م
    احمد البراهيم- سبق – الرياض:
    هاجم الشيخ محمد بن حسن الدريعي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الفتاوى التي أصدرها كل من الشيخ عبدالمحسن العبيكان المستشار بالديوان الملكي عن إرضاع الكبير، وفتوى الشيخ عادل الكلباني عن إجازته الغناء و العرضات و الخبيتي والسامري.

    وقال في رد على سؤال لأحد المتصلين ببرنامج "أهل الذكر" والذي يذاع على قناة أوطان بعد مغرب اليوم: "إن الفتاوى التي صدرت منهما لو كانت قيلت في عهد الشيخ محمد ابن إبراهيم أو الشيخ عبد العزيز بن باز لأمرا بإدخالهما السجن وقطعت ألسنتهما".
    وتابع الدريعي:
    "بعد إصدار العبيكان والكلباني لهذه الفتوى الأفضل لهما التوجه إلى سوق الخضار
    للعمل هناك بدلاً من التكلم في الدين والتدليس على الناس في دينهم".

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  126
    تم شكره        11 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    2,667  
    نايف الشهري غير متواجد حالياً
    الله ينصرك يا شيخ كلباني
    الغنى حلال حلال والله اكبر
    انا لي سنين وانا اسمع الاغاني
    ولم اعترف قط بحرمتها
    نصرك الله يا شيخ نعم الاغاني حلال مية بالمية

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً


    اللحيدان:
    إرضاع الكبير "كلام فاسد" وما ورد خاص فقط بـ "سالم" مولى أبي حذيفة
    الثلاثاء 01 يونيو 2010=11:32 م
    سبق - الرياض
    : وصف فضيلة الشيخ صالح اللحيدان "عضو هيئة كبار العلماء رئيس المجلس الأعلى
    للقضاء السابق" فتوى "إرضاع الرجل الكبير" بأنها "كلام فاسد", وأن ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، خاص بسهيلة زوجة أبي حذيفة, وقال: لللأسف، ما كان الناس في المملكة يتجرؤون على الخلافات, وما كان أحد يخالف المفتي العام في فتوى عامة, وعن حادثة الاعتداء على أسطول الحرية قال الشيخ اللحيدان: لا يمكن أن يتجرأ اليهود على هذه الأفعال إلا لأنهم أمنوا العاقبة, فلا أحد يعاقبهم.

    جاء ذلك رداً على الأسئلة التي وجهت إلى الشيخ صالح اللحيدان, عقب درسه الأسبوعي مساء أمس - الذي يلقيه كل يوم اثنين من المغرب إلى العشاء - في شرح المتون, ضمن سلسلة الدروس العلمية التي ينظمها جامع عثمان بن عفان بحي الوادي شمال شرق الرياض, ويشرف عليه الشيخ الدكتور يوسف المهوس "إمام وخطيب الجامع".


    ففي سؤال وُجه لفضيلة الشيخ اللحيدان عن فتوى إرضاع الرجل الكبير، قال الشيخ: لقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيما قال: "من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي " أو في معنى الحديث, مؤكداً أن رضاع الرجل الكبير كلام فاسد, وأن أمهات المؤمنين استنكرن على عائشة, مضيفا أن ما ورد في هذا الأمر خاص بسهيلة زوجة أبي حذيفة, وعلينا الالتزام بسنة رسول الله وسنة الخلفاء الراشدين من بعده.

    وقال الشيخ اللحيدان:
    للأسف، ما كان الناس في المملكة يتجرؤون على هذه الخلافات, وما كان أحد يخالف المفتي العام في فتوى عامة, الآن كثرت التجرآت على الفتوى, إننا نريد أن نحمي الشريعة وأن نصونها, فالمفتي يفتي للأمة, ولكن هناك الفتاوى الشخصية التي تتعلق بأمر خاص وبشخص بذاته, وهذه يجيب عليها طلبة العلم، فلا حرج عليهم في ذلك.

    وحذر الشيخ اللحيدان من تتبع الأخطاء, وقال: نصيحتي لطلاب العلم بعدم تتبع الأخطاء, وإذا وقع خطأ من شخص يبلغ بخطئه, وعلى المخطئ ألا يسعى إلى تبرير خطئه. وطالب بتوحيد الكلمة والبعد عما يفرق الأمة, ويزرع الفتن والضغائن والأحقاد, كما حذر من النميمة في المجالس، وذِكر الناس بما يكرهون, وقال: "يجب أن تكون مجالسنا نظيفة من الغيبة".


  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً

    قال إن جميع الأئمة من السلف رحمهم الله يقولون بتحريم الغناء
    السعيدي:
    الكلباني مجرد إمام وليس مؤهلاً للفتوى في الغناء أو غيره
    إبراهيم العبد اللطيف - سبق - الرياض :
    قال الدكتور محمد السعيدي الأستاذ بجامعة أم القرى إن الشيخ عادل الكلباني ليس مؤهلاً للفتوى, ولا هو ممن تؤخذ عنهم أو منهم الفتوى, وقال الدكتور السعيدي: إن جميع الأئمة من السلف رحمهم الله يقولون بتحريم الغناء .

    وفيما يتعلق بفتوى الشيخ عادل الكلباني إباحة كل صنوف الغناء, قال الدكتور محمد السعيدي: بغض النظر عما لهذه الفتوى من أصول في فقه السلف أو عدم وجود أصول لها, فإن الشيخ عادل ليس ممن تؤخذ منه الفتوى, فهو حتى هذه السن من عمره، نسأل الله تعالى أن يمد فيه بطاعته، لم يُعرف عنه الفقه، ولم يشتهر بالفتوى، ولا يعلم الناس عنه سوى كونه إماماً لمسجد من مساجد الرياض.

    وأضاف السعيدي: تولى الشيخ الكلباني فترة من الزمن الصلاة بالناس في الحرم المكي, ومجرد الإمامة ليست مؤهلاً للفتوى، ولاسيما الفتوى التي تعلن على الملأ وتتخذ شكل التعميم, فمجرد الفتوى لا تقبل من أمثاله ممن بلغوا هذه السن ولم يُعهد لهم سابقة في الفتيا المنقولة (أي الناتجة من تقليد), فما بالك به اليوم وهو يفتي في قضية يخالف فيها الأئمة الأربعة وجماهير السلف, مثل هذا لا يمكن للمسلم أن يأخذ عنه دينه, وقد جاء في الأثر: إن هذا العلم دين فانظروا عمّن تأخذون دينكم, وقد كان الصحابة رضي الله عنهم يتدافعون الفتيا في الأمور التي فيها نص، خوفاً من التقدم بين يدي الله تعالى وإحلال ما حرم أو تحريم ما أحل، وهم مَن هم في العلم وقرب العهد برسول الله صلى الله عليه وسلم, فكيف بنا اليوم ونحن نجد من أمثال هذا الشيخ من يتجرأ على مخالفة جماهير الأمة من دون أن تُعرف له سابقة في الفتيا، ولا تزكية من العلماء له .

    وقال السعيدي: إن جميع الأئمة من السلف، رحمهم الله، يقولون بتحريم الغناء، وحكاه بعضهم إجماعاً، مثل ابن الصلاح وابن حجر الهيتمي الذي ألّف كتاباً مستقلاً في ذلك, وكل من يُنقل عنهم إباحة الغناء، ففي النقل عنهم نظر, ومِن هؤلاء عبد الله بن جعفر رضي الله عنه، ينقل بعض القُصاص كأبي الفرج الأصفهاني وغيره، إباحة الغناء، ولم يثبت ذلك عنه, ولو ثبت فهو عمل صحابي، وعمل الصحابي ليس حجة عند جميع العلماء، وإنما اختلف العلماء في قول الصحابي، هل هو حجة أم لا؟ أما عمله فالكل متفق على أنهم رضي الله عنهم يصيبون ويخطئون وليس عملهم حجة على غيرهم, وقال بعض الحنفية: إن عمل الصحابي بمخالفة روايته يرد روايته، وليس هذا مما يتعلق بهذا الباب .

    أما ابن حزم، رحمه الله، الذي يتعلق الكثيرون بإباحته للغناء, فالجواب عنه أن ابن حزم، رحمه الله تعالى، نقل الحديث المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في تحريم الغناء، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: (يأتي على الناس زمان يستحلون الحر والحرير والمعازف) فقال بعد روايته له: ولو صح هذا الحديث لقلنا به .

    وهذا يدل على أن ابن حزم يرى صحة وجه الدلالة من الحديث المذكور على تحريم الموسيقى, وبذلك يتأكد لنا أن وجه الاستدلال من الحديث على التحريم، لا خلاف فيه، لكن الخلاف في صحته بين ابن حزم والجمهور، وقد تأكدت صحته من خلال دراسات العلماء الذين هم أغزر علماً من ابن حزم في مجال الحديث، وآخرهم الحافظ ابن حجر في كتابه تغليق التعليق.

    وأضاف د. السعيدي: فإذا تحققت صحة الحديث، فالمسلم لا يحتاج لينكف عما نهاه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عشرة أحاديث أو عشرين, بل حديث واحد يكفي كي نطيع رسول ربنا .

    وقال السعيدي: من يستمع إلى الغناء وهو يعلم بتحريمه، أحسن حالاً ممن يستمع إليه وهو يعلم الحديث عن رسول الله صلى الله عليه في النهي عنه، ثم ينكر حرمته, وعليه أنصح المسلمين ألا يأخذوا دينهم إلا ممن عُرف عنهم الفتوى وعدم تتبع الشذوذات من فتاوى العلماء .

    </B></I>


  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    الشيخ عايض القرني
    يبارك للامه الفتوى الجديدة المقدمه من الشيخ البيعكان .‎


    وصف الشيخ الدكتور عائض القرني
    فتوى إرضاع الرجل الكبير بأنها من"عجائب العصر، ومن غرائب الدهر، ومن روائع العصر", وقال إننا بهذه الفتوى العجيبة الغريبة سنحل "مشكلات العمالة وسوف يتحول العمال والخدم والسائقون إلى أبناء لنا وإخوة من الرضاعة، بعدها لا نحتاج إلى فيزا وتأشيرة للعامل، ويصبح "منا وفينا حسباً ونسباً", وبارك الشيخ عائض القرني للأمة هذه الفتوى وعدَّها "من الفتوحات الجديدة", منتظراً المزيد من"الفتاوى السديدة".

    جاء ذلك في مقال للشيخ الدكتور عائض القرني في ملحق"الرسالة" بجريدة المدينة الجمعة الماضية بعنوان "جلاء الأبصار .. في إرضاع الكبار" وفيما يلي نصه:

    حديث الرسول صلى الله عليه وسلم في الإذن لزوجة أبي حذيفة أن ترضع سالماً مولى أبي حذيفة حديث صحيح، لكنه واقعة عين لا عموم لها، لأن سالماً عاش معهم في الجاهلية والإسلام وقد تبنّوه كالابن تماماً، والرضاع يكون في الحولين كما قال تعالى: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)، فيرضع الطفل إلى سنتين من عمره، وقد ورد في الحديث: "الرضاع ما أنبت اللحم وأنشز العظم"، أما فتوى إرضاع الكبير فلو انتشرت عندنا وعمل بها الناس فسوف نحل بها مشكلات العمالة، وسوف يتحول العمال والخدم والسائقون إلى أبناء لنا وإخوة من الرضاعة، بعدها لا نحتاج إلى فيزا وتأشيرة للعامل ويصبح منا وفينا حسباً ونسباً، ففي الحديث: "يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب"، وسوف تحل مشكلة الاختلاط وسوف يكون الجميع إخوة وأبناء من الرضاع، وإذا تأخرت المرأة عن بيتها فلا تلمها فيمكن أنها كانت ترضع السائق أو حارس المزرعة، ونحن أمة معطاءة يصل خيرها إلى غيرها، فلماذا نحرم العمالة الوافدة من حليب نسائنا ولا خير فيمن لا يصل خيره إلى غيره، كما قال شاعر العرب الأمير محمد بن أحمد السديري:

    يا عل قصرٍ ما يجيله ظلالي ينهد من عالي مبانيه للساسْ
    وعلى هذه الفتوى التي هي من عجائب العصر، ومن غرائب الدهر، ومن روائع المصر، سوف يصبح عندك أبناء من الرضاعة من كل الجنسيات في بيتك، فما عليك إلا أن تأذن لزوجتك أن ترضع الهندي والأفغاني والإندونيسي والباكستاني والسيرلنكي والفلبيني فيصبحوا أبناء لك من الرضاعة، وفي الوقت نفسه إخوة، ويصير "سمننا في دقيقنا" ويصبحون منا وفينا نسباً وحسباً، فهم أبناء وإخوة وأعمام وأخوال وتُلغى رواتبهم وتُهدى لهم البيوت والسيارات والمزارع ولهم حق تولي المناصب الكبرى فهم إخوة اللحم والدم، "وأنفك منك ولو كان أجدع".

    وذكروا أن امرأة أخذت بالفتيا في إرضاع الكبير فدخل عليها زوجها وإذا هي ترضع السائق الباكستاني وكان كث اللحية ووضعته على الكرسي المقابل وألقمته ثديها، وبينما هو يرضع منها تحرك كرسيّها وكادت تسقط من شدة مصه لثديها فنـزع فمه وصاح: (أمسك لحية) يعني تمسكي باللحية، وبعد هذه الفتيا المشهورة المحبّرة المذكورة فسوف يركب شبابنا وبناتنا في باص واحد، لأنهم إخوة من الرضاعة، ولا بد عند الرضاعة أن نبدأ بالأقرب فالأقرب،
    فنسمح للنساء بإرضاع العمالة الوافدة من الدول العربية أولاً لأننا نحن وإياهم تحت مظلة:
    (أمة عربية واحدة، ذات رسالة خالدة، لكن الأمة راقدة جاحدة جامدة راكدة، حماها الله من العين الفاسدة،
    وبعدها إرضاع عمالة الدول الإسلامية؛ لأنهم إخوتنا في العقيدة والدين، لا في التراب والطين، ثم إرضاع عمالة الدول الصديقة التي لم تتعاطف مع إسرائيل، ويُقدم إرضاع الأوروبي على الأمريكي لأن مواقف أمريكا معنا تعرف وتنكر
    على منهج (معكم معكم عليكم عليكم)،
    والآثار التي تترتب على فتوى إرضاع الكبير لا يمكن أن تحصى ولا تحصر كحلّ معضلة العنوسة والبطالة، فبعد رضاعة العمالة الوافدة يجوز لهم التزوّج من بناتنا وأخواتنا والمطالبة بالجنسية والفوز الكبير بالشرف العظيم والمجد الباقي بعضوية مجلس الشورى، وسوف يصبح سائقك كابنك من صلبك ثمرة فؤادك وروح روحك وتريح نفسك من تربية الأطفال من جديد الذين يزعجونك بطلبات شراء اللابتوب، والبلاي ستيشن، وجوال بلاك بيري، والسيكل، والهدايا، وتكاليف حليب السعودية، وحليب نادك، وحفايظ بامبرز،
    لأنه أتاك أبناء في الأربعين والخمسين من أعمارهم وهذا رزق ميسور جاهز وحاضر لا يُتعبون في تربية ولا تخاف العقوق والفظاظة والغلظة، وأيضاً يرزقنا الله ببنات وأخوات من الرضاعة سامعات طائعات من البنغال وجزر القمر والسنغال وجزر مورو وتيمور الشرقية، ويصبح البيت صلاة جامعة ولا يصبح فينا غريب ولا أجنبي، وحُلت مشكلة العقم، فالمرأة العقيم إذا در لبنها ترضع خمسة من العمال، فإذا هم بعد ساعة أبناء بررة، وكم من امرأة الآن تريد أن تُرضع من حولها من الشباب لكنها تستحيي من سطوة المجتمع،

  9. #9
    كاتب مميز
    نقاط التقييم  :  233
    تم شكره        93 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2009  
    المشاركات
    9,387  
    أبو لمآأإر غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف الشهري مشاهدة المشاركة
    الله ينصرك يا شيخ كلباني
    الغنى حلال حلال والله اكبر
    انا لي سنين وانا اسمع الاغاني
    ولم اعترف قط بحرمتها
    نصرك الله يا شيخ نعم الاغاني حلال مية بالمية

    اخوي هذي فيها ادله من القرآن والسنه

    صحيح قد نستمع لها و الله يغفر الذنب لكن الكل يعلم بحرمتها .. ما نحتاج فتواه راعي الطيران ههههه

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً

    الزبيدي : الغناء و المعازف محرمة بإجماع أئمة المذاهب
    اليامي: الكلباني أول من أفتى بإباحة الغناء مطلقاً في التاريخ
    أحمد البراهيم – سبق – الرياض:
    استنكر عضوا الدعوة والإرشاد بوزارة الشؤون الإسلامية، الشيخ إبراهيم بن محمد الزبيدي،

    والشيخ محمد بن سرار اليامي، فتوى الإمام السابق للحرم المكي الشيخ عادل الكلباني وإجازته للغناء والمعازف مطلقاً.

    وأوضح الشيخ الزبيدي في بيان "أن طائفة من إخواننا المسلمين، وفقنا الله وإياهم، استزلهم الشيطان ففتحوا على الأمة باب إباحة اللهو والغناء في وقت الأمة أشد ما تكون في حاجة إلى العودة الصادقة إلى الله والتضرع إليه.

    وشدد على أن الغناء والمعازف محرمة بإجماع أئمة المذاهب، وقد قرنت مع المقطوع حرمته وهو الزنا والخمر، فيما أكد الشيخ اليامي أن الكلباني أول من أفتى بإباحة الغناء مطلقاً في التاريخ قائلاً: " إن فتواه لم تبن على بحث للمسألة، وكان من الأولى أن يأتي بأدلة على بطلان أحاديث كثيرة دلت على تحريم الغناء، داعياً الكلباني إلى مراجعة رأيه، علّه يصيب الحق فيه.

    رد الشيخ الزبيدي على فتوى الشيخ الكلباني
    الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، ونسأله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه والباطل باطلاً ويرزقن اجتنابه أما بعد:
    فقد بلغنا أن طائفة من إخواننا المسلمين، وفقنا الله وإياهم، استزلهم الشيطان واستغوى عقولهم ففتحوا على الأمة باب إباحة اللهو والغناء في وقت الأمة أشد ما تكون في حاجة إلى العودة الصادقة إلى الله والتضرع إليه، فخالفوا بذلك أقوال سلف الأمة من الصحابة والتابعين وشاقوا سبيل المؤمنين من الفقهاء والعلماء وحملة الدين {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} سورة النساء آية 115 . وقد حكى ابن الصلاح، رحمه الله، الإجماع على تحريم الغناء إذا اقترن به شيء من آلات اللهو.


    فرأيت أن أوضح الحق بالحجج التي تضمنها كتاب الله وسنة رسوله، صلى الله عليه وسلم، وأبدأ بذكر أقوال العلماء الذين تدور الفتيا عليهم في أقاصي الأرض ودانيها.

    فأول الأئمة الأربعة الإمام أبو حنيفة، رحمه الله، فمذهبه من أشد المذاهب في حكم الغناء وقوله فيه من أغلظ القول، فقال بتحريم الغناء وسماع الملاهي كلها كالمزمار والدف، وأنه معصية يوجب الفسق وتُرد به الشهادة، بل جاء في مذهبه أن سماع الغناء فسق والتلذذ به كفر. وقال الإمام مالك رحمه الله " إنما يفعله عندنا الفساق". أما الإمام الشافعي، رحمه الله، فقد صرح أصحابه العارفون بمذهبه بتحريم الغناء، والمتأمل في كلام الإمام الشافعي يجد أنه يحرم التغبير ويرى أنه يصد عن القرآن، التغبير شعر يزهد في الدنيا يغني به مغن ويضرب بعض الحاضرين بقضيب على جلد أو مخدة، فكيف لو سمع عن غناء اليوم وآلات اللهو الحديثة، وشدد، رحمه الله، في تحريم استماع الغناء من المرأة والأمرد، وذكر أن من أجمع الناس عليه فهو سفيه ترد شهادته وقال "هو دياثة فمن فعل ذلك كان ديوثاً ". أما الإمام أحمد إمام أهل السنة والجماعة، رحمه الله، فقال "الغناء ينبت النفاق" وقال بقول الإمام مالك "إنما يفعله عندنا الفساق".

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله "ومن أعظم ما يقوي الأحوال الشيطانية سماع الغناء والملاهي وهو سماع المشركين قال الله { وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً} والمكاءُ التصفير والتصدية التصفيق باليد، أما النبي، صلى الله عليه وسلم، وأصحابه فعبادتهم ما أمر الله به من الصلاة والقراءة والذكر ونحو ذلك، ولم يجتمع النبي، صلى الله عليه وسلم، وأصحابه على استماع غناء لا بكف ولا بدف". وقال ابن القيم، رحمه الله، عن الغناء "يصد القلوب عن القرآن، ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان، فهو قرآن الشيطان، والحجاب الكثيف عن الرحمن، وهو رقية اللواط والزنا، وبه ينال العاشق الفاسق من معشوقه غاية المنى".

    ويرى الإمام أبو بكر الطرطوشي، رحمه الله، أن من قال بحل الغناء فقد ابتدع في دين الله. وقال الشيخ عبد العزيز بن باز، رحمه الله "الاستماع إلى الأغاني حرام ومنكر ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة، وإذا كان معه آلات لهو كان التحريم أشد". أما أدلة تحريم الغناء من الكتاب والسنة فكثيرة، أجتزئ بعضها لبيان الحكم وتتميماً للفائدة، فمن الكتاب.. قوله تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين } . والمراد بلهو الحديث هو الغناء وهو تفسير الصحابة كابن عباس وابن مسعود وابن عمر رضي الله عنهم، وكان ابن مسعود يقسم ويقول " والله الذي لا إله غيره هو الغناء " يعني لهو الحديث، ومثل هذا لا يقال بالرأي، والصحابة أعلم الناس بتفسير كتاب الله لأنهم تلقوا ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهو قول مجاهد وعكرمة من التابعين، وقال الحسن البصري نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير. قال ابن القيم يكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء.

    ومن السنة ما أخرجه البخاري، رحمه الله، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" والتحريم من وجهين: الأول.. قوله "يستحلون" فإنه صريح في أن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة فيستحلها أولئك القوم.

    الثاني.. أنه قرن المعازف مع المقطوع حرمته وهو الزنا والخمر، ولو لم تكن محرمة ما قارنها معها، ودلالة الحديث على تحريم الغناء دلالة قطعية، ولو لم يرد في المعازف حديث ولا آية سوى هذا الحديث لكان كافياً في التحريم.

    كتبت هذا بياناً للحق وإيضاحًا لما حدث من لبس في حكم الغناء، وأسأل الله أن يردنا إليه رداً جميلاً وأن يصلح أحوال المسلمين.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


    رد الشيخ محمد اليامي على الشيخ الكلباني
    أكد الشيخ محمد بن سرار اليامي، عضو الدعوة بوزارة الشؤون الإسلامية، والباحث الشرعي المعروف، أن ما ذهب إليه الشيخ عادل الكلباني إمام الحرم المكي السابق في تحليل الغناء، قد جانبه فيه الصواب، وقال اليامي: مع حبي وتقديري للشيخ الكلباني، وكون أني أحد جماعة مسجده، وأصلي خلفه في كثير من الأحيان، إلا أن الحق أحب إليَّ منه، وبالنسبة لحديثه الأخير حول تشييد البناء في حكم الغناء، أرى أن الشيخ لم يبحث المسألة، وإنما جاء بأقوال لأهل العلم، ووضعها في بحثه، وكان من الأولى أن يدلل على بطلان أحاديث كثيرة في باب تحريم الغناء، كالحديث الذي ورد في صحيح الإمام البخاري: (ليأتين أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف)، واتفق كل العارفين باللغة أن الموسيقا تدخل في حكم المعازف، كما أن قوله تعالى: (ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم )، يؤيد القول بالتحريم، وهو ما حكاه الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه ، والذي أقسم أنه الغناء، وهو من أقرب الصحابة إلى القرآن الكريم، ومن أفهمهم له، ورأيه ليس كرأي غيره ممن ذكرهم الشيخ الكلباني، واستدل بحديثهم في المسألة.


    ونبه اليامي الشباب بألا يغتروا بمثل هذه الأحاديث، وأن يستبينوا القول الحق في ذلك، وقدم تحذيره في التعاطي مع الفتاوى غير المنهجية، كما شدد على ضرورة انتباه العلماء وطلاب العلم، في أن يكونوا منبراً لتمرير بعض الثقافات، وبدلاً من ذلك عليهم أن يكونوا أكثر وعياً وإدراكاً، لما يقدموه للناس من فتاوى، وقال اليامي: إن سبيل الهدم في الشريعة يعمل أكثر من سبيل البناء، وطالب بضرورة أن يتصف المفتي بصفة الورع، لأن العلم بلا ورع يورد للمهالك، لأن الصحابة لم يكونوا يفتون في كل شاردة وواردة، بل كانوا يتروون كثيراً، وخصوصاً في مسائل الخلاف.

    ووجه اليامي حديثه إلى الكلباني، مشدداً في أن استدلاله بحديث ابن حزم، وهو الذي لم يقل بإباحة الغناء مطلقاً، كما يرى الكلباني، بل ابن حزم نفسه قيد ذلك بخلوه من المجون والإسفاف، مع تحفظ كثير من العلماء على رأيه، وأدعوه إلى مراجعة رأيه، علّه يصيب الحق فيه.

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  126
    تم شكره        11 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    2,667  
    نايف الشهري غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو لمآأإر مشاهدة المشاركة
    اخوي هذي فيها ادله من القرآن والسنه

    صحيح قد نستمع لها و الله يغفر الذنب لكن الكل يعلم بحرمتها .. ما نحتاج فتواه راعي الطيران ههههه

    اتحدا اذا فيها دليل واحد
    في القران قال لهو الحديث .....ولم يقل لهو الغناء
    ولهو الحديث ..عام ممكن يكون النكت او سوالف الجنس
    والحديث ليس معناه في اللغه الغناء
    تخيل واحد يغني
    تقول هذا يحدث الكل بيستغرب منك

    .........
    الغنى حلال وانا افتي بجواز الغنى


  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    مشايخ نص استواء ..!!

    كتب ( رئيس التحرير)-
    شفت الكلباني حلل الغناء..!!
    تعاااال ماسمعت رضعة العبيكان ؟؟
    وين وين , نسيتوا اختلاط الغامدي ؟؟ ..
    ماتلاحظون أن مشايخنا نسموا..!!
    ياشباب من يشتري فتوى بنص دجاجة على الفحم..!! ...شفت الشيخ....
    قسم بالله إنه مصرقع!!
    ... شباب ترى تحليل قيادة الحريم للسيارات جاي بالطريق ,
    والتأخير بسبب التفاوض حول قيمة الفتوى النقدية..!!
    .. ياهو خربها الشيخ المنسم..!!
    ما سبق من عبارات ومحادثات, تمثل صورة التعليقات التي يلوكها الشارع السعودي بالتهكم والسخرية , بعد أن استشرت ظاهرة الفتاوي المعلبة, وظهر على الملأ وبمساعدة التقنية مشايخ 2010م الذين حولوا الفتاوى الدينية من نقاءها وصدقها الشرعي, لما يشبه البوفيه ! فنتج عن ذلك فتاوى سفري.. فتاوى محلي .. فتاوى توصيل منازل .. فتاوى تعهد حفلات وأفراح !!

    كان منظر الشيخ ابن باز وزهده ,ونقائه ,وصدقه ,وطيبة قلبه ,وحلاوة لسانه ,وتواضعه تجعل من الكافر الصلف العنيد , يستسلم لروعة الدين الإسلامي وأهله ,وكان من المستحيل أن يتجرأ أحد بالفتوى بوجوده - رحمه الله - أو بوجود أمثاله في ذلك الزمن الأصيل..

    في عنيزة كان الشيخ محمد بن عثيمين يتكئ على أريكة (مغبرة) لم يشذ عن الحكمة والتعليق الشرعي المناسب والفهم الصحيح للدين حتى الوفاة - رحمه الله - حيث كان قدوة في العلم ,والحكمة ,واللين والصبر ,والمعاملة السامية ..

    في بريدة يبكيك الشيخ صالح الخريصي بورعه,وتقواه ,وزهده ,وروعة مسلك حياته الدينية, والإجتماعية ,ومواقفه وحبه للناس وحب الناس الطاغي له ..
    قس على ذلك الشيخ ابن جبرين والشيخ المسند وغيرهم من الذين خلدوا اسماءهم في القلوب, واستطاعوا ان يصلوا للجميع دون استئذان , فقط لأنهم صدقوا مع الله فأنزل حبهم على الجميع..

    اليوم مشايخ 2010م يتطامرون في القنوات التلفزيونية, بل أن بعضهم لايمانع في الظهور بجانب لبنانية حسناء يظهر شيئا من صدرها الفاتن ,أو ساقيها الجميلتين ,وشعاع الروج الوردي (يلعلع) بين شفتيها , ولماها يسيل كالعسل , فالمهم هو أن يظهر ويلحق بركب زملائه ولاحول ولاقوة إلا بالله..

    أي مشائخ أنتم .. أي ضمائر تحملونها؟؟ أي بجاحة وحمق تلطخون بها صورة المشائخ وصورة الدين الإسلامي ؟؟.!!

    الكل اصبح يفتي , والكل أصبح شيخا ,فقد اكتشفوا أن الطريق للثراء والشهرة هو أن تصبح شيخا تفتي على الهواء , أو أن تقدم برنامجا الأهم فيه أن ( تهدي اللِّعب وماتحرم شيء , خل العالم مبسوطة وإن بلشت بعمرك فقل هناك عدة أقوال من الفقهاء أو قل مكروه وليس بحرام )) !!

    مشكلة هؤلاء الذين أسميهم أنا (مشايخ نص استواء) أنهم لايفهمون أنهم وقعوا ضحية تلاعب إعلامي ,يهدف لإضعاف صورة المرجعية الدينية في السعودية وبالتالي ظهور الكيانات الشرعية المختلفة بمحرماتها ومجازاتها ,حتى تعم الفوضى وينشغل الجميع بما يسمى حرب الفتاوى .

    وإن أعطاكم الله عمرا فستشاهدون التصاريح , والردود بين المشائخ كما هي التصاريح بين رؤساء الأندية الرياضية حاليا, فقد خلع زملاء اللبنانيات رداء الحشمة والخجل ,وخدشوا صورة الزهد والهيبة الدينية ولاعجيب أن نجد مشائخ من فئة ( أبو سكسوكة) في القريب العاجل..!!
    هؤلاء المتخلفون عن ركب الفهم الصحيح لمعنى أن تكون شيخا أو مفتيا, لايفهمون أن الدين الإسلامي المتكامل ,هو من يوحد الشعب ويسهل انتظامه وانضباطيته ,وأن إطلاق الفتاوى دون دراية أو تحقق من أهدافها ومصداقيتها ,يعتبر خرقا لهذا الإنضباط ,وزرعا لبيئة الإختلاف والفوضى ,وقبل ذلك عصيان لله ورسوله..!!

    نحن امام واقع يحتم علينا أن نحتمي بمرجعية دينية موحدة , بعيدا عن مراهقي الفتاوي ومدمني الفضائيات وعاشقي الفلاشات من أصحاب اللحى الصورية والعلم الشرعي الجاهز للتبهير والقابل لإضافة النكهات من عديمي الرؤية وناسفي الوحدة الدينية ..!!

    معيار الأمم في توحدها الوجداني والروحي وفطرتنا الدينية هي وحدتنا كمسلمين قبل أن نكون سعوديين , شامخين في أرض وطننا نعيش بأمن وأمان , متماسكين نعرف حدود وشرع ربنا, وهذا ما يجب أن يعرفه مشائخ الدرجة السياحية والذين يساندون الفرقة والإختلاف في مواضع وقضايا أقل ما يقال عنها أنها لاتقدم لهم ولاتؤخر ..!!

    العقل مكيال ثلثه فطنة وثلثاه تغافل
    صحيفة (عاجل) الإلكترونية

    الله يرحمكم برحمته ويقدس أرواحك بجنات النعيم






  13. #13
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    الشيخ سعود الشريم يردعلى الشيخ عادل الكلباني بقصيدة

    عاجل ( أحمد العلي) -

    وجه فضيلة الشيخ الدكتورسعود الشريم امام وخطيب المسجد الحرام وعميد كلية الشريعة بجامعة أم القرى قصيدة موجهه لأخيه الشيخ عادل الكلباني
    بعد فتواه الأخيرة في إباحة المعازف

    نص القصيدة :

    أرفق بنفسك عادل الكلباني *** فلقد أبحـت معـازف الألحانـي

    أرفق بنفسك فالحياة قصيرة *** مهما تعش فيها مـن الأزمـان

    أرفق بنفسك لا أخالك جاهـلا *** إن إتبـاع الحـق بالإذعـان

    أحقيقة ما قد تناقلـه المـلأ *** فرأيتـه ضربـا مـن الهذيـان

    إني أعيذك أن تكون مكابرا *** فارجع إلى ما كنت من إحسـان

    بالأمس كنت إمام اطهر بقعة *** شهرا أمام البيت ذي الأركـان

    واليوم أنت مع المعازف مفتيا *** بجوازها يا خيبـة الإخـوان

    هل تاق سمعك للفتاة أصالة *** أم تقت سمعا للمخضـرم هانـئ

    هل أنت مشتاق لنبرة عجرم *** أم صرت ترقب عاصي الحلاني

    أم قد سئمت من التلاوة مدة *** فـأردت تبديـلا لهـا بأغانـي

    أم قد كرهت مقال كل محرم *** جعل المعازف رقية الشيطـان

    هل ضقت ذرعا من إمامة مالك *** وإمامة الفذ الفتى النعمانـي

    والشافعي الألمعي محمـد *** أو رأس أهـل السنـة الشيبانـي

    أو من يسير على طريقة أحمد *** فانقاد وفـق مـراده بأمـان

    هل ضقت ذرعا بالأئمة كلهم *** ورحمت كـل مزمـر فنـان

    هذا حديث الناس إثر مقالكـم *** مالـي بـرد الشامتيـن بـدان

    أولم يسعك اليوم ما وسع الأولى *** فلقد كفوك القول بالبرهـان

    إني سأذكر بيت صاحب حكمة *** فلقـد أجـاد موفقـا ببيـان

    إحذر هديت فتحت رجلك حفرة *** كم قد هوى فيها من الانسان

    ولسوف أذكر ما حكاه محمد *** أعني به ابـن القيـم الريانـي

    حب الكتاب وحب الحان الغنا *** في قلب عبد ليـس يجتمعـان

    ياعادل هذي نصيحة مشفق *** بـرّ صـدوق محسـن معـوان

    ستظل تندب ما نطقت به غدا *** والقسـط عنـد الله بالميـزان

    يتبرأ المتبوع مـن أتباعـه *** ويفـرّ إخـوان مـن الإخـوان

    فالحكم للحق القوي بعدلـه *** والفصـل يـوم الديـن للديـان

    سيقول مستمع المعازف حينها *** يارب أفتانـي بهـا الكلبانـي

  14. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً

    الكلباني :اللحيدان انتقص من قدر الأئمة والقراء ولا بد أن يعتذر

    مباشر العربية - ناصر الصويلح :
    طالب إمام الحرم المكي سابقا الشيخ عادل الكلباني، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح اللحيدان مراجعة نفسه بشأن ما قاله حول القراءة والإمامة، قائلا
    «رغم احترامي للشيخ اللحيدان ومحبتي له، لكني أقول له: ما هكذا تعلمنا منكم احترام القرآن والأئمة».
    وقال إن نصيحة الشيخ لي بالبقاء في مسجدي لأصلي بالناس وأقرأ القرآن عقب كلامي عن الغناء، نصيحة جميلة، لكني لم أفهم منها سوى التنقص من الإمامة والقراءة، فإن كان ما فهمته حقا فإني أحذر الشيخ اللحيدان، فرب كلمة هوى بها المرء في جهنم إذا لم يلق لها بالا، كما جاء عن الحبيب صلى الله عليه وسلم (إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله، لا يلقي لها بالا، يرفع الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله، لا يلقي لها بالا، يهوي بها في جهنم) وكما جاء عن مسلم (إن العبد ليتكلم aبالكلمة، ما يتبين ما فيها، يهوي بها في النار، أبعد ما بين المشرق والمغرب).

    ويواصل، لا أعاتب الشيخ بما قاله في شخصي بل بما نطق به في حق الإمامة والقراءة، فنحن نحترم العلماء والأئمة، كما أن اللحيدان لا يخفى عليه فضل الإمامة ومكانتها في الدين، فتقديم أبي بكر الصديق للصلاة بالصحابة دليل على أحقيته بالخلافة، إضافة أن النبي صلى الله عليه وسلم فضل على الأنبياء في حادثة الإسراء بإمامته لهم.
    وطالب الكلباني اللحيدان الاعتذار للنبي صلى الله عليه وسلم ـ إن قصد التنقيص من الإمامة والقراءة ـ لأنه عليه السلام كان إماما، كما طالبه الاعتذار لكل إمام بعده، ابتداء من الخلفاء الراشدين إلى أئمة المسلمين وخيار الأمة، فأهل القرآن هم أهل الله وخاصته.
    وأردف الكلباني، لا ينبغي الخلط بين الرد على المخطئ والحط من قدر كتاب الله وحملته ولا علاقة بينهما.

    وقال: إن كان قول اللحيدان جاء عن حمية لهذا الدين، إلا أني أخشى أن تجره الغيرة إلى ما لا يحمد عقباه. فقد جاء في صحيح مسلم (فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك)، وللحديث روايات أخرى، فقد كان رجلان في بني إسرائيل متؤاخيين، فكان أحدهما يذنب، والآخر يجتهد في العبادة، ولا يزال المجتهد يرى الآخر على الذنب فيقول: أقصر. حتى وجده يوما على ذنب فقال له: أقصر. فقال: خلني وربي، أبعثت علي رقيبا؟ فقال: والله! لا يغفر الله لك ـ أو لا يدخلك الله الجنة! ـ فقبضت أرواحهما، فاجتمعا عند رب العالمين، فقال للمجتهد: كنت بي عالما، أو كنت على ما في يدي قادرا؟ وقال للمذنب: اذهب فادخل الجنة برحمتي، وقال للآخر: اذهبوا به إلى النار.

    وأشار الكلباني إلى أن اللحيدان لا يغيب عن سماحته استفادة المذنب من غيرة المجتهد، الذي تجاوز الحد الشرعي فنجى المذنب من النار رغم عدم توبته.
    وقال الكلباني: بهذه المناسبة أناشد اللحيدان وأقول له: لا تثريب عليك فيما قلت في، بل غفر الله لك وأعلى قدرك وجعلك ووالديك ومشايخك وذريتك من أهل الفردوس.
    مختتما، إن خالفت علماءنا في هذا الرأي لكني لم أخالف منهجهم، فقد علموني أن أرمي بكل قول عرض الحائط إن خالف قول الله تعالى أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، كما أخذت عنهم عرض الأقوال على الكتاب والسنة، فما وافقهما أو أحدهما أخذت به، وما خالفهما أو أحدهما تركته.

    </B></I>


  15. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    ومما تقدم يأتينا أخر ويقووووول ,,,,
    قال إن حديث خير الأسماء ما حمد وعبد غير صحيح
    أحمد المعبي لـ"سبق":الجنة ليست تحت أقدام الأمهات
    خالد علي – سبق – جدة:
    ذكر الشيخ أحمد المعبي، المحكم المعتمد في وزارة العدل، لـ "سبق" أنه انتشر بين الناس القول الشهير "خير الأسماء ما حمد وما عبد" على أنه حديث شريف صحيح. مؤكداً أن هذا ليس حديثاً صحيحاً، وهو قول مشهور على الألسنة، ونسبته للرسول - صلى الله عليه وسلم - لا تصح، ولا أصل لها، وعلى الناس التنبه إلى ذلك.

    وأوضح المعبي أيضاً أن الحديث الآخر الشهير
    "الجنة تحت أقدام الأمهات" لا صحة له، وهو من الأقوال التي انتشرت بين الناس أيضاً بشكل كبير، ومنسوب للرسول - صلى الله عليه وسلم - على أنه حديث صحيح، ويسمعه الأبناء كل يوم في المنازل، إلا أن الحقيقة أنه حديث غير صحيح، ولا يجوز نسبته للرسول - صلي الله عليه وسلم -.

    وأضاف أن هذا الحديث مرفوع ومنسوب إلى الرسول، ووصلنا من الآباء والأجداد، والأجداد سمعوه من آبائهم.. وهكذا، وهو متداول منذ زمن بعيد بين الناس. مشيراً إلى أنه إن كان هذا الحديث صحيحا - كما هو منتشر بين الناس -
    فهو يعني أن الجنة تحت أقدام الأمهات غير المسلمات أيضاً!


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.