النتائج 1 إلى 4 من 4

85 دولاراً لبرميل النفط .. وشلل في البورصات

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  10
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    4,379  
    برق الشمال غير متواجد حالياً

    85 دولاراً لبرميل النفط .. وشلل في البورصات

    85 دولاراً لبرميل النفط .. وشلل في البورصات
    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2006...6071632641.htm

    محمد العبدالله (الدمام)
    ربط خبراء اقتصاديون استمرار ارتفاع أسعار النفط في الاسواق العالمية باستمرار التوتر العسكري في المنطقة ومواصلة اسرائيل هجومها الكاسح على لبنان واستمرار حصارها الشامل لذلك البلد، اذ من شأن نجاح الجهود الدبلوماسية العالمية في اقناع الاطراف بوقف التصعيد العسكري تخفيف المخاوف العالمية من حدوث نقص في امدادات النفط، وبالتالي فان عودة مستويات الاسعار لسابق عهدها وان كانت الاسعار ما تزال مرتفعة نسبيا، حيث سجلت على مدى الايام الماضية مستويات قياسية وصلت الى 75-78 دولارا للبرميل الواحد. وقالوا ان وصول اسعار النفط لنحو 78 دولارا للبرميل يعود للعامل السياسي-العسكري الملتهب في المنطقة وتدهور الاوضاع بسبب التصعيد العسكري المستمر، الأمر الذي يوحي بوصول الاسعار لاكثر من 85 دولارا في الايام القادمة، خصوصا وان الحكومة الاسرائيلية تتحدث عن معركة طويلة وليست حملة قصيرة الأمد، مما يزيد من المخاوف في الاسواق البترولية العالمية، مشيرين الى ان التصعيد العسكري الاسرائيلي يأتي تزامنا مع تزايد المخاوف في الاسواق النفطية من حدوث نقص، بسبب استمرار الملف النووي الايراني وقرار الدول الاوروبية احالة الملف الى مجلس الأمن، نظرا لعدم قيام طهران بالرد الايجابي على مقترحاتها التي قدمتها لانهاء الازمة بالطرق الدبلوماسية، فهناك الكثير من المخاوف من توقف او نقص الامدادات من منطقة الخليج، جراء تصاعد الملف النووي الايراني وتهديد طهران باغلاق مضيق هرمز في حال تعرضها لعمل عسكري من قبل الولايات المتحدة. وقال د. عبدالله آل ابراهيم استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان العامل الأساس وراء ارتفاع اسعار النفط في الايام الماضية يكمن في عدم الاطمئنان من استمرار تدفق النفط للاسواق العالمية القادمة من منطقة الخليج، خصوصا في ظل التوتر الحاصل بين ايران والولايات المتحدة بشأن ملفها النووي، فالتخوف من نقص الامدادات يمثل عنصرا حيويا في استمرار تصاعد الاسعار، لاسيما وان طهران هددت في اكثر من مناسبة من لجوئها لاغلاق مضيق هرمز، الامر الذي يمهد الطريق امام صعود الاسعار لمستويات كبيرة في حال اقدمت ايران على تنفيذ تهديدها اولا وثانيا بسبب التطورات المتسارعة التي تعيشها المنطقة العربية على خلفية الحرب الشاملة التي تشنها اسرائيل على لبنان منذ يوم الخميس الماضي، الامر الذي اعطى اشارات سلبية انعكست بصورة مباشرة على مستويات الاسعار.واضاف، ان الطلب على النفط خلال الربع الثالث ينخفض بالمقارنة مع الربع الأول والرابع، اللذين يتزامنان مع انخفاض درجات الحرارة في الولايات المتحدة واوروبا، الامر الذي يسهم في ارتفاع الطلب على الطاقة بغرض استخدامها في التدفئة، بينما يبدأ المخزون الاستراتيجي للدول الصناعية في الارتفاع خلال فصلي الربيع والصيف. وأكد أن أوبك لم تعد تمتلك الكثير من الخيارات لتهدئة المخاوف العالمية من تداعيات الازمة الايرانية والحملة العسكرية الاسرائيلية على لبنان حاليا.

    طباعة اخبر صديقك اتصل بنا عودة للأعلى

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2005  
    المشاركات
    12,589  
    د0ياسر غير متواجد حالياً
    باااااااااااارك الله فيك

    جهد متميز

    تحياتي لك 00

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005  
    المشاركات
    2,430  
    الحربي2006 غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    549  
    البحري11 غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.