النتائج 1 إلى 11 من 11

أختيار الشئ الصعب والابتعاد عن السهل والعكس هو الصح ....

  1. #1

    أختيار الشئ الصعب والابتعاد عن السهل والعكس هو الصح ....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لوكان لديك اختيار في جائزه
    ريال وخمس مئه ريال
    الجميع سوف يختار ٥٠٠ ريال لأنها تحقق لك أهداف اكثر والريال صعب يحقق لك حتى لو هدف
    ..............
    الان لو طلبت منك تذكر اشياء سيئة سوف تبكي وينقلب يومك الى حزن
    ............
    ولو طلبت منك عكس ذلك تذكر اشياء تفرحك وتسبب لك السعاده ممكن تكنس البيت وانت مبسوط

    هههههههه

    .......

    لماذا نحب النكد

    ونكد على غيرنا ونكد على أنفسنا ونوصي على النكد جيل بعد جيل

    واذا كبرت حط اللوم على الأخرين وقل داخل نفسك انهم مقصرون معك

    كل هذا عند اكثر البشر

    بسبب البعد عن طاعه الله

  2. #2
    وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ
    (ومن أعرض عن ذكري ) أي : خالف أمري ، وما أنزلته على رسولي ، أعرض عنه وتناساه وأخذ من غيره هداه ( فإن له معيشة ضنكا ) أي : في الدنيا ، فلا طمأنينة له ، ولا انشراح لصدره ، بل صدره [ ضيق ] حرج لضلاله ، وإن تنعم ظاهره ، ولبس ما شاء وأكل ما شاء ، وسكن حيث شاء ، فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى ، فهو في قلق وحيرة وشك
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 08-18-2023 الساعة 12:11 AM

  3. #3
    قَوْلُهُ تَعالى: ﴿ولَوْ أنَّ أهْلَ القُرى آمَنُوا واتَّقَوْا لَفَتَحْنا عَلَيْهِمْ بَرَكاتٍ مِنَ السَّماءِ والأرْضِ ولَكِنْ كَذَّبُوا فَأخَذْناهم بِما كانُوا يَكْسِبُونَ﴾ ﴿أفَأمِنَ أهْلُ القُرى أنْ يَأْتِيَهم بَأْسُنا بَياتًا وهم نائِمُونَ﴾ ﴿أوَأمِنَ أهْلُ القُرى أنْ يَأْتِيَهم بَأْسُنا ضُحًى وهم يَلْعَبُونَ﴾ ﴿أفَأمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إلّا القَوْمُ الخاسِرُونَ﴾ .
    اعْلَمْ أنَّهُ تَعالى لَمّا بَيَّنَ في الآيَةِ الأُولى أنَّ الَّذِينَ عَصَوْا وتَمَرَّدُوا أخَذَهُمُ اللَّهُ بَغْتَةً، بَيَّنَ في هَذِهِ الآيَةِ أنَّهم لَوْ أطاعُوا لَفَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ أبْوابَ الخَيْراتِ، فَقالَ: ﴿ولَوْ أنَّ أهْلَ القُرى آمَنُوا﴾ أيْ آمَنُوا بِاللَّهِ ومَلائِكَتِهِ وكُتُبِهِ ورُسُلِهِ واليَوْمِ الآخِرِ (واتَّقَوْا) ما نَهى اللَّهُ عَنْهُ وحَرَّمَهُ ﴿لَفَتَحْنا عَلَيْهِمْ بَرَكاتٍ مِنَ السَّماءِ والأرْضِ﴾ بَرَكاتُ السَّماءِ بِالمَطَرِ، وبَرَكاتُ الأرْضِ بِالنَّباتِ والثِّمارِ، وكَثْرَةِ المَواشِي والأنْعامِ، وحُصُولِ الأمْنِ والسَّلامَةِ؛ وذَلِكَ لِأنَّ السَّماءَ تَجْرِي مَجْرى الأبِ، والأرْضَ تَجْرِي مَجْرى الأُمِّ، ومِنهُما يَحْصُلُ جَمِيعُ المَنافِعِ والخَيْراتِ بِخَلْقِ اللَّهِ تَعالى وتَدْبِيرِهِ، وقَوْلُهُ: ﴿ولَكِنْ كَذَّبُوا﴾ يَعْنِي الرُّسُلَ (فَأخَذْناهم) بِالجُدُوبَةِ والقَحْطِ ﴿بِما كانُوا يَكْسِبُونَ﴾ مِنَ الكُفْرِ والمَعْصِيَةِ.
    ثُمَّ إنَّهُ تَعالى أعادَ التَّهْدِيدَ بِعَذابِ الِاسْتِئْصالِ فَقالَ: ﴿أفَأمِنَ أهْلُ القُرى﴾ وهو اسْتِفْهامٌ بِمَعْنى الإنْكارِ عَلَيْهِمْ، والمَقْصُودُ أنَّهُ تَعالى خَوَّفَهم بِنُزُولِ ذَلِكَ العَذابِ عَلَيْهِمْ في الوَقْتِ الَّذِي يَكُونُونَ فِيهِ في غايَةِ الغَفْلَةِ، وهو حالُ النَّوْمِ بِاللَّيْلِ، وحالُ الضُّحى بِالنَّهارِ؛ لِأنَّهُ الوَقْتُ الَّذِي يَغْلِبُ عَلى المَرْءِ التَّشاغُلُ بِاللَّذّاتِ فِيهِ.
    وقَوْلُهُ: ﴿وهم يَلْعَبُونَ﴾ يَحْتَمِلُ التَّشاغُلَ بِأُمُورِ الدُّنْيا، فَهي لَعِبٌ ولَهْوٌ، ويَحْتَمِلُ خَوْضَهم في كُفْرِهِمْ؛ لِأنَّ ذَلِكَ كاللَّعِبِ في أنَّهُ لا يَضُرُّ ولا يَنْفَعُ. قَرَأ أكْثَرُ القُرّاءِ ”أوَأمِنَ“ بِفَتْحِ الواوِ، وهو حَرْفُ العَطْفِ دَخَلَتْ عَلَيْهِ هَمْزَةُ الِاسْتِفْهامِ، كَما دَخَلَ في قَوْلِهِ: ﴿أثُمَّ إذا ما وقَعَ﴾ [يونس: ٥١] وقَوْلِهِ: ﴿أوَكُلَّما عاهَدُوا﴾ [البقرة: ١٠٠] وهَذِهِ القِراءَةُ أشْبَهُ بِما قَبْلَهُ وبَعْدَهُ؛ لِأنَّ قَبْلَهُ ﴿أفَأمِنَ أهْلُ القُرى﴾ وما بَعْدَهُ ﴿أفَأمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ﴾ ﴿أوَلَمْ يَهْدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ الأرْضَ﴾ وقَرَأ ابْنُ عامِرٍ ”أوْ أمِنَ“ ساكِنَةَ الواوِ، واسْتُعْمِلَ عَلى ضَرْبَيْنِ:
    أحَدُهُما: أنْ تَكُونَ بِمَعْنى أحَدِ الشَّيْئَيْنِ، كَقَوْلِهِ: زَيْدٌ أوْ عَمْرٌو جاءَ، والمَعْنى: أحَدُهُما جاءَ.
    **والضَّرْبُ الثّانِي: أنْ تَكُونَ لِلْإضْرابِ عَمّا قَبْلَها، كَقَوْلِكَ: أنا أخْرُجُ أوْ أُقِيمُ، أضْرَبْتَ عَنِ الخُرُوجِ وأثْبَتَّ الإقامَةَ، كَأنَّكَ قُلْتَ: لا بَلْ أُقِيمُ، فَوَجْهُ هَذِهِ القِراءَةِ أنَّهُ جَعَلَ ”أوْ“ لِلْإضْرابِ لا عَلى أنَّهُ أبْطَلَ الأوَّلَ، وهو ﴿الم﴾ ﴿تَنْزِيلُ الكِتابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِن رَبِّ العالَمِينَ﴾ ﴿أمْ يَقُولُونَ﴾ [السجدة: ١، ٢، ٣] فَكانَ المَعْنى مِن هَذِهِ الآيَةِ اسْتِواءُ هَذِهِ الضُّرُوبِ مِنَ العَذابِ، وإنْ شِئْتَ جَعَلْتَ ”أوْ“ هَهُنا الَّتِي لِأحَدِ الشَّيْئَيْنِ، ويَكُونُ المَعْنى: أفَأمِنُوا إحْدى هَذِهِ العُقُوباتِ.
    وقَوْلُهُ: ﴿ضُحًى﴾ الضُّحى: صَدْرُ النَّهارِ، وأصْلُهُ الظُّهُورُ، مِن قَوْلِهِمْ: ضَحا لِلشَّمْسِ إذا ظَهَرَ لَها.
    * * *
    ثُمَّ قالَ تَعالى: ﴿أفَأمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ﴾ وقَدْ سَبَقَ تَفْسِيرُ المَكْرِ في اللُّغَةِ، ومَعْنى المَكْرِ في حَقِّ اللَّهِ تَعالى في سُورَةِ آلِ عِمْرانَ عِنْدَ قَوْلِهِ: ﴿ومَكَرُوا ومَكَرَ اللَّهُ﴾ [آل عمران: ٥٤] ويَدُلُّ قَوْلُهُ: ﴿أفَأمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ﴾ أنَّ المُرادَ أنْ يَأْتِيَهم عَذابُهُ مِن حَيْثُ لا يَشْعُرُونَ، قالَهُ عَلى وجْهِ التَّحْذِيرِ، وسَمّى هَذا العَذابَ مَكْرًا تَوَسُّعًا؛ لِأنَّ الواحِدَ مِنّا إذا أرادَ المَكْرَ بِصاحِبِهِ، فَإنَّهُ يُوقِعُهُ في البَلاءِ مِن حَيْثُ لا يَشْعُرُ بِهِ، فَسَمّى العَذابَ مَكْرًا لِنُزُولِهِ بِهِمْ مِن حَيْثُ لا يَشْعُرُونَ، وبَيَّنَ أنَّهُ لا يَأْمَنُ نُزُولَ عَذابِ اللَّهِ عَلى هَذا الوَجْهِ ﴿إلّا القَوْمُ الخاسِرُونَ﴾ وهُمُ الَّذِينَ لِغَفْلَتِهِمْ وجَهْلِهِمْ لا يَعْرِفُونَ رَبَّهم، فَلا يَخافُونَهُ، ومَن هَذِهِ سَبِيلُهُ فَهو أخْسَرُ الخاسِرِينَ في الدُّنْيا والآخِرَةِ؛ لِأنَّهُ أوْقَعَ نَفْسَهُ في الدُّنْيا في الضَّرَرِ، وفي الآخِرَةِ في أشَدِّ العَذابِ
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 08-18-2023 الساعة 12:19 AM

  4. #4
    ١/ صلي الصلوات الخمس في وقتها مع السنن ....وسوف يهجرك الهم والحزن (تكون سعيد جدا )خير الدنيا والاخره
    ٢/ اذا عندك مشكله أكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم يومين حتى اسبوع . وسوف يفرجها الله عنك
    ٣/ ادخل على أمك وحسسها انك متعب في أمر ماء ثم انصرف سوف تدعو ا لك بدون ما تطلب فأذا كنت بار بها سوف ترى العجب من التوفيق
    ٤/ اعمل كل خير يكون محبب لك وادعوا بعد كل عمل تعمله سوف تجد الطريق الصحيح الذي يكون لك خير في الدنيا والاخره

  5. #5
    مهم جدا جداجدا
    مهم جدا جدا جدا
    مهم جدا جدا جدا

    أقراء سور تبارك قبل النوم

    وفي صلاة الفجر ابدأ من اول صفحه في القرآن الكريم
    أقراء كل يوم عشر صفحات (حزب ) سوف تختم بعد شهرين ثم ابدأ من جديد (من عشر دقائق الى ١٢ دقيقه تقريبا) تقراء كلام الله عزوجل
    او أقراء كل يوم عشرين صفحة (جزء ) سوف تختم بعد شهر

    بالمختصر المفيد ( سوف تكون ملازم لكتاب الله عز وجل )
    وسوف يحدث لك نقله في حياتك من الغفله والهم الى حياة الوعي والسعادة

    وأخيرا

    يوم من الأيام سوف تكون تحت التراب

  6. #6
    بارك الله فيك

  7. #7
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعازي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    بارك الله فيك ورحم الله والديك

  8. #8
    كلام من ذهب
    مشكور بارك الله فيك ورحم الله والديك على التذكير

  9. #9
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصبرجميل مشاهدة المشاركة
    مهم جدا جداجدا
    مهم جدا جدا جدا
    مهم جدا جدا جدا

    أقراء سور تبارك قبل النوم

    وفي صلاة الفجر ابدأ من اول صفحه في القرآن الكريم
    أقراء كل يوم عشر صفحات (حزب ) سوف تختم بعد شهرين ثم ابدأ من جديد (من عشر دقائق الى ١٢ دقيقه تقريبا) تقراء كلام الله عزوجل
    او أقراء كل يوم عشرين صفحة (جزء ) سوف تختم بعد شهر

    بالمختصر المفيد ( سوف تكون ملازم لكتاب الله عز وجل )
    وسوف يحدث لك نقله في حياتك من الغفله والهم الى حياة الوعي والسعادة

    وأخيرا

    يوم من الأيام سوف تكون تحت التراب



    عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رجلاً قال: يارسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال: الحال المرتحل. قال: يارسول الله، وما الحال المرتحل؟ قال: يضرب من أول القرآن إلى آخره ومن آخره إلى أوله .

    والحال المرتحل هو الذي يختم القرآن بتلاوته ثم يفتتح التلاوة من أوله، فشبهه النبي صلى الله عليه وسلم بالمسافر يبلغ المنزل فيحل فيه ثم يفتتح سيره أي يبتدئه .

    لذلك من أفضل ما يعمل المؤمن كما نبه النبي صلى الله عليه وسلم ويحب منه ذلك الله عز وجل، أنه إذا فرغ من الختمة في القرآن أن يشرع في أخرى عقب الختم، فعن أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ قل أعوذ برب الناس افتتح من الحمد ثم قرأ من البقرة إلى أولئك هم المفلحون.

    حال مرتحل




    فحين تقرأ القرآن لا تنقطع عنه، بل تحول إلى حال مرتحل، ما أن تختم القرآن، حتى تبدأ ختمة أخرى جديدة، وعلى المنوال هذا مستمر إلى أن يشاء الله أمراً كان مفعولا.

  10. #10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة almsheer مشاهدة المشاركة
    كلام من ذهب
    مشكور بارك الله فيك ورحم الله والديك على التذكير


    بارك الله فيك ورحم الله والديك
    كلما تعلق قلبك بالله سوف ترى كل خير يحيط بك
    أما العكس لا ترى الا الأشياء التى تحبطك في الحياه
    التقرب لله يكون بالإخلاص في العمل
    ١/ لا تستعجل في صلاتك
    ٢/ لا تفعل الخير وانت غير راضي عنه
    ٣/ لاتقرأ القرآن ثم تهجره
    ٤/ برك لوالديك تجعله يتحدث ويخبرك عن الماضي اما اذا كنت انت المتحدث لا يحدث المطلوب من الصله افتح مواضيع من الماضي واجعلهم يتحدثون عنها وانظر الى وجه والديك كيف يشرق وتظهر فيه السعاده
    ( جرب وسوف تكون سعيدا بسعادتهم)
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 09-07-2023 الساعة 06:00 PM

  11. #11
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  8822

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    17,764  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    أحسنت أبو عبد الله .. سعادة الإنسان في نفسه


    " منتدى الأسهم السعودية "

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •