صفحة 3 من 70 الأولىالأولى 1234567891011121353 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 1050
  1. #31
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً

    لنعلم أولادنا سورة الفاتحة


    قال أحدهم : لا أدع أحدا يسبقني على تحفيظ
    الصغار سورة الفاتحة لأنه سيصلي بها طوال
    حياته .
    ما أرقى هذا النوع من التفكير
    لنعلم أولادنا فنحن أولى بأجرهم .


  2. #32
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    عندما لا تقتنع بكلام الشخص


    1- عندما لا تقتنع بكلام الشخص الذي أمامك
    خاصة الأكبر سنا !
    يكون الصمت احتراما


    2- عندما يتجاهلك عزيز ليلتفت إلى أولويات أخرى !
    يكون الصمت ألما


    3 - عندما يجرحك شخص وتذهب لتبكي بمفردك !
    يكون الصمت قهرا


    4- عندما تشعر بأن قلبك أصبح ضعيفا لا يحتمل الألم !
    يكون الصمت خنقا


    5- عندما يتلفظ الذي أمامك بكلمات جارحة !
    يكون الصمت قوة

  3. #33
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً

    فاقد الشئ لا يعطيه !

    جمله اشك في مدى مصداقيتها قليلا ...
    ولي وجهة نظر :
    حين أرى أبا يعطي ويغدق على أبنائه ويسعى لراحتهمأبحث عن ماضيه فاصدم بأنه عاش يتيما .

    حين نبحث عن واقع إنسان عاشق مخلص
    نجده يعاني من حرمان عاطفي ويعيش حياه قاسيه .

    حينما يجذبنا مرح إنسان وبشاشة وجهه ودعابته
    نكتشف أنه يعيش في دوامة من الأحزان لا يستطيع التخلص منها .

    لهذا استبدله بهذا المثل :
    لا يعطي إلا من فقد ... ولا يعطي بعنف
    إلا من يعاني .


  4. #34
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً



    عش ... هذه هي الحياة
    محمد صبحي

    انطلق في طريق الشوك شامخ الرأس
    عالي الجبهة، مضموم القبضة ولا تتقهقر


    لن تمتهن إلا إذا توسلت
    ولن تحتقر إلا إذا تلهفت
    ولن تموت إلا إذا انبطحت على الأرض وزحفت .

    فكن جريئا ولكن لا تتهور
    كن شجاعا ولكن لا تتجبر
    كن صبورا ولكن لا تتململ
    كن كل شيء ولكن تذكر
    أنك إنسان .


    إحترق قوة وضعفا وتعذب، إحترق مرضا
    وصحة وتغلب، إحترق ألما ولذة
    وعش ... هذه هي الحياة



    قد تجد الدودة في كسرة الخبز فلا تحفل
    وقد تجد السم في شربة الماء فلا تغفل
    وقد تجد الخائن في صديق فلا تحزن
    أنبذ الخبز
    واسكب الماء
    والفظ الصديق

    واحترق .


  5. #35
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    قواعد ذهبية لحياة زوجية عامرة بالحب... ج2
    إعداد: منال المنصور
    وبعد الحديث عن القواعد الذهبية لحياة زوجية عامرة بالحب نتمناها للزوجين، هنا أقدم بعضًا من طرق السعادة علّها تكون سببًا لحياة جميلة تعيشونها معًا، وبعض الوسائل والنصائح للزوجين، التي آمل أن تستفيدوا منها:

    حارب في نفسك القلق والاستسلام للهم والحزن، كن طلق المحيا بشوشًا متفائلًا بسومًا؛ لتنشر الأنس والانبساط لكل من حولك.
    عش يومك ولا تفكر بهموم الغد الذي لم يحن بعد، وتصرف في حدود إمكانياتك.

    حاول دائمًا حصر النزاع والخلاف في دائرة ضيقة، ولا تجعلها تتسع، وسيطر على المشكلة قبل أن تخرج من يدك، ولا تجعل الشيطان يفرح بالتفرقة بينكما، ولا تدع الخلاف يستمر بينكما إلى اليوم التالي.

    لا تدعا الفرصة لأقاربكما وجيرانكما في التدخل بينكما، واحرصا على حل مشاكلكما بينكما قدر المستطاع.

    إياك والنقد اللاذع والمستمر على كل صغيرة وكبيرة، وتجنب قدر المستطاع أسباب الخلاف بينكما، وابتعد عن إحراج شريك حياتك.

    تجنب الحديث عن التجارب السابقة أو عن الماضي المتعلق بارتباطك بامرأة أخرى، سواء كانت خطيبة أو زوجة سابقة.

    عليك التفهم لطبيعة المرأة حتى يمكنك فهم ووعي التعامل الصحيح والسليم معها بوسطية واعتدال دون تشدد أو تساهل.

    تذكر أن الغياب القصير عن الزوجة قد يقوي الرابطة الزوجية، ولكن الغياب الطويل قد يكون معول هدم لها.

    ابتعد عن المثالية المتصنعة، وعش حياتك بطريقة طبيعية.

    عبر عن شعورك ومحبتك تجاه زوجتك كلما سنحت لك الفرصة، فذاك يزيد من المودة ومن محبتها، ويكون سببًا لطاعتها وإحسانها لك.

    الغيرة والشك والشبهات أعداء، فتعامل مع الأحداث والوقائع ولا تتعامل مع الظنون والأوهام.

    لا تسارع باتهام شريكك عند كل مصيبة تقع، بل انظر إلى الموضوع نظرة إنصاف، ولا تسبق الأحداث.

    اغرس في شريك حياتك الثقة في نفسه وقبلها عزز ثقتك بنفسك، وكن أنت واثقًا به ـ شريكك ـ وابعث في نفسه الرضا.

    لا يكفي أن ترتبط بالشخص الذي تظنه مناسبًا حتى تكون سعيدًا، لكن أيضًا يجب أن تكون أيضًا الشخص المناسب.

    النظافة عنوان الإيمان ودليل الحب، ولتكن هي شعاركما في كل شيء.

    اهتم بشريك حياتك كما تهتم بنفسك، وأحب له ما تحب لنفسك.
    تنازلك أحيانًا عن أشياء تعتبرها جزءًا من شخصيتك؛ يجعلك تتمتع بما تحب من صفات شريكك في الحياة.

    ليتعود كلٌ منكما على التفاهم، ولا يكن أحدكما أنانيًّا يريد الأخذ أكثر من العطاء، أو يحب الأخذ دون أن يعطي شيئًا.

    الرجل يريد من الزوجة أن تكون مثالية جيدة تحسن التصرف في كل شيء، وتمده بالحب والرعاية والحنان، والمرأة تريد من زوجها أن يكون صاحب شخصية قوية يمكنها من الاعتماد عليه بعد الله -سبحانه وتعالى-، والذي يقدر على سد حاجاتها، وأن تتيقن بأنها آخر امرأة في حياته.

    عليك تفهم قداسة الرابطة الزوجية وأنها ميثاق غليظ، وعليك التفكير ألف مرة قبل أن تتخذ أي خطوة فتندم بعدها ولا ينفع الندم وقتها.
    لتجعل من نفسك قدوة لشريك حياتك ولمن تحت يدك، ودع أفعالك تتحدث وتنبئ عن شخصيتك.

    لا تستعجل بتصحيح ما تراه خطأً من شريكك في الحياة، فهناك عادات لن تتغير إلا بعد زمن بعيد، ولا تضخم الصغائر.

    لا بد من تقبل تبعات الزواج ومسؤولياته بنفس راضية وقلب مطمئن، لأن كلًّا منكما لم يقدم عليه إلا وهو أهل له.

    اعمل مع زوجك على القيام بأعمال مشتركة، فسوف تمثل لكما ذكريات سعيدة فيما بعد، وتقرب بينكما.

    أتح الفرصة لشريكك بكل حرية للتعبير عن نفسه والعمل على تنمية مواهبه، واحذر من السخرية بقدراته فهو معول لهدم ثقته أو زعزعتها.
    الحقوق المالية لا بد أن تحترم، ولا يتم التساهل فيها، فهي من أكبر أسباب الخلاف.

    لا تنس مشاركة زوجتك في أفراحك كما تشاركك أحزانك.

    اسأل نفسك هذه الأسئلة حتى تدرك مزايا شريك حياتك وتتغلب على مشاكلك بنجاح:

    ـ ما الذي يعجب كل منكما في الآخر؟
    ـ ما الخبرات السعيدة التي مرت بكما؟
    ـ ما الأشياء الرائعة التي قدمها لك خلال عشرتكما معًا؟

    تذكر الصفات الحسنة والمواقف الجميلة عن الشريك، وتناسي الأخطاء والسلبيات، يخفف من المشاكل والخلاف، ويجعل الحياة أكثر متعة ومودة، بل يزيد من محبة كلٍّ منكما للآخر.

    وأخيرًا:

    ربما كان الحديث هنا في غالبه موجهًا للرجال، ولكن من باب العدل والإنصاف، وبما أن حديثي للزوجين عمومًا فسيكون الحديث في الجزء القادم بإذن الله للنساء.

    أرجو أن تكونوا استفدتم.


    نلتقي بإذن الله مع الجزء الأخير

  6. #36
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  11332
    تم شكره        2,924 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    39,000  
    ياسمين غير متواجد حالياً


    كوكتيل أدبي راااائع وفوائد جمة ...

    بوركت يداااك .. سلام عليكم ورزقت الفردوس الأعلى

  7. #37
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين مشاهدة المشاركة


    كوكتيل أدبي راااائع وفوائد جمة ...

    بوركت يداااك .. سلام عليكم ورزقت الفردوس الأعلى
    السلام عليكم إم سارة

    أشكر لكي مرورك الطيب ودعائك ولكي بمثل
    بارك الله فيك وحفظك ورعاك آآمين

  8. #38
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    رائعة هي الأنثى

    في طفولتها تفتح لأبيها بابا في الجنة
    قال صلى الله عليه وسلم :
    [ ما من مسلم تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه إلا أدخلتاه الجنة ] الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح
    العطرة - الصفحة أو الرقم: 322خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




    وفي شبابها تكمل الدين لزوجها
    قال صلى الله عليه وسلم :
    [ إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين
    فليتق الله في النصف الباقي ]
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة
    أو الرقم: 430خلاصة حكم المحدث: حسن

    وفي أمومتها تكون الجنة تحت قدميها
    قال صلى الله عليه وسلم :
    [ الجنة تحت أقدام الأمهات ] الراوي: أنس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة
    أو الرقم: 117خلاصة حكم المحدث: صحيح

  9. #39
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    حالة نادرة جدا

    حالة نادرة جدا أثارت دهشة العلماء، ولكن كيف عالج نبينا صل الله عليه وسلم مثل هذه الحالات وهل يتطابق حديثه مع العلم الحديث ...


    قبل فترة ولدت طفلة شقراء ذات عيون زرقاء لأبوين أسودين، وهي حالة نادرة جداً، حيث وصف الوالدان الدهشة التي
    اعترتهما لدى ولادة الطفلة بقولهم : "جلسنا كلانا نحدق فيها بعد الولادة." وحيرت الحالة العلماء المختصين في الجينات الوراثية إذ أن الوالدين لا ينحدران من عرقية مختلطة. ووصف البروفيسور براين سكايز، رئيس قسم الجينيات البشرية، الحالة
    بأنها "استثنائية".

    ويقول البروفيسور براين سكايز: حتى يكون الطفل أبيض تماماً، لا بد أن يكون للوالدين أصولا بيضاء.. وتفسير ذلك يمكن في الاختلاط العرقي حيث تحمل النساء جينات لبشرة بيضاء وأخرى سوداء، وبالمثل يحمل الرجل جينات مشابهة في حيواناته المنوية" [حسب مجلة تايم].
    وقد استغرب العلماء من هذه الحالة وقالوا: "إن شعر الطفلة غير عادي للغاية. فحتى العديد من الأطفال الشقر لا يملكون شعرا أشقرا على هذا النحو عند الولادة." ورفض الأطباء نظرية أن تكون هذه
    الطفلة من فئة الأشخاص شديدي البياض جراء
    اضطرابات وراثية تصيب النظام الصبغي للبشرة - "البينو" "Albino - ولم يجدوا تفسيرا للحالة سوى أنها "نزوة جينية."

    كيف نظر النبي الكريم لمثل هذه الحالات النادرة ؟
    في زمن الجاهلية حيث بعث النبي الأعظم صل الله عليه وسلم ، كان الاعتقاد السائد لدى معظم الناس أن أي امرأة تلد ولدا يختلف لونه عن لون أبويه لابد أن تكون زانية وأن الولد ليس ولده ؟
    وقد حدثت حالة مشابهة لما رأيناه زمن النبي الكريم.
    جاء رجل من بني فزارة إلى النبي صل الله عليه وسلم فقال : إن امرأتي ولدت غلاما أسود .
    إنها حالة غريبة بالفعل أن تلد الأم طفلا أسود لأبوين أبيضين، ولا يوجد في العائلة أي فرد أسود، ولذلك شك هذا الرجل بزوجته ولكن الإسلام علمه ألا يتسرع في الحكم ويستشير المعلم الأول صلى الله عليه وسلم

    والسؤال: كيف عالج النبي هذه القضية ؟ وهل صحيح ما يدعيه بعض العلمانيين أن النبي كان يخاطب الناس بمفاهيم عصره سواء كانت صحيحة أم خاطئة ؟
    طبعا في ذلك الزمن لم يكن أحد يعلم شيئا عن نظرية الجينات والوراثة والهندسة الوراثية. ولكن النبي الرحيم خاطب هذا الأعرابي بلغة يفهمها وهي تطابق العلم الحديث مئة بالمئة!
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم
    [ هل لك من إبل ؟ " قال : نعم . قال " فما ألوانها ؟ " قال : حمر . قال " هل فيها من أورق ؟ " قال : إن فيها لورقا . قال " فأنى أتاها ذلك ؟ " قال : عسى أن يكون نزعه عرق . قال " وهذا عسى أن يكون نزعه عرق ]
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1500
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    انظروا إلى هذا العلم النبوي الرائع، لو تأثر النبي بثقافة عصره كما يدعي هؤلاء الملاحدة، إذا لأقر بأن هذا الولد ليس ابنه، ولكن هذا النبي الكريم لا ينطق عن الهوى، لأن الله تعالى هو الذي علمه.
    وبالفعل وبعد أكثر من ألف وأربع مئة سنة تتكرر الحالة ذاتها وتنال استغراب الأطباء ودراستهم الدقيقة ويؤكدون أن الجينات يمكن أن تنزع أو كما يعبرون بقولهم: نزوة جينية هذا ما عبر عنه النبي عليه الصلاة والسلام بقوله :
    [عسى أن يكون نزعه عرق ]
    وهذا يطابق

    تماما أقوال العلماء اليوم ... ألا يدل هذا الحديث الشريف على صدق هذا النبي الكريم ؟




  10. #40
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    فلسفة المال
    - لا يمكن لإنسان أن يحتفظ في يديه بأكثر من
    كرتين من ثلاث ;الصحة والمال وراحة البال .

    - يقول هلبرت: الغني من زاد دخله على نفقته
    والفقير من زادت نفقته على دخله .

    - يقول المثل الإنجليزي: النقود صنعت مستديرة لكي تسير .



    - إن الكريم الذي لا مال في يده مثل الشجاع الذي في كفه شلل .

  11. #41
    رائعة المنتدي
    نقاط التقييم  :  1522
    تم شكره        632 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2011  
    المشاركات
    17,448  
    مزون غير متواجد حالياً
    كـــثـــيـــراً ...
    عــنــدمــا تــزدحــم هــمــومــنــا و آلامــنــا ...
    ولا نــســتــطــيــع جــمــعـهـا فــي دعــائـنـا ...
    فــنــكــتــفـــي حــــيـــنـــهــا بــــقــــولـــنـــا ...
    "يــــا رب"
    فهو البصير بقلوبنا.


    متصفح متنوع رائـــــــــــــــــــع جدا

  12. #42
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    هل تعرف الفرق بين المعوذتين الفلق والناس في المعنى ؟
    سورة الفلق إستعاذة من الشرور الخارجية :
    ● الليل إذا أظلم
    ● القمر إذا غاب
    وهذان الوقتان مظنة كثرة الشرور والساحرات اللاتي ينفخن في عقد السحر والحسد .

    سورة الناس إستعاذة من الشرور الداخلية :
    ● من الوسواس وهو القرين
    ● والنفس الأمارة بالسوء
    إذا غفل المسلم وسوس وإذا ذكر الله خنس يعني كمن في مكان قريب

    والشرور الداخلية أشد من الخارجية
    فالشرور الخارجية ممكن تبتعد عنها
    والشرور الداخلية ملازمة لا تنفك عنك أبدا

    لذلك إستعذت مرة في الفلق وثلاث مرات في الناس
    فأنت تقول في الفلق { قل أعوذ برب الفلق } ثم تذكر المستعاذ منه.
    وفي الناس تقول قل أعوذ 1- برب الناس 2- ملك الناس 3- إله الناس ثم تذكر المستعاذ منه.

    فمن يقرأ المعوذتين يوقى بإذن الله من جميع الشرور الخارجية والداخلية .

    ومن عرف هذا المعنى تبين له سبب هذه الفضائل الكثيرة التي حشدت للمعوذتين .

  13. #43
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً

    رفقاء السوء


    في خلف جبال الهمالايا كانت ولاية صغيرة وكان يحكمها رجل كبير ذو خبرة ووقار ولكن المرض كان قد انهكه وأحس بقرب نهايته وقد كان للحاكم ولد وحيد شاب في ... سن الطيش والمراهقة .

    وذات يوم أمر الحاكم ابنه بالحضور وقال له يا بني : اني احس بقرب نهايتي وسأوصيك بوصية وهي أن ضاقت بك الحال يوما ما وكرهت العيش فاذهب إلى المغارة المظلمة خلف القصر وستجد بها حبلا مربوطا إلى السقف اشنق نفسك فيه لترتاح من الدنيا وما كاد الحاكم ينتهي من الوصية حتى اغمض عينيه ومات.

    أما الوارث الوحيد للثروة فقد أخذ يبعثرها ويسرف ويبدد على ملذات العيش وعلى رفقته السيئة التي طالما حذره أبوه منها وبعد برهة وجد الابن نفسه وقد نفذت تلك الثروة الهائلة وتغير الحال وتركه أصحابه الذين كانوا يصاحبونه لأجل المال فقط حتى أقربهم من قلبه سخر منه وقال لن أقرضك شيء وأنت من انفق ثروته وليس أنا .

    لم يجد الشاب ملاذا وما عاد العيش يطيب له بعد العز فهو مدلل متعود على ترف الحياة ولا يستطيع أن يتأقلم مع الوضع المحيط .فما كان منه إلا أن تذكر وصية أبيه الحاكم وقال آآآه يا ابتاه سأذهب إلى المغارة وأشنق نفسي كما أوصيتني وبالفعل دخل المغارة المخيفة والمظلمة ووجد الحبل متدليا من الأعلى فما كان منه إلا أن سالت من عينه دمعة أخيرة ولف الحبل على رقبته ثم دفع بنفسه في

    الهواء فهـل مات هل انقضى كل شيء
    هل هي النهاية اليائسة آم آن الحال مختلف
    نعم فما أن تدلى من الحبل حتى انهالت عليه
    أوراق النقود من السقف ورنين الذهب
    المتساقط من الأعلى يضج بالمغارة وقد سقط
    هو إلى الأرض وسقطت بجانبه ورقه كتبها له
    أبوه الحاكم يقول فيها يا بني قد علمت الآن كم هي الدنيا مليئة بالأمل عندما تنفض الغبار عن عينيك وتدع رفقاء السوء وهذه نصف ثروتي كنت قد خبأتها لك فعد إلى رشدك واترك

    الإسراف واترك رفقاء السوء .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    [ اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك ] الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة
    أو الرقم: 3355خلاصة حكم المحدث: صحيح

  14. #44
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مزنه2 مشاهدة المشاركة
    كـــثـــيـــراً ...
    عــنــدمــا تــزدحــم هــمــومــنــا و آلامــنــا ...
    ولا نــســتــطــيــع جــمــعـهـا فــي دعــائـنـا ...
    فــنــكــتــفـــي حــــيـــنـــهــا بــــقــــولـــنـــا ...
    "يــــا رب"
    فهو البصير بقلوبنا.


    متصفح متنوع رائـــــــــــــــــــع جدا
    السلام عليكم مزنة2
    جزاك الله خير أشكر لكي مرورك المعطر حفظك الباري آمين
    اللهم علمنا ماينفعنا وأنفعنا بما علمتنا زدنا علما آمين

  15. #45
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,909  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    القواعد الذهبية لحياة زوجية عامرة بالحب (الجزء الأول)

    إعداد: منال المنصور

    كثيرا ما يطرح في الحديث عن العلاقة بين الرجل والمرأة السؤال التالي:

    هل يهتم البعض بالمشاكل ولا يجرؤ أحد على مواجهتها..؟!

    كان أهم اختلاف بين الرجل والمرأة، والذي ينتهي دائما، والمؤمل على أن تنتهي المشكلة لما فيه مصلحة الطرفين، هو أن الرجل يسعى لتأمين الحياة وكسب المعيشة، بينما تسعى المرأة للنقد والشكوى، وكل منهما مخطئ إذا ادعى أنه محق، وفي الغالب يكون الحوار فلسفيا، ولا يوجد مجال للمنطق والعقل، ومع مرور الوقت ينعدم حسن الظن والنوايا في العلاقة بينهما، مما يجعلها - العلاقة الزوجية - تنحدر وتسير في مسار خطير.

    وأحد التحديات الأكثر صعوبة في العلاقة بين الرجل والمرأة التصدي للاختلافات، وعدم الاتفاق ومحاولة التفهم في الأمور التي تعتري علاقتنا العاطفية، وقد يتحول النقاش بسرعة إلى جدل، وفي غمضة طرف يتحول الجدل إلى معركة، وهكذا تفاجأ بأن القضية لم تعد تقف عند مجرد طرح رأي، ولم يعد الهدف هو إقناع الطرف الآخر، والأمل الذي تسعى لتحقيقه فجأة ينحصر في تفكير كل من الرجل والمرأة في هذه اللحظة في شيء واحد وهو إيذاء الطرف الآخر، ويأتي الأذى من خلال إلقاء اللوم وبث الشكوى، وتوجيه التهم والمطالب والشك، وكل ذلك يترك جراحا غائرة، ويخلف آثاره في قلوب الآخرين، وحتى نكون مثاليين في جدالنا أو نقاشنا ينبغي ألا يكون جدالنا شريرا الهدف منه إفحام الخصم، بل بكل بساطة يكون الجدل في شكل حوار نعبر من خلاله عن نقاط الاختلاف والاتفاق وما نحب وما نكره، ولا يوجد ما يدعو للخجل من الاعتراف بعدم الاتفاق والموافقة للنقطة أو الرأي المطروح، ويجب ألا يكون هناك منتصر وخاسر في كل مرة يحتد فيها النقاش بين المرأة والرجل؛ لئلا نفقد الهدف من الحوار والنقاش.

    وهنا بما أن هذا الحديث يشمل كلا من الرجل والمرأة فسنقدم بعض النصائح التي تخص الرجال ويليها نصائح للمرأة ونرجو للجميع الفائدة.

    النصائح الموجهة للرجال:

    تحب كل امرأة أن تشعر بأنها محاطة بالحب والاهتمام، ويمكن إحراز الكثير من المكاسب من خلال:

    ·
    مهاتفتها من العمل وإبلاغها بأنك قد تتأخر.

    ·
    إحاطتها باهتمام أكثر من الآخرين خصوصا في الأماكن العامة.

    ·
    الوقوف بصفها عندما تختلف مع شخص ما.

    ·
    الإسراع بالسلام عليها ومعانقتها وتقبيلها عندما تصل للمنزل قبل القيام بشيء آخر.

    ·
    توديعها بقبلة قبل مغادرتك للمنزل.

    ·
    مفاجأتها بهدية ولو بسيطة أو باقة من الزهور.

    ·
    إرسال رسائل تخبرها بأنك تشتاق لها ومتلهف لرؤيتها ولو لم يكن الشعور هذا حقيقيا.

    ونقول لك عزيزتي المرأة: إن زوجك يحب أن تشعريه بحاجتك إليه، ويمكنك التربع على عرش قلبه من خلال القيام بالخطوات التالية:

    ·
    الاعتذار له عن الخطأ وطلب السماح منه والعفو.

    ·
    طلب العودة منه دون إلحاح.

    ·
    عدم تقديم التوجيهات مباشرة بل تقدم النصيحة في شكل توسل.

    ·
    لا تشعريه بالنقص والرفض.

    ·
    لا تكوني بخيلة في مدحه والثناء عليه.

    ·
    شكره والدعاء له على ما يبذل ويقدِّم بحضرته وغيابه.

    ·
    لا تنسي السلام عليه وتقبيله عند الوداع والخروج من المنزل.

    وتعد هذه الطريقة التي يتعامل فيها كل من الرجل والمرأة مع الضغوط من أكبر الاختلافات بين الجنسين، فالرجال يفضلون اللجوء إلى العزلة عند حدوث المشاكل، أما النساء فيفضلن التحدث مع الآخرين عن المشاكل التي تواجههن، ويؤدي عدم فهم وقبول هذا الاختلاف الأساسي بين الجنسين إلى حدوث احتكاك غير ضروري في علاقتنا، وعليه ماذا ينبغي للمرأة أن تفعل...؟

    يجب على المرأة أن تقوم بالآتي:

    ·
    لا تجعلي زوجك يشعر بالذنب عندما ينطوي ويختلي بنفسه.

    ·
    ساندي زوجك خلال فترة عزلته بتوفير الهدوء له وعدم إزعاجه.

    ·
    لا ترفضي حاجته إلى الاعتزال.

    ·
    لا تحاولي مساعدته على حل مشكلته بتقديم الحلول.

    ·
    لا تحاولي رعايته ومشاركته همه بطرح أسئلة عن مشاعره.

    ·
    لا تجلسي بجوار باب غرفته منتظرة خروجه من عزلته.

    ·
    كل ما عليك فعله إشغال نفسك بما يشعرك بالسعادة، واستمتعي بوقتك، وعبري عن سعادتك عند رؤية زوجك خارجا من عزلته.

    الرجال لا يحتاجون إلى الكثير كي يشعروا بالسعادة، فقط كل ما يحتاجون إليه هو:

    (الثقة، القبول، الثناء، الإعجاب، الموافقة، التشجيع).

    هذا كل ما يحتاجون إليه ليشعروا بأنهم محبوبون ومحبون، وسيكون حبهم باقيا ومستمرا إن شاء الله.

    تتمة الحديث في الجزء القادم بإذن الله...

صفحة 3 من 70 الأولىالأولى 1234567891011121353 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •