الصمت عن بعض البشر يُعتبَر جود

ما كـل هـرج ٍ يـسـتـحـق الإجـابـة

وإذا نِـشـَب للعاقل أهبل و مقـرود

( عن الوَحَل ما تسمو إلاّٰ السحابة )

الـردّ ممكن يـنـقـصِك وإنت في زود
والصمت بعض أحيان حكمة ومهابة
وش هيبة الغربان لو تنعق حشود
دام الأسـد صامت وكـلّـن يـهـابـه

هالوَقت بعْض فـْهوده ماتنجب فهود
وبعْض الذياب اشكال ما هي ذيـابة
يـغـتـابنـي التـافِـه وعندي له رْدود
لـٰكـنـّي أتـرفــّع "شـمـوخ و ذرابـة"

انا خـويّ الـوافي وارقى به سـْنـود
ولاّ الـرّدي ينـبَح و محـْد ٍدرى بـه
والعيب من راعيه ماهوب منقود
عيب ٍعلي أنزل له واحسِب حسابه

قولو له إني بـْخير لا شِفت لِحْسُود
أحـجـارٍ أرقـاهـا وأطـوُل السحـابـة
العود الأصلي لا إنكوى فاح لك عود
والجـمـْر دونـه ليـن يـْرَمـّد تـرابـه
((العاليه))