النتائج 1 إلى 2 من 2

يتوقع ان يواصل المؤشر العام انتعاشه خلال الاسبوع القادم،اللون الاخضر يحفز السيولة .

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2004  
    المشاركات
    435  
    الخبيربالسوق غير متواجد حالياً

    يتوقع ان يواصل المؤشر العام انتعاشه خلال الاسبوع القادم،اللون الاخضر يحفز السيولة .

    اللون الاخضر يحفز السيولة للدخول بقوة إلى السوق


    محمد العبدالله (الدمام)
    يتوقع ان يواصل المؤشر العام انتعاشه خلال الاسبوع القادم، خصوصا وانه وصل الى القاع خلال الاسابيع الماضية، وبالتالي فان مطلع الاسبوع القادم سيكون فرصة للدخول مجددا، نظرا لاقتراب اعلان النتائج المالية للربع الاخير من العام الجاري. وقال محللون فنيون ان عودة اللون الاخضر للمؤشر العام و اغلب الشركات المدرجة سيحفز السيولة على العودة مجددا للسوق، حيث اتضحت ملامح ضخ سيولة عالية خلال تعاملات الجلسة الختامية للاسبوع الجاري، حيث سجلت 2,6 مليار ريال خلال الساعة الاولى من انطلاقة الجلسة من خلال 106 آلاف صفة، الامر الذي يوحي باحتمالين، الاول ان هناك عمليات تدوير عالية للسيولة يقوم بها المضاربون و المستثمرون و الثاني دخول سيولة جديدة وجدت طريقها للسوق خلال تعاملات امس الاربعاء، حيث لوحظ زيادة واضحة في السيولة بين تعاملات يوم امس الاول «الثلاثاء» و امس «الاربعاء».
    واوضح حسين الخاطر « محلل فني» ان السوق تتشابك في تحريكه بالاتجاه الايجابي كافة الاطراف التي يهمها اعادته لوضعه الطبيعي، خصوصا وان شهر ديسمبر دخل نصفه الاخير، وبالتالي فان المضاربين يسعون للاستفادة من اقتراب النتائج المالية، من خلال تحقيق مكاسب مالية من التقلبات السعرية في الشركات و المستثمرون يحاولون تدعيم موقفهم الاستثماري للحصول على اكبر قدر من الارباح التي ستوزعها الشركات، بينما تسعى الصناديق الاستثمارية لتحسين وضعها المالي مع نهاية السنة، وبالتالي فان الجميع من مصلحته احداث تحول ايجابي خلال الايام القادمة.
    وقال ان توزيع بنك الرياض للارباح عن النصف الاول من العام الجاري بواقع ثلاثة ريالات للسهم، يعتبر متواضعا بالمقارنة مع الارباح المرتفعة التي حققها خلال الفترة الماضية، الامر الذي يوحي باحتمالية اقدامه على توزيع اسهم كمنح في العام القادم، من اجل زيادة رأس المال لاستيعاب اكبر عدد من الودائع، فالبنوك لا تستطيع اخذ ودائع كثيرة الا بزيادة رأس المال، وبالتالي فان بنك الرياض اقدم على ترحيل جزء كبير من الارباح للاحتياطي تمهيدا لاتخاذ خطوة لزيادة رأس المال.
    بينما اوضح متعاملون ان الاجواء ما تزال غير مشجعة للدخول في السوق، فالانتكاسات القوية التي هزت المؤشر العام على مدى الاشهر الماضية، جعلت الامور اكثر تعقيدا حول مصداقية عودة السوق لسابق عهده، فقد خلقت الانتكاسة الاخيرة - اكتوبر - واقعا جديدا في السوق، بحيث اوجدت مفاهيم جديدة مغايرة تماما للمفاهيم، التي سيطرت على عقول المستثمرين والمتعاملين خلال عام 2005، مؤكدين على ان عودة السيولة و قبلها الثقة في اركان السوق تتطلب الكثير من الجهد والوقت، فالحلول الترقيعية التي يحاول البعض ايجادها لن تقود الى اعادة الدفء الى السوق خلال الفترة القادمة، وبالتالي فان المسألة تتطلب جهودا مشتركة من كافة الاطراف المعنية، فتصحيح الاوضاع السلبية ليس مرتبطا بهيئة السوق المالية بل ما يشترك فيه الكثير.

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  82
    تم شكره        3 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005  
    المشاركات
    12,387  
    حركات غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.