العنوان يكفي
الله لايخسر مسلم
تقسيم السوق أصبح وشيكاً ومطلوباً
تحياتي