صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18

من ذكريات التدريس في القرية.

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً

    من ذكريات التدريس في القرية.

    من ذكريات التدريس في القرية:
    مهنة التدريس ليست من المهن السهلة البسيطة؛ كما يظنه البعض، وليست هي كذلك مهنة من لا مهنة له كما يدعي البعض الأخر أبدًا؛ بل هي من المهن الصعبة المعقدة.. وهي في نفس الوقت من المهن الحساسة أيضًا..
    تمر بالمعلم كثيرٌ من المواقف التعليمية والسلوكية؛ والتي تحتاج إلى تدخل وإنهاء فوري، لتلك المواقف، وتلك المشكلات..
    إهمالها وتأجيلها يؤدي إلى عواقب وخيمة، وترسبات سيئة.
    الفروق الفردية بين التلاميذ؛ تجعل التعامل معهم معقد وذو صعوبة بالغة.
    تلك أبجديات ومفازات؛ لا يحسها ولا يعيها، إلا من خاض غمار المهنة ، وغاص في لجتها.
    وفي المقابل هناك مواقف طريفة ومضحكة، تتخلل العملية التعليمية والسلوكية تمر بالمعلم بلا شك...
    بالنسبة لي مرّ بي الكثير من المواقف الطريفة؛ سأذكر هنا من تلك المواقف موقفين فقط:
    الأول يخص الصغار.
    والأخر يخص الكبار.
    في الصف الرابع أو الخامس لا أذكر تحديدًا؛ كان لدي درس في التعبير، وكان موضوعه الملك عبدالعزيز رحمه الله).
    بعد مناقشة الدرس مع التلاميذ، وكتابة عناصره على السبورة؛ طالبت التلاميذ بالتعبير عن الموضوع في دفاترهم وفق العناصر المكتوبة..
    بعد الإنتهاء جمعت الدفاتر للتصحيح.
    وكان مما كتبه أحد التلاميذ بعد ذكره لعدة صفات للملك الراحل رحمه الله.
    كتب: والملك عبدالعزيز يصبر على الجوع والعطش..
    هكذا كتبها؛ فلم أتمالك نفسي من الضحك.
    والموقف الأخر جمعني مع الكبار طلاب الليلي، وكان جلهم من الشِّيبان.
    كانت الحصة إختبار لمادة الرياضيات..
    كتبت الأسئلة على السبورة، وكانت عبارة عن جمع وطرح، وضرب وقسمة، أربعة أسئلة؛ كل سؤال مسألتان..
    طالبتهم بالبدء في الإجابة..
    وانشغلت أنا بالمرور بين الصفوف؛ كي أتأكد من كتابة الأسماء، وللملاحظة..
    ....... أحد الدارسين، يجلس في أول الصف..
    لاحظت أنّ لديه شيء مريب، تحركاته غير طبيعية..
    خرجت من الفصل، وبعد دقيقة أو دقيقتين رجعت؛ فارتبك ..........
    ما بك يا ......
    ما الذي أخفيته في الماسة..
    أرني ما هذا؟!!!
    كأنه برشام..
    نعم إنه برشام..
    لم أرَ مثله في حياتي..
    ورقة كاملة مليئة بالمسائل المحلولة..
    لا عليك يا ......؛ سأريحك منها..
    أخذتها.. وضعتها في جيبي
    والآن، أكمل الإجابة ياعزيزي.
    واصلت الملاحظة، وكأن شيئًا لم يكن.



    بقلمي
    محبكم أبو باسم.

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ ابن طابة على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  14549
    تم شكره        14,030 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    55,849  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    ذكريات جميله وعديده للمعلمين
    وخاصه في القرى منها ماهو مضحك ومنها ما هو محزن
    ومنها ما هو بين وبين
    وللمدارس الليليه نصيب الأسد في ذلك لأن طلابها كبار في السن
    ويعيشون على الفطره أحد أخواني مربما مررت به كاتبنا المميز
    انت أخذت الورقه ووضعتها في جيبك ولكن أخي توجه له بسؤال
    ليش الغشش ليش وأنت نعتبرك قدوه لنا فرد عليه بكلمه يقول حزنت عليه
    وهي ياأستاذ
    ودك ادفها دفها ماودك ورى الجبل دسها
    بمعنى لاشفت ولادريت خطيرين هاشواكيش
    اسأل العمده
    دائما تمتعنا بالمفيد حبيبنا وكاتبنا المميز ابو باسم تقبل فائق التقدير وعظيم الامتنان

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  235
    تم شكره        120 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2020  
    المشاركات
    626  
    مستر هادي غير متواجد حالياً
    صدقت مهنة التدريس صعبه جدا

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  517
    تم شكره        253 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2020  
    المشاركات
    1,343  
    مهندس متقاعد غير متواجد حالياً
    ماشاء الله ذكريات جميلة فى القرية رغم صعوبة الحياة
    والبعد عن الأهل لكن تبقى ذكريات أيام الكفاح فى زمن
    الشباب احلى أيامنا ، عجبنى الشايب المبرشم عسى بس
    نجحتوه .. هههه .. ، أسعدك الله أبوباسم وتقبل شكرى ،،،

  6. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  291
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2017  
    المشاركات
    870  
    جومييل غير متواجد حالياً
    أجمل سنة وظيفية قضيتها كانت في القرية .

