صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112
النتائج 166 إلى 176 من 176
  1. #166
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        51 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2021  
    المشاركات
    1,425  
    بدرالجنوب غير متواجد حالياً
    ما طلعت الصور

  2. #167
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        51 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2021  
    المشاركات
    1,425  
    بدرالجنوب غير متواجد حالياً

  3. #168
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  11332
    تم شكره        2,924 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    38,934  
    ياسمين غير متواجد حالياً


    نحمدك اللهم على البلاء .. ونحمدك على الخير ..

    ونحمدك على الصحة والمرض.. ونحمدك على الرزق والكرم ..

    ونحمدك على لسان يحمدك .. وأصابع تسبحك .. ياذا الجلال والكرم والجود والإحسان .

    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  4. #169
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  155
    تم شكره        51 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2021  
    المشاركات
    1,425  
    بدرالجنوب غير متواجد حالياً
    كل عام والجميع بخير..

  5. #170
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً
    « الإقط » .. عادة رمضانية لـ « فك الريق » على سفرة الإفطار



    ارتبط شهر رمضان المبارك في مناطق المملكة بعدد من المظاهر الاجتماعية والتقاليد المتوارثة والأجواء المفعمة بالروحانية والتسابق إلى فعل الخيرات ، فمع حلول الشهر تعم تباشير الفرح أرجاء المكان بشهر الخير والرحمة.

    وترتبط بعض هذه المظاهر والعادات بالزمن القديم منها وجود التمر بأشكاله المختلفة على السفرة الرمضانية ومزجه مع الإقط " البقل " والسمن .

    والإقط هو ما يُصنع من اللبن بهدف حفظه لمدة طويلة محتفظاً بجميع خواصهُ الغذائية .

    واعتمد البدو قديماً على الإقط وما كان ينتج عن الماشية من السمن والحليب، وتختلف مسميات الإقط في مناطق المملكة منهم من يطلق عليه " الجميد" أو " المضير " ويطلق عليه عامةً " البقل " أو " الإقط " .

  6. #171
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  11332
    تم شكره        2,924 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    38,934  
    ياسمين غير متواجد حالياً

    ألا ليت الزمن يرجع ورى والآ الليالي تدور
    ويرجع وقتنا الأول وننعم في بساطتنا
    زمان أول أحس انه زمان فيه صدق شعور
    نحب ونخلص النية وتجمعنا محبتنا
    زمن ما فيه لا غيبة ولا حتى نفاق وزور
    يا ليته بس لو يرجع ونسترجع طفولتنا
    صغار قلوبنا بيضا نعيش بعالم محصور
    ولا نعرف ابد أغراب ما غير عيال حارتنا
    صحيح صغار في التفكير لكن ما علينا قصور
    نخطط نكسر اللعبة وتسعدنا شقاوتنا
    نروح المدرسة بدري ونضحك داخل الطابور
    نحاول نزعج العالم بروحتنا وجيتنا
    وعشان نآخر الحصة نخبي علبة الطبشور
    نشاغب بس في الآخر تميزنا برأتنا
    نحب الضحك والهيصة نحب ننط فوق السور
    نفرفش وليه مانفرفش مادام الضحك عادتنا
    ولكن دارت الأيام وبأن الخافي المستور
    وصار الهم متعلي على قمة سعادتنا
    كبرنا وصارت الدنيا تصف أحزاننا بالدور
    وتهدينا الألم والهم غصب عن عين رغبتنا
    تعبنا من بلاوينا أحد ضيق وأحد مقهور
    وكلاً غارق بهمه وفي الأخر تشتتنا
    وأنا ما أقول غير ألا ياليت ان الزمن يدور
    ويرجع للورى فترة نعدل وضع عيشتنا


    منقول

  7. #172
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً
    شكرآ جزيلآ على رفع الموضوع
    تسلمين ياسمين

  8. #173
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين مشاهدة المشاركة

    ألا ليت الزمن يرجع ورى والآ الليالي تدور
    ويرجع وقتنا الأول وننعم في بساطتنا
    زمان أول أحس انه زمان فيه صدق شعور
    نحب ونخلص النية وتجمعنا محبتنا
    زمن ما فيه لا غيبة ولا حتى نفاق وزور
    يا ليته بس لو يرجع ونسترجع طفولتنا
    صغار قلوبنا بيضا نعيش بعالم محصور
    ولا نعرف ابد أغراب ما غير عيال حارتنا
    صحيح صغار في التفكير لكن ما علينا قصور
    نخطط نكسر اللعبة وتسعدنا شقاوتنا
    نروح المدرسة بدري ونضحك داخل الطابور
    نحاول نزعج العالم بروحتنا وجيتنا
    وعشان نآخر الحصة نخبي علبة الطبشور
    نشاغب بس في الآخر تميزنا برأتنا
    نحب الضحك والهيصة نحب ننط فوق السور
    نفرفش وليه مانفرفش مادام الضحك عادتنا
    ولكن دارت الأيام وبأن الخافي المستور
    وصار الهم متعلي على قمة سعادتنا
    كبرنا وصارت الدنيا تصف أحزاننا بالدور
    وتهدينا الألم والهم غصب عن عين رغبتنا
    تعبنا من بلاوينا أحد ضيق وأحد مقهور
    وكلاً غارق بهمه وفي الأخر تشتتنا
    وأنا ما أقول غير ألا ياليت ان الزمن يدور
    ويرجع للورى فترة نعدل وضع عيشتنا


    منقول
    الله الله ع الابيات المعبرة
    اختيار جميل
    تسـلمـين ياسـمـين

  9. #174
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً
    تراث عريق على قمة جبل



    تتميز منطقة الجوف بقلاعها وحصونها الأثرية ذات الطابع الفريد، والتي تحكي عن مراحل زمنية مختلفة، ومنها قلعة زعبل .
    وتقع القلعة على قمة جبل صخري شمال مدينة سكاكا ، في موقع فريد ، كأنها امتداد طبيعي منحوت في أعالي الجبل ، مما يمنحها منظورًا مميزًا من على البعد، ويعود بناؤها إلى الفترة النبطية الممتدة من القرن الأول قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي ، أما البناء الحالي فيعود إلى نحو 200 عام ، حيث يحيطها سور من الحجر والطين ، وتضم 4 أبراج مخروطية بارتفاع عدة أمتار، كما تحتوي القلعة في داخلها على غرفتين. وكانت القلعة من أقوى الحصون في زمنها، توفر الحماية لأهالي سكاكا في أزمنة الحروب والهجمات، كما تسهم في تأمين الطريق التجاري بين العراق والشام، الذي يمر عبر المنطقة .

  10. #175
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً
    « الربابة » معشوقة البادية



    تستهوي آلة الربابة الشعبية محبيها من أهالي منطقة الحدود الشمالية في الجلسات والنزهات البرية والمخيمات وما يعرف بـ"الشبة"، وتحظى بشعبية في المهرجانات الوطنية ضمن الفنون التراثية، والأهازيج الشعبية.

    وتعد من الآلات الوترية الشعبية محلية الصنع ذات وتر واحد، ومفضلة لدى أهالي البادية، ومنتشرة في عدة مناطق بالمملكة، وللعزف عليها يجرّ القوس على الوتر في حين تتحرك أصابع العازف باليد الأخرى على الوتر فيتحكم بتلك الحركات المتوافقة في إصدار النغم "اللحن" الذي يريده، وتتغير الأنغام حسب تحريك الأصابع وجر القوس، ويصاحب تلك الألحان قصائد شعرية ملحنة متناغمة مع صوت الربابة.

    والربابة من أهم ألوان الموروث الشعبي الأصيل، وهي التي يجتمع حولها الناس في الماضي للسمر وعزف الألحان، وكانت ثقافة الربابة أكثر انتشاراً في البادية، وأهالي الشمال تميزوا في استخدام هذه الآلة الفنية التراثية عبر التاريخ، حيث تحضى بعودتها اليوم بشكل ملحوظ من قبل المهتمين بما تستذكره من الحنين للماضي الجميل .


  11. #176
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1269
    تم شكره        257 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2016  
    المشاركات
    2,499  
    أبـو حـســام غير متواجد حالياً

صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •