صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

ياربع انا وش اسوي بحالي

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  126
    تم شكره        11 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    2,667  
    نايف الشهري غير متواجد حالياً

    Exclamation ياربع انا وش اسوي بحالي

    .....

    مــــــرة اصير مطوع واحدث
    ومره من جنب القده,,,
    ...
    يوم مطوع ويوم ملوع ..
    ..
    والله ياربع احس اني اذا جلست مع المطاوعة
    بالهداية
    وذا جلست مع باقي شلتي انسى كل ما تعلمت من احاديث
    ونقلب مثلهم ..
    حااااااسس اني منافق
    معهم معهم عليهم عليهم
    ...
    عجزت اكبح شهوات نفسي الاماره بالسوء
    ...


    عموما يوم الاربعاء انا رايح بأذن الله اخذ عمره وبدعي ربي يهديني ..

    دعواتكم لي ياااا شباب بالهداية ..

    من يهدية الله فلا مضل له...

    شرايكم حطوني مراقب موقع رفع و
    تحميل الصور ...العملاق ولي صلاحيات بحذف الصورالمخالفة

    والله انني اجد صور خليعة جدا جدا واقوم بحذفها
    بس بعد ما اشوفها ...هل علية ذنب ..او اعتذر عن المراقبة..

    وش تنصحوني فية..اعتذر عن المراقبة ..ولا استمر واحذف كل صوره خليعه
    خايف يلحقن ذنب بمشاهده الصوره الخليعه
    ..
    علما باني اقدر اشوف اي موقع خليع حتى وان كان محجوب ولا كنني والله شاهد على ما اقول يمنعني عن ذالك مخافت الله
    ..
    التعديل الأخير تم بواسطة نايف الشهري ; 04-19-2010 الساعة 05:24 AM

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    2,677  
    ابو نادر غير متواجد حالياً
    الله يجعلها فاتحت خير وسعي مبرور وذنب مغفور
    الله يوفقك اما الموضوع الثاني استشر فيه اهل العلم

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  29
    تم شكره        13 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2009  
    المشاركات
    5,249  
    mokae غير متواجد حالياً
    الله يصبحك بالخير يانايف,,,, بالنسبة للصوور الخليعة احذفها قبل لاتشوفها هع هع

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  126
    تم شكره        11 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    2,667  
    نايف الشهري غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mokae مشاهدة المشاركة
    الله يصبحك بالخير يانايف,,,, بالنسبة للصوور الخليعة احذفها قبل لاتشوفها هع هع
    ياخوي تطلع عندي الصوره كل اللي اسوي اضع علامة صح اما اي صوره بحذفها لازم اشوفها
    زي كذا
    انظر الى الصوره


  5. #5
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,442  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    الله يهدينا وياك يا نايف

    والمسلم ما يعرف نفسه الا للتعرض للفتن

    فذالك الوقت اللذي يعرف قوة أيمانه

  6. #6
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,700 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,625  
    hassa boy غير متواجد حالياً
    الحمد لله الذي وسعتْ رحمتُه كلَّ شيء، وفتَحَ باب التوبة للمذنبين؛ للرجوع والإنابة إليه، ووعد بالمغفرة عبادَه التائبين، فهو القائل -

    سبحانه -: {{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ}} [التحريم: 8]، وأشهد ألاَّ إلهَ إلاَّ الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبده ورسوله، هَدَى الله به الخَلق، وأرشدهم به إلى طريق الفلاح في الدنيا والآخرة.

    ( وبعد
    "التوبة"، وما أدراك ما التوبة؟!

    تلك الرحمة التي امتنَّ الله بها على عبادِه المذنبين، فلا يقنَط المذنب ولا ييأس من رحمة الله التي عمَّتِ السمواتِ والأرض، فقد فَتح باب َالتوبة أمامَ كلِّ عاصٍ ومذنب؛ فقال - سبحانه وتعالى -: {{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}} [الزمر: 53].

    إنَّ الإنسان بطبيعته مخلوقٌ ضعيـف، يرتكب الأخطاء، ويقع في المحظورات، ويقترف المعاصي، وذلك نتيجةَ الغفلة التي تستوْلي على قلبه، فتحجب بصيرتَه، ويُزيِّن له الشيطان سُبلَ الضلال، فيقع فيما حرَّمه الله عليه، ومهمـا بلـغ الإنسانُ من التقوى والصلاح، فإنَّه لا يَسْلم من الوقوع في الأخطاء، ولا يُعصم من المخالفات، فالمعصوم هو نبيُّنا محمَّد - عليه أفضل الصَّلاة وأزكى السلام - فهو القائل: ((( كلُّ بَني آدمَ خطَّاء، وخيرُ الخطَّائين التوَّابون))).

    هذه الرحمة الربَّانيَّة من ربِّ البرية بعباده تتجلَّى في توبته على العاصي بعد عصيانه، والمذنب بعد اقتراف ذنوبه، فرحمتُه وسعتِ البَرَّ والفاجر، بل وسعتِ السمواتِ والأرض؛ فقد قال - سبحانه - {{ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ}} [الأعراف: 156].

    وفي الحديث: ( أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - رأى وأصحابُه أُمًّا تضمُّ طفلها إلى صدرها بكلِّ عطف وحنان، فقال لأصحابه - رضي الله عنهم -: ((أتروْن هذه طارحةً ولدَها في النار؟)) قالوا: لا والله، قال: ((لَلَّهُ أرحمُ بعباده مِن هذه بولدها)))؛ أخرجه البخاري (5540).

    ومن رحمته - سبحانه وتعالى - فَتَحَ بابَ الأمل أمامَ العاصين والمذنبين؛ للتوبة والرجوع إليه - سبحانه - فلم يكن الذنب مدعاةً للتمادي في الذنوب، ولم يكن لاقترافِ ذنب أن يُغلَق بابُ الرحمة والغفران.

    يقول المصطفي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((( إنَّ الله - عزَّ وجلَّ - يَبسُط يدَه باللَّيل ليتوبَ مسيءُ النهار، ويَبسُط يدَه بالنهار ليتوبَ مسيءُ اللَّيل، حتَّى تطلع الشمس من مغربها)))؛ أخرجه مسلم (4954).

    ومن هنا ندرك كرمَ الله، ومَنَّه على عباده بالتوبة عليهم في هذا التوقيت الخاص، بل هو - سبحانه - يتوب عليهم كلَّ ليلةٍ أو يوم.

    وفي شروط التوبة يقول الإمام النوويُّ – رحمه الله تعالى -: "قال العلماء: التوبة واجبةٌ من كلِّ ذنب؛ فإن كانت المعصيةُ بين العبد وبين الله - تعالى - لا تتعلَّق بحقِّ آدميٍّ، فلها ثلاثةُ شروط:
    ( أحدها): أن يُقلعَ عن المعصية.
    ( والثاني): أن يَندمَ على فِعْلها.
    ( والثالث): أن يَعزمَ على ألاَّ يعودَ إليها أبدًا.
    فإن فُقِد أحدُ الثلاثة لم تصحَّ توبته.

    { وإن كانت المعصية تتعلَّق بآدمي فشروطها أربعة: }
    هذه الثلاثة، وأن يبرأ من حقِّ صاحبها، فإن كانت مالاً أو نحوه ردَّه إليه، وإن كانت حدَّ قذفٍ ونحوه مكَّنه منه أو طلب عفوه، وإن كانت غِيبةً استحلَّه منها، ويجب أن يتوب من جميع الذنوب، فإن تاب مِن بعضها صحَّت توبتُه - عند أهل الحقِّ - من ذلك الذنب، وبقي عليه الباقي، وقد تظاهرت دلائل الكِتاب والسُّنة، وإجماع الأمَّة على وجوب التوبة". اهـ.

    { أخي المسلم:}
    إنَّ العبد مأمورٌ بالتوبة حتَّى الممات، وإذا كانت التوبة طريقَ الطاعات والأعمال الصالحة، فهي تفتح للعبد أبوابًا من المحبَّة، فهذا الطريقُ من أسرع الطُّرق إلى الله - تعالى - وهو يسمَّى بطريق الصبر، يسبق التائب بها السعادة.

    فالتوبة التي يريدها الله منَّا، ويقبلها عنَّا، ويغفر بها لنا - هي التوبةُ النصوح، التوبة الصادقة المخلصة التي يُبتغى بها رضا الله سبحانه.
    توبة يرافقها العزمُ الأكيد على تَجنُّب الخطايا والذنوب.
    توبة يُصاحبها العمل المخلص، والعبادة الخالصة لله سبحانه.
    توبة تُحدِث تغيراتٍ في حياة المسلم، فتنقله إلى حياة الإيمان والعمل الصالح.

    وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: سمعتُ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((( قال الله - تبارك وتعالى -: يا ابنَ آدم، إنَّك ما دعوتني ورجوتني غفرتُ لك على ما كان فيكَ ولا أُبالي، يا ابنَ آدم، لو بَلغتْ ذنوبُك عَنانَ السماء ثم استغفرْتَني، غفرتُ لك ولا أبُالي، يا ابنَ آدم، إنَّك لو أتيتَني بقُراب الأرض خطايَا، ثم لَقِيتني لا تشركُ بي شيئًا، لأتيتُكَ بقُرابها مغفرةً)))؛ أخرجه الترمذي (3463).

    فالأمَّة المحمديَّة أمَّةٌ مرحومة، بفضل الله وكرمه، الذي أنعم عليها برسولها - صلَّى الله عليه وسلَّم - سيِّد المستغفرين، الذي كان يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم أكثرَ من مائة مرَّة، فهو إمامُ التائبين، الذي فضَّله الله وكرَّمه على الخَلق أجمعين، والأنبياء والمرسلين.

    {

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009  
    المشاركات
    551  
    الجلاد ابوعدي غير متواجد حالياً
    اسال الله ان يهدينا وايك يانايف.
    وان يبعد عنا وساوس الشيطان.ويتقبل منك ولاتنسانا من الدعاء ترانا بحاجته.

  8. #8
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    1,395  
    جواهر منثورة غير متواجد حالياً
    الأخ الفاضل .. نايف ,,

    مجاهدة النفس هي أعظم أنواع الجهاد .. لأن النفس أمارة بالسوء إلا ما رحم ربي ,

    ولكن اذكرك ونفسي بالآتي :

    تذكر الموت ونزعه .. والقبر وظلمته ,

    تذكر الآخرة والحساب والعقاب ,,

    تذكر أن الله تعالى يراك في جميع أحوالك .. وقد أوكل عليك من يحصي أعمالك ,

    تذكر أن الموت يأتي فجأة .. ولن يستأذن في قبض روحك , قال تعالى : ( حتى إذا جاء أحدهم الموت

    قال رب ارجعون - لعلي أعمل صالحا فيما تركت ) ..


    ولا تريد أن يقبض روحك على معصية فتبعث عليها يوم القيامة ,

    وتذكر أن الله تعالى يمهل بالمعاصي ليتوب مقترفها ,, أو تزداد المعاصي فتصبح كبائر فيأخذه الله أخذة

    عزيز مقتدر ,

    إن تذكرت هذه الأشياء .. عظمت المعصية في قلبك وتركتها , واتبعت طاعة الرحمن ,

    وإن غفلت عنها فأنت أدرى بالمصير ,

    نسأل الله تعالى أن يعيننا على طاعته .. وأن يختم لنا بخير ,

    دعواتك لي بالخير


  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  14
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    862  
    ملك الكاش غير متواجد حالياً
    الله يهديك ويصلح حالك يانايف !!

  10. #10
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009  
    المشاركات
    66  
    راقى ابقيق غير متواجد حالياً
    اولا اخوى هذى اعراض نفسية

    ثانيا نتمنا الله يهديك

    لاتزعل من الكلام اخوى بس ترى هذى اعراض نفسية

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    964  
    بردالصيف غير متواجد حالياً
    جاهد نفسك أخي الكريم
    ومادام النيه الصادقه موجوده الله سبحانه وتعالى مايخذلك

  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    964  
    بردالصيف غير متواجد حالياً
    جاهد نفسك أخي الكريم
    ومادام النيه الصادقه موجوده الله سبحانه وتعالى مايخذلك
    وتذكر قول من لاينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام
    من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
    وتقبل ودي وتقديري

  13. #13
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  78
    تم شكره        20 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,532  
    محمد اليوسف غير متواجد حالياً
    هلا وغلا بالأخ نايف الشهري ......

    والله يا الغالي كلنا ذاك الرجل المقصر ... وهذا حال المؤمن مع إيمانه .... نقص وزيادة ... خلك مع الصالحين .... وصيتي لك ...

  14. #14
    كاتبة متميزة
    نقاط التقييم  :  59
    تم شكره        9 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009  
    المشاركات
    15,682  
    أمل ومشتاقه غير متواجد حالياً
    الله يثبتك يا كريم الاخلاق

    ويسعدك في الدارين



    اكثر

    من قول اللهم اربط على قلبي كما ربطت على قلب ام موسى

    وافرح فؤادي كما افرحت ام موسى.


    ومقبول السعي مقدما

    المشرفه:
    ..أمل ومشتاقه ..

  15. #15
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2008  
    المشاركات
    2,808  
    ابن شيخ السوق غير متواجد حالياً
    يمكن احد معطيك عين تدري قبيلة بني شهر دائم في الامام

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.