النتائج 1 إلى 3 من 3

25 % = طبقة : تحت خط الفقر (وبلغة أخرى: رايحين وطي)

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    13,291  
    بوسليمان غير متواجد حالياً

    25 % = طبقة : تحت خط الفقر (وبلغة أخرى: رايحين وطي)

    محمد الرطيان


    ربع البلد تحت خط الفقر.. أم إنهم أتباع "شي بلاش ربحه بين"!


    قبل فترة صرّح معالي وزير الشؤون الاجتماعية بأن:
    المستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي بلغ عددهم (662125) ستمائة واثنين وستين ألفا ومئة وخمسة وعشرين حالة (أسرية) بمبلغ إجمالي وقدره (960.427.953) تسعمئة وستون مليوناً وأربعمئة وسبعة وعشرون ألفاً وتسعمئة وثلاثة وخمسون ريالاً.
    وقبل أن ندخل في لعبة الأرقام ، تعالوا لنأخذ تصريحاً آخر أصدرته الهيئة العليا لتطوير الرياض يقولون فيه:
    إن متوسط عدد أفراد الأسر هو ( 6،3).. وسنصل إلى نتيجة مفزعة :
    عدد السكان الذين من الممكن أن نطلق عليهم "تحت خط الفقر" = 662125 * 6.3 = 4171387.5 = أربعة ملايين ومئة وسبعون ألف مواطن ! فتخيلوا لو أننا أضفنا إلى الرقم عددا من المتعففين الذين لم تستطع أن تصل إليهم الوزارة.. سنصل إلى رقم مهول ، يقول لنا وبلغة الأرقام إن ربع البلد تحت خط الفقر !
    ولا ترعبكم لغة الأرقام في تصريح الوزارة والذي تقول فيه إنها قامت بتوزيع أكثر من تسعمئة مليون، فبحسبة بسيطة أيضاً وبلغة الأرقام نكتشف أن كل أسرة لم تحصل على أكثر من 1450 ريالاً.. وعندما نعود إلى الضرب والقسمة (والنصيب !) سنعرف نصيب كل مواطن = 1450 تقسيم 6,3 = 230 ريالاً لكل مواطن!
    ومع هذا ، هناك بعض الاحتمالات:
    أما أن الوزارة لم تنتبه للأرقام جيدا، أو أن لغة التصريح فيها بعض الالتباس.
    أو أن الغالبية من الشعب تطبق نظرية "شيٍ بلاش ربحه بيّن" و "مال عمك (الحكومة) لا يهمك", وحان الوقت أن تفرز الوزارة قوائم مستحقي الضمان ليتبين المستحق الصادق فيهم ومن هو غير ذلك.
    أو أنني- وصديقي خالد الذي ساعدني بالحسبة- خبصنا بالأرقام.. وجلّ من لا يسهو، أو أننا سنصل إلى نتيجة نهائية، تقول لنا إن:
    25 % = طبقة : تحت خط الفقر (وبلغة أخرى: رايحين وطي)
    50 % = طبقة: طقها والحقها، ويالله على بابك ما خاب طلابك، ومد رجلينك على قد لحافك.
    25 % = طبقة : فوق - كل خطوط - الغنى (وبلغة أخرى : يلاعبون الغربي)
    يخرب بيت "الأرقام" أحيانا تقول أكثر مما تقوله "الحروف".
    أما بالنسبة لصديقي خالد فقد ضرب بالآلة الحاسبة في الجدار!

    بموضوعية
    زيادة راتب 6.262.13ريالاً ممكنة؟



    راشد محمد الفوزان

    من خلال تأمل وتفكير "شخصي" كيف يمكن زيادة راتب المواطن المغلوب على أمره كيف تتم، ولأن شأن المواطن يهم كثيرا وهو الموظف في الدولة، الذي أصبح راتبه لا يجاري أو يعايش الواقع نهائيا، ومن منطق الربح والخسارة أرجو أن نحسب جميعا كيفية هذه الزيادة بدون تكلفة ريال واحد على الدولة، بل سيتحملها القادرون والأغنياء واصحاب الشركات بنسبة كبيرة، كيف يمكن زيادة راتب المواطن إذاً ؟ نبدأ أولاً بمصدر هذه الزيادة هو النفط المباع داخل المملكة، أي البنزين خصوصا والنفط المستهلك، تنتج المملكة يوميا وتبيع ما يقارب 150.2مليون برميل، والبرميل يساوي 160لتراً، وسعر اللتر (نضع سعر متوسط 50هللة) هذا يعني مبيعات يومية تقدر بقيمة 172مليون يومياً وفي الشهر 5.160مليارات وفي السنة 920.61ملياراً. إذاً هذا هو دخل الدولة من النفط سنويا، إذاً سنضع فرضية زيادة سعر النفط بمقدار 100% ويصبح السعر معها ريالاً واحداً للتر، أي تضاعف الدخل ويصبح 920.61مليار * = 123.8402ملياراً، وهذه الزيادة التي تبلغ 920.61ملياراً للمواطن لزيادة راتبة، وحين نعرف أن موظفي الدولة هم الآن بعدد يقارب 824ألفاً وبقسمة الدخل الإضافي على عدد الموظفين 61.920ملياراً / 824ألف موظف = 6.262.13ريال شهريا أي 75.145.56ريالا سنوياً. هذه بحسبة بسيطة، مع إضافة أن رفع السعر على المواطن الذي في الغالب يملك سيارة واحدة ومعدل استهلاك شهري على أبعد الحدود 1000ريال أو سيارتين 2000ريال يعني زيادة سنوية تكلفة وقود 12.000أو 24.000في حال السيارتين أي الوفر سيكون 63.145.56ريالاً في حال استهلاك سيارة واحدة وسيكون الوفر 51.145.56ريالا.
    لا ننسى أن معظم السيارات في شوارعنا لشركات "الليموزين" والشركات والمؤسسات، وسيكون هم الأكثر الدافعين لهذه التكلفة وستحد حتى من زحام المرور الذي أصبح يخنق المدن الرئيسية، مع التأكيد على أن سيكون هناك أثر بيئي أفضل بتقنين الاستخدام، وحفظ النفط الرخيص من الهدر الذي يحدث ،و لن يكون رفع السعر مكلفاً على المتغيرات الأخرى كالزراعة باعتبار أننا لسنا بلداً زراعياً، ولن يكون تأثيره بالتضخم كبيرا باعتبار القطاع السكني هو الأكثر تأثيرا في ارتفاع تكلفة المعيشة وضعف البنية التحتية.

    هذا اقتراح، يفيد الدولة من ناحية تقنين الاستخدام، والبيئة، وتحقيق وفورات كبيرة، وزيادة قدرة المواطن في دخلة لمواجهة الأعباء الكبيرة، فلا يعقل أن يرفع النفط مستقبلا والمواطن لا يكون له نصيب منه، وإلا سيكون أكثر اختناقاً وتقييداً في ظروف حياته اليومية، هذا مخرج لزيادة دخل المواطن رغم أنني أخذت بالحد الأدنى في الاستهلاك والأعلى في التسعير، أجزم الحلول ممكنة ونستطيع صياغتها، ولكن من سيظهر لنا ويحاورنا وينقاش كل ما يطرح لإيجاد الحلول، لن أكل أو أمل عن طرح حلول من اجتهاد شخصي لي وقد يحتاج تصويباً أو تعديلاً ولكن لا يستوي الصمت والمواطن يئن بلا حل، نحتاج فعلاً وأكرر فعلاً ورد فعل ولا يجب التفرقة بين يستطيع ومن لا يستطيع أين سيذهب المواطن ويوصل صوته ؟ ولكن لا يوجد شيء مستحيل أو حلول مستعصية إلا أن اردنا نحن أن نصنعها ونتمسك بها إلى أن يشاء الله.


    بموضوعية
    مفهوم الزيادة للراتب 6.262.13وتصويب



    راشد محمد الفوزان


    455رداً ورد لمقالتي أول من أمس والتي حملت عنوان "زيادة راتب 6.262.13ريالاً ممكنة؟" وكان التفاعل مع المقالة على أعلى مستوى، بين مؤيد بقوة ومشيد بها وآخر يطور الفكرة لتكون بطريقة أخرى، وآخر رافض لها بالكامل، وهذا ما يميز الردود أي التباين بالرأي، وهذا يعني أننا وصلنا بالفكرة أن هناك حلاً إن اردنا. ولكن للأسف كان هناك خطأ "تقني" بذكر الأرقام وهو خطأ لا علاقة لي به بأن سبقت العلامة العشرية أرقاما وتحولت من البداية إلى النهاية للأرقام مما أدى إلى ارقام غير منطقية أو مقبولة وهي أرسلت صحيحة وأعيدها كما هي الأرقام لكن بدون الفاصلة العشرية حتى لا يتصور البعض أن هناك خطأ فادحاً أو حسابات غير صحيحة وأضعها الآن من جديد الأرقام وأرجو أن لا يكون هناك خطأ فني أخر "... تنتج المملكة يوميا وتبيع ما يقارب 2.150مليون برميل "ذكر 150.5برميل وهذا خطأ"، والبرميل يساوي 160لتراً، وسعر اللتر (نضع سعراً متوسطاً 50هللة) هذا يعني مبيعاتة تقدر بقيمة 172مليوناً يومياً وفي الشهر 5.160مليارات وفي السنة 61.920ملياراً"ذكر 920.61ملياراً وهذا خطأ ".
    إذاً هذا هو دخل الدولة من النفط سنويا، إذاً سنضع فرضية زيادة سعر النفط بمقدار 100% ويصبح السعر معها ريالاً واحداً للتر، أي تضاعف الدخل ويصبح 61.920مليار X = 123.8402ملياراً، وهذه الزيادة التي تبلغ 61.920ملياراً للمواطن لزيادة راتبه، وحين نعرف أن موظفي الدولة هم الآن بعدد يقارب 824ألف وبقسمة الدخل الإضافي على عدد الموظفين 61.920ملياراً على 824ألف موظف = 6262.13ريالاًشهريا أي 75145.56ريالاً سنويا. هذه بحسبة بسيطة، مع إضافة أن رفع السعر على المواطن الذي في الغالب يملك سيارة واحد ومعدل استهلاك شهري على أبد الحدود 1000ريال أو سيارتين 2000ريال يعني زيادة سنوية تكلفة وقود 12.000أو 24.000في حال السيارتين أي الوفر سيكون 63.145.56ريالاً وفي حال استهلاك سيارة واحدة سيكون الوفر 51.145.56ريالاً". بعد هذا التصويب للأرقام وهي كما أرسلت فلم أغير شيئاً.

    أتفهم ردود الفعل ورفض الكثير وقبول الكثير والتطوير، لكن الفكرة الأساسية أن زيادة الرواتب هي ليست حلاً جذرياً لمشكلة المواطن وتحسن معيشته، ولكن الإصلاح الاقتصادي يأتي من خلال "حزمة" و "جملة" قرارات كثيرة أحتاج مساحة كبيرة لسردها وطرحها، ولكن أدركنا أن الحل ممكن للبطالة والتعليم والصرف الصحي والتضخم وغيره والكثير طرح أفكاراً مميزة ورائدة، والحلول كثيرة، سواء للمواطن الذي يشغل وظيفة حكومية أو خاصة أو متقاعداً أو عاطلاً، لو كان المواطن يجد الحاجات الأساسية من تعليم جيد ومسكن وعناية طبية وخدمات من صرف صحي ومياه وكهرباء ونقل عام مخفض لما احتاج الزيادة للرواتب العالية التي يطالب بها، وهو حقه لكي يعيش باكتفاء، ولكن لأن النواقص كثيرة ولا يجدها المواطن فمن أين سيغطي تكاليف حياته اليومية التي ذكرتها. الرواتب التي نطالب بزيادتها للجميع عاماً وخاصاً ومتقاعداً هي لأسباب عدم وجود الحاجات الأساسية، وهذه الحاجات الأساسية لا تحتاج شواهد وإثبات فالصحف يوميا تمتلئ بهذه المعاناة. أصل في النهاية أن الحلول ممكنة وتأتي بحزمة قرارات ومجموعة قرارات إن تم طرحها على طاولة البحث ستكون ممكنة بلا شك.

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  235
    تم شكره        35 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    13,579  
    قلم رصاص غير متواجد حالياً
    الحساب الحقيقي يوم الحساب

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008  
    المشاركات
    3,407  
    محب النصيحة غير متواجد حالياً
    مجهود تشكر عليه يخوي يبوسليمان جزاك الله خير

    يوم لاينفع مالً ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.