ياسمو الامير الوليد اسمح لضحايا الاسهم بالسقوط من اعلى برج بناية المملكة بالرياض ليشاهدهم المسؤولين عن الاسهم ويعرفوا ان هناك ضحايا ابريا ضاع مستقبلهم وضاعت حياتهم وضاعت نفسياتهم وضاعت اسرهم وضاعت صحتهم وفضلوا الموت والانتحار من هذه الحياة التي يشاهدون فيها اموالهم كيف ضاعت بدون وجه حق والله المستعان