  7. #6
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة
    ذكريات جميله وعديده للمعلمين
    وخاصه في القرى منها ماهو مضحك ومنها ما هو محزن
    ومنها ما هو بين وبين
    وللمدارس الليليه نصيب الأسد في ذلك لأن طلابها كبار في السن
    ويعيشون على الفطره أحد أخواني مربما مررت به كاتبنا المميز
    انت أخذت الورقه ووضعتها في جيبك ولكن أخي توجه له بسؤال
    ليش الغشش ليش وأنت نعتبرك قدوه لنا فرد عليه بكلمه يقول حزنت عليه
    وهي ياأستاذ
    ودك ادفها دفها ماودك ورى الجبل دسها
    بمعنى لاشفت ولادريت خطيرين هاشواكيش
    اسأل العمده
    دائما تمتعنا بالمفيد حبيبنا وكاتبنا المميز ابو باسم تقبل فائق التقدير وعظيم الامتنان
    الأجمل مروركم العاطر أبا خالد
    سرني المرور الكريم
    والمداخلة الجميلة
    وللتدريس في القرى يز
    وخاصة النائية مذاق آخر.
    شاكر ومقدر لكم هذا الحضور المتميز.
    كما وأشكر لكم إطراءكم اللطيف.
    حفظكم المولى ورعاكم.

  8. #7
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر هادي مشاهدة المشاركة
    صدقت مهنة التدريس صعبه جدا
    صدق قيلك.
    شكري وتقديري لكم مستر هادي.

  9. #8
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس متقاعد مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله ذكريات جميلة فى القرية رغم صعوبة الحياة
    والبعد عن الأهل لكن تبقى ذكريات أيام الكفاح فى زمن
    الشباب احلى أيامنا ، عجبنى الشايب المبرشم عسى بس
    نجحتوه .. هههه .. ، أسعدك الله أبوباسم وتقبل شكرى ،،،
    التدرريس في القرى وخاصة النائية
    من أجمل وألذ أيام التدريس؛ بالرغم من ما يصادفها
    من صعوبات ومشقات.
    لكنها تصبح ذكريات جميلة بعد التحول للمدينة.
    وبالنسبة للمبرشم أبشرك نجح ههههه.
    شكري وتقديري لكم مهندسنا المتقاعد
    لمرورك العذب المعطر.
    ومداخلتكم الجميلة.
    وإطراءكم اللطيف.
    حفظكم المولى ورعاكم.


  10. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جومييل مشاهدة المشاركة
    أجمل سنة وظيفية قضيتها كانت في القرية .
    صدقت جومييل.
    وهذا يكاد يكون محل اتفاق.
    شكرًا لمروكم العاطر .

  11. #10
    عضو نشط
    نقاط التقييم  :  12
    تم شكره 8 مرة

    تاريخ التسجيل
    Nov 2020  
    المشاركات
    33  
    ضبعة غنية غير متواجد حالياً
    رجعنا لحنين بعض الذكريات في ايام التدريس وكأنه شريط قديم يمر بذاكرتنا
    بأدق تفاصيله وأجملها كان في البداية رغم صعوبة الأمر


    المعلم يتخرج على يده جميع المهن وورثه الأنبياء في اداء الرسالة
    موضوع مميز رزق الله جميع الخرجين والخريجات بالوظائف المناسبة

  12. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2719
    تم شكره        691 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    4,290  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    المرحله الاولى درستها في القريه ولا حصر لمواقفها المحرجه والمضحكه والمزعجه
    وضعتها جميعها في ملف ( مزعجه )
    ولا غرابه فالصحوه عتمه فكرية مشوهه ......
    قتلت طفولتي والتي وددت ان كانت بغير تلك المنقصات الدخيله
    لدي مواهب في التعبير كانت سجينة الافكار الى ما بعد التخرج
    البراشيم وما ادراك ما البراشيم واقصد القريه ( مواهب ابداعيه )
    لم ارى لها مثيل في اي مدينه
    وفي المجمل مهنة التدريس تقاس بالمهنية
    فهي تحتمل كل اوجه التقيم
    ( مدرس وفراش كلهم في المدرسه ) الفرق المرتبه الوظفيه
    مسوين فيها طيبه وماعنده ولا راسب .

    سعدت بتواجدي في موضوعك كاتبنا المميز
    وفقك الله لكل خيييييييير

  13. #12
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  86
    تم شكره        12 مره

    مقالات المدونة
    2  

    تاريخ التسجيل
    Dec 2020  
    المشاركات
    277  
    ايباد غير متواجد حالياً
    اجمل وظيفه دوامها قصير واجازاتها طويلة
    اخيكم ايباد مدرس رياضة بدنية

  14. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضبعة غنية مشاهدة المشاركة
    رجعنا لحنين بعض الذكريات في ايام التدريس وكأنه شريط قديم يمر بذاكرتنا
    بأدق تفاصيله وأجملها كان في البداية رغم صعوبة الأمر


    المعلم يتخرج على يده جميع المهن وورثه الأنبياء في اداء الرسالة
    موضوع مميز رزق الله جميع الخرجين والخريجات بالوظائف المناسبة
    هلا بالغنية.
    السني الأولى في التدريس تحمل في طياتها كثيرًا من الذكريات الجميلة.
    وخاصة إن كانت في منطقة نائية.
    المشاق والصعاب التي تصاحب تيك السنين هي مصدر جمالها.
    أذكر في ليلة من الليالي خرجنا للصيد ولم يكن معنا خبير الأماكن والدروب وكان شاب من القرية
    لا يشق له غبار في فهم ومعرفة تضاريس تلك المنطقة.
    النتيجة تهنا في الصحراء، وفوق ذلك تعطلت السيارة حيث عطب أحد إطارتها ولم يكن معنا البديل الجاهز
    فاضطررنا للنوم في الخلاء في ليالي الشتاء الباردة.
    سرني مرورك العاطر
    وتعقيبك الرائع.
    أختنا الغنية.

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشميه4 مشاهدة المشاركة
    المرحله الاولى درستها في القريه ولا حصر لمواقفها المحرجه والمضحكه والمزعجه
    وضعتها جميعها في ملف ( مزعجه )
    ولا غرابه فالصحوه عتمه فكرية مشوهه ......
    قتلت طفولتي والتي وددت ان كانت بغير تلك المنقصات الدخيله
    لدي مواهب في التعبير كانت سجينة الافكار الى ما بعد التخرج
    البراشيم وما ادراك ما البراشيم واقصد القريه ( مواهب ابداعيه )
    لم ارى لها مثيل في اي مدينه
    وفي المجمل مهنة التدريس تقاس بالمهنية
    فهي تحتمل كل اوجه التقيم
    ( مدرس وفراش كلهم في المدرسه ) الفرق المرتبه الوظفيه
    مسوين فيها طيبه وماعنده ولا راسب .

    سعدت بتواجدي في موضوعك كاتبنا المميز
    وفقك الله لكل خيييييييير
    تلك المواقف المحرجة والمضحكة والمزعجة
    ربما أصبحت من الذكريات الجميلة لديك.
    تلك الذكريات الناتجة عن تلك المواقف هي من يصقل الإنسان
    ويزوده بالخبرة والدراية.
    وربما تمر بالمرء بعض المواقف القديمة ويضحك ملأ فيه
    لأن الوضع لديه اختلف وخبرته اتسعت.
    مهنة التدريس تقاس بالمهنية فهي تحمل كل أوجه التقييم
    ولكنها ليست لها نظير أو نديد في باق المهن.
    كان الكثير من المجتع يلقون اللوم على المعلم
    في كثيرٍ من النواحي.
    ودار الوقت دورته واستلم اللائم جزء يسير من مهمته.
    فضاق ذرعًا بها، ونادى بأعلى صوته متى يعود التعليم الحضوري.

    المدرسة خليط يحوي المدير والمعلم والفراش والطالب والكتاب .....
    ولكن أس هذا الجمع الصغير هو المعلم. والمعلم فقط.
    أسعدك المولى يا هاشمية.
    شكري وتقديري لكم.


  16. #15
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  723
    تم شكره        368 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2020  
    المشاركات
    2,477  
    ابن طابة غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايباد مشاهدة المشاركة
    اجمل وظيفه دوامها قصير واجازاتها طويلة
    اخيكم ايباد مدرس رياضة بدنية
    إذا كان هذا هو مصدر جمالها فقد حجرنا واسعًا.
    اتق الله يا رجل.
    شكري وتقديري.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •