صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 119
  1. #31
    ﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾


  2. #32
    شرح حديث (من أحب أن تسره صحيفته فليكثر من الاستغفار) قال الصنعاني في كتاب "التنوير شرح الجامع الصغير" إنّ معنى هذا الحديث أي: مَنْ أراد أن يُسعد ويسرّ بالصحيفة التي تُكتب فيها أعماله وتُقيّد فيها أقواله عندما يراها يوم القيامة؛ حيث سيُجازي الله -تعالى- كلّ عبدٍ وفقًا لما في صحيفته، فليُكثر وليُزدْ من الاستغفار وطلب العفو من الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 11-08-2023 الساعة 04:50 PM

  3. #33
    وعن عمرَ بنِ الخطاب قَالَ: قَدِمَ رسُولُ اللَّهِ ﷺ بِسَبْيٍ، فَإِذَا امْرَأَةٌ مِنَ السَّبْي تَسْعَى، إِذْ وَجَدَتْ صَبِيًّا في السَّبْي أَخَذَتْهُ فَأَلْزَقَتْهُ بِبَطْنِها، فَأَرْضَعَتْهُ، فَقَالَ رسُولُ اللَّه ﷺ: أَتُرَوْنَ هَذِهِ المَرْأَةَ طارِحَةً وَلَدَهَا في النَّارِ؟ قُلْنَا: لا وَاللَّهِ، فَقَالَ: للَّهُ أَرْحَمُ بِعِبادِهِ مِنْ هَذِهِ بِوَلَدِهَا متفقٌ عليه

  4. #34
    لا ننسى الدعاء في الثلث الآخر من الليل
    يجب عليك هنا معرفة
    فضل الدعاء المأثور ....(دعاء الانبياء)


    الدعاء بالمأثور: قال الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ: أعظم ما يكون من الدعاء الذي يستعمله المؤمنون هو الدعاء المأثور, لأن فيه من المعاني البلاغية, والمعاني الشرعية ما يعجز الناس من إنشاء دعاءٍ يكون شاملاً قوياً عاماً بليغاً مثل الأدعية في الكتاب والسنة.

  5. #35
    قال الرسول الله ﷺ ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقي ثلث الليل الآخر؛ فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟ حتى ينفجر الفجر متفق على صحته، وقد بين العلماء أنه نزول يليق بالله وليس مثل نزولنا

  6. #36
    عن أَنَس بْن مَالِكٍ رضي الله عنه؛ قال: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لِفَاطِمَةَ: ((مَا يَمْنَعُكِ أَنْ تَسْمَعِي مَا أُوصِيكِ بِهِ، أَنْ تَقُولِي إِذَا أَصْبَحْتِ وَإِذَا أَمْسَيْتِ: يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ،
    وَلَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ))

    هذا الحديث العظيم غافل عنه معظم الناس (علموا ابنائكم)
    بعد الانتهاء من التحصين يقول هذا الدعاء


  7. #37
    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : «قل: اللهم اهْدِنِي، وسَدِّدْنِي». . وفي رواية:«اللهم إني أسألك الهُدَى والسَّدَادَ»

    (هنا ابحث عن معنى الهدى والسداد.....)

  8. #38
    عن أبي الفضل العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: قلتُ: يا رسول الله عَلِّمْنِي شيئا أسأله الله تعالى ،قال:«سَلُوا اللهَ َالعافية» فمكثتُ أياما،ً ثم جِئْتُ فقلتُ: يا رسول الله علمني شيئا أسأله الله تعالى ، قال لي:«يا عباس، يا عَم رسول الله، سَلُوا الله العافية في الدنيا والآخرة».

    (ابحث عن معنى العافيه وسوف تعرف معناها العظيم ....)

  9. #39
    (اللهم اتنا في الدنيا حسنة وفي الآخره حسنة وقنا عذاب النار)

    سؤال من خير الدنيا كله بأوجز لفظ وعبارة، فجمعت هذه الدعوة كل خير يتمناه العبد، ((فإنّ الحسنة في الدنيا تشمل كل مطلوب دنيوي، من عافية، ودارٍ رحبةٍ، وزوجةٍ حسنةٍ، ‏ورزق واسع، وعلم نافع، وعمل صالح، ومركب هنيءٍ، وثناء جميل، إلى غير ذلك)) ([4]) .]: أما ((الحسنة في الآخرة فلا شك أنها الجنة؛ لأن من لم ينلها يومئذٍ فقد حُرم جميع الحسنات)) ([5]) ، فهي أعلى حسنة، ويدخل في حسنات الآخرة كذلك : ((الأمن من الفزع الأكبر في العرصات، وتيسير الحساب)) ([6]) ، وغير ذلك من أمور الآخرة الصالحة .]: ((وهذا يقتضي تيسير أسبابه في الدنيا، من اجتناب المحارم والآثام، وترك الشبهات والحرام)) ([7])، وتتضمن هذه الوقاية أيضاً ((ألاّ يدخل النار بمعاصيه، ثم تخرجه الشفاعة)) ([8]) ، ثم بين ـ علو درجتهم، وبعد منزلتهم في الفضل، كما دلّ على ذلك اسم الإشارة (أولئك) ] ([9]) .‏ولما كان هذا الدعاء المبارك الجامع لكل معاني الدعاء من أمر الدنيا والآخرة، كان أكثر أدعيته كما أخبر بذلك أنس أنه قال: كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ([10]) .

  10. #40
    قال الألباني:وأما الحسن؛ فقد أضناني البحث عنه حتى وجدته،فسجدت لله شكرا(فاسجدوا شكرا لعظم الحديث)


    عن أنس - رضي الله عنه - قال: جاء أعرابي إلى النبي ﷺ، فقال:
    يا رسول الله!
    علمني خيراً، فأخذ النبي ﷺ بيده فقال:
    « قل:
    سبحان الله
    والحمد لله
    ولا إله إلا الله
    والله أكبر ».

    فعقد الأعرابي على يده، وقضى وتفكَّر ثم رجع، فتبسم النبي ﷺ قال:
    « تفكر البائسُ ».
    فجاء فقال:
    يا رسول الله!
    سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر؛ هذا لله، فما لي ؟!
    فقال له النبي ﷺ :
    يا أعرابي!
    إذا قلت: سبحان الله
    قال الله: صدقت
    وإذا قلت: الحمد لله
    قال الله: صدقت
    وإذا قلت: لا إله إلا الله
    قال الله: صدقت
    وإذا قلت: الله أكبر
    قال الله: صدقت.
    وإذا قلت:
    « اللهم اغفر لي ».
    قال الله: قد فعلت
    وإذا قلت:
    « اللهم ارحمني ».
    قال الله: [قد] فعلت
    وإذا قلت:
    « اللهم ارزقني ».
    قال الله: قد فعلت

    فعقد الأعرابي على سبع في يده، ثم ولى ».

    قال العلامة المحدث الألباني - رحمه الله - : « أخرجه البيهقي في «شعب الإيمان» ....... وهذا إسناد جيد، رجاله ثقات....... وأما الحسن بن ثواب؛ فقد أضناني البحث عنه حتى وجدته، ( فسجدت لله شكرا على توفيقه، فأساله المزيد من فضله ... ) ».


    الى أن قال رحمه الله:

    و بالجملة، فهذا الاسناد صحيح كما يتبين من هذا التحقيق "وهو من نفائس هذا الكتاب بفضل الله"

    [ «السلسلة الصحيحة» برقم (3336) ]

  11. #41
    روى الإمام أحمد (11797) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلِّمْنِي كَلِمَاتٍ أَدْعُو بِهِنَّ . قَالَ : ( تُسَبِّحِينَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ عَشْرًا وَتَحْمَدِينَهُ عَشْرًا وَتُكَبِّرِينَهُ عَشْرًا ثُمَّ سَلِي حَاجَتَكِ فَإِنَّهُ يَقُولُ : قَدْ فَعَلْتُ قَدْ فَعَلْتُ )

  12. #42
    عن أنس بن مالك، قال: كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في الحلقة، ورجل قائم يصلي، فلما ركع وسجد فتشهد، ثم قال في دعائه: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان، يا بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، إني أسألك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أتدرون بما دعا الله؟ " قال: فقالوا: الله ورسوله أعلم، قال: " والذي نفسي بيده، لقد دعا الله باسمه الأعظم، الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى "

  13. #43
    سَمِعْتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ باسمِكَ الطَّاهرِ الطَّيِّبِ المبارَكِ الأحبِّ إليكَ ، الَّذي إذا دُعيتَ بِهِ أُجِبتَ ، وإذا سُئِلتَ بِهِ أعطيتَ ، وإذا استُرحِمتَ بِهِ رحمتَ ، وإذا استُفْرِجَتَ بِهِ فرَّجت قالَت : وقالَ ذاتَ يومٍ : يا عائشةُ هل علِمتِ أنَّ اللَّهَ قد دلَّني على الاسمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ ؟ قالت : فقلتُ : يا رسولَ اللَّهِ ، بأبي أنتَ وأمِّي فعلِّمنيهِ ، قالَ : إنَّهُ لا ينبغي لَكِ يا عائشة ، قالَت : فتنحَّيتُ وجلستُ ساعةً ، ثمَّ قُمتُ فقبَّلتُ رأسَهُ ، ثمَّ قلتُ : يا رسولَ اللَّهِ ، علِّمنيهِ ، قالَ : إنَّهُ لا يَنبغي لَكِ يا عائشةُ أن أعلِّمَكِ ، إنَّهُ لا ينبغي لَكِ أن تسأَلين بِهِ شيئًا منَ الدُّنيا ، قالَت : فقمتُ فتوضَّأتُ ، ثمَّ صلَّيتُ رَكْعتينِ ، ثمَّ قلتُ : اللَّهمَّ إنِّي أدعوكَ اللَّهَ ، وأدعوكَ الرَّحمنَ ، وأدعوكَ البرَّ الرَّحيمَ ، وأدعوكَ بأسمائِكَ الحُسنى كُلِّها ، ما عَلِمْتُ منها ، وما لم أعلَم ، أن تغفِرَ لي وترحمَني ، قالت : فاستَضحَكَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، ثمَّ قالَ : إنَّهُ لَفي الأسماءِ الَّتي دَعوتِ بِها

    الراوي : عائشة ام المؤمنين
    المصدر: ضعيف ابن ماجه
    المحدث :الالباني
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 11-08-2023 الساعة 08:35 PM

  14. #44
    عن أنس رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : «ألِظُّوا بـ (يَاذا الجَلاَلِ والإكْرامِ)

    في الحديث أمر(ألظوا)، بمعنى: الزموا هذه الدعوة وأكثروا منها، فالمراد: داوموا على قولكم ذلك في دعائكم واجعلوه على لسانكم وقد اشتمل على اسم من أسماء الله قيل إنه الاسم الأعظم، لكونه يشمل جميع صفات الربوبية والألوهية

  15. #45
    إن فضل الإكثار من قول
    (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
    له فضل عظيم وخير كثير على العبد، وذلك بسبب:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت، سبحانك إني كنت من الظالمين، إنه لم يدع بها مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له بها”، وذلك معناه أن قولها يجعل جميع أدعيتك مستجابة بإذن الله.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •