صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 106 إلى 119 من 119
  1. #106
    ارجع الى صفحة ٦و٧
    فيها خير عظيم وكل الصفحات فيها خير

  2. #107
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: لم يكنْ رسول الله صلى الله عليه وسلم يَدَعُ هؤلاء الكلماتِ حين يُمْسي وحين يُصْبحُ: «اللَّهُمَّ إنِّي أسْأَلُكَ العافيَةَ في ديني ودُنْيَايَ وأَهْلي ومَالي، اللَّهُمَّ اسْتُر عَوْراتي وآمِنْ رَوْعاتي، واحفَظْني مِنْ بين يديَّ ومِن خَلْفِي وعن يميني وعن شِمَالي ومِنْ فَوْقِي، وأَعُوذُ بِعَظمَتِك أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحتي»

  3. #108
    حديث

    (اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ..)


    عن ابن عمر رضي الله عنهما، قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الكلمات إذا أصبح وَإذا أَمْسَى: ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِنْ رَوْعَاتِي، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي وَمِنْ فَوْقِي وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ مِنْ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تحتي)).


    تنبيه (يوجد فرق بين الحديث الاول والحديث الثاني)


  4. #109
    الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله.أما بعد: فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته،هذا الذكر هو آخر ما أورده المصنفُ فيما يتَّصل بدُعاء الكرب، وهو ما جاء من حديث أسماء بنت عُميس -رضي الله عنها- قالت: قال لي رسولُ الله ﷺ: ألا أُعلمك كلمات تقولينهنَّ عند الكرب -أو في الكرب-؟ الله ربي لا أُشرك به شيئًا.هذا الحديث أخرجه أبو داود[1]، وابن ماجه[2] فهو حديثٌ ثابتٌ صحيحٌ.فالنبي ﷺ يقول لأسماء -رضي الله تعالى عنها-: ألا أُعلمك كلمات، هكذا بأسلوب العرض الذي يقتضي التَّشويق وجذب الانتباه من أجل أن تتشوف إلى ذلك.تقولينهنَّ عند الكرب، أو في الكرب، وهذه الكلمات التي علَّمها النبيُّ ﷺ أن تقول: الله ربي تكررت لفظة الجلالة مرتين، الله، الله ربي، فلفظ الجلالة (الله) الأول مُبتدأ، والثاني تأكيدٌ لفظي له.وهذا التَّكرار للفظ الجلالة فيه إشارة إلى عِظم هذا الاسم الكريم، وما تضمّنه من صفة الإلهية، وكذلك أيضًا الاستلذاذ بذكره -تبارك وتعالى-، واستحضار لعظمته، والتَّأكيد لوحدانيَّته، فهذا الاسم عرفنا في الكلام على الأسماء الحسنى أنه تعود إليه جميع الأسماء الحسنى لفظًا ومعنًى؛ تعود إليه لفظًا: فهي تُعطف عليه دائمًا، يأتي قبلها، وتعود عليه معنًى؛ بمعنى: أنَّ الإلهية جامعة لسائر الصِّفات، فإنَّه لا يكون إلهًا إلا مَن كان ربًّا، غنيًّا، حميدًا، قويًّا، عزيزًا، وما إلى ذلك.والمعنى: بأنَّ إلهي الذي أعبده وأخصّه بجميع أنواع العبادة: الخوف، والرَّجاء، والذلُّ، والتَّوكل، والخضوع، وما إلى ذلك؛ هو ربي الذي ربَّاني بنِعَمه الظَّاهرة والباطنة، وهو الذي خلقني؛ ولذلك جاء به في مقام الخبر: الله، الله، فلفظ الجلالة (الله) مبتدأ، و(ربي) خبر.فذكر هذين الاسمين الكريمين المتضمنين لأعظم الصِّفات الإلهية والربوبيَّة، فالربّ هو المربي خلقَه، هو السيد، هو المالك، هو المتصرف، هو الذي أوجدنا من العدم، وهو الذي يملك النَّفع والضّر، فكلّ ذلك إليه.لا أُشرك به شيئًا، فهذا أيضًا توحيدٌ؛ وذلك بمعنى: لا أتَّخذ معه شريكًا في العبادة كائنًا مَن كان، فـ(شيئًا) هنا نكرة في سياق النَّفي، وهي تُفيد العموم، ولا يُشرك به شيئًا في قليلٍ ولا كثيرٍ، بأي نوعٍ من أنواع الشِّرك، سواء كان ذلك في المقاصد والنِّيات: كالرِّياء، والسُّمعة، أو كان ذلك في غيره من توجيه العبادة، وإرادة غير الخالق -تبارك وتعالى- بشيءٍ من طوافٍ، أو ذبحٍ، أو دعاءٍ، أو نذرٍ، أو غير ذلك.إذًا هذه الجملة على اختصارها قد اشتملت على تحقيق التوحيد بشقّيه: النَّفي والإثبات؛ نفي العبودية عن كلِّ ما سوى الله -تبارك وتعالى-، وإثبات ذلك له وحده.وهذا -كما سبق- يدلّ على أنَّ التوحيد هو أعظم مفزعٍ لتجلية الكروب، والنَّجاة من الشَّدائد، فكلّ هذه الأحاديث -كما ترون- قد اشتملت على التوحيد والتَّوسل، فجاء بالتوحيد من أجل إزالة الكرب.فنسأل الله -تبارك وتعالى- أن ينفعنا وإياكم بما سمعنا، وأن يجعلنا وإياكم ممن حقّق التوحيد ظاهرًا وباطنًا، وأن يُعيننا وإياكم على ذكره وشُكره وحُسن عبادته.اللهم ارحم موتانا، واشفِ مرضانا، وعافِ مُبتلانا، واجعل آخرتنا خيرًا من دنيانا.اللهم لا تدع لنا في هذه السَّاعة ذنبًا إلا غفرتَه، ولا همًّا إلا فرَّجته، ولا كربًا إلا نفَّسته، ولا دَيْنًا إلا قضيتَه، ولا حاجةً من حوائج الدُّنيا والآخرة إلا أعنتنا على قضائها ويسَّرتها برحمتك يا أرحم الراحمين.ربنا اغفر لنا، ولوالدينا، ولإخواننا المؤمنين.والله أعلم، وصلَّى الله على نبينا محمدٍ، وآله وصحبه
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 11-27-2023 الساعة 11:48 PM

  5. #110

    في "صحيح مسلم" عن أبي هريرة : أن النبي ﷺ كان إذا أوى إلى فراشه قال: اللهم ربّ السموات، وربّ الأرض، وربّ العرش العظيم، ربنا وربّ كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرِّ كل ذي شرٍّ أنت آخذٌ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقضِ عنَّا الدَّيْنَ وأغننا من الفقر.



    هذامن الدعاء المشروع عند النوم أنه إذا أوى إلى فراشه يقول:
    اللهم ربّ السماوات السبع، وربّ العرش العظيم، ربنا وربّ كل شيءٍ، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرِّ كل ذي شرٍّ أنت آخذٌ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء -يعني: هو العالي فوق خلقه- وأنت الباطن فليس دونك شيء –يعني: يعلم كلَّ شيءٍ وليس دونه شيء - اقضِ عنا الدينَ، وأغننا من الفقر، هذا دعاء عظيم عند النوم، وإذا دعا به في أيِّ وقتٍ فهو دعاء عظيم: في الصباح، وفي المساء، وفي جميع الأوقات، فهو دعاء عظيم، ولكن يُستحب أن يأتي به أيضًا عند النوم، وفي لفظٍ: أعوذ بك من شرِّ كل شيءٍ أنت آخذٌ بناصيته كلها ثابتة.





  6. #111
    ماذا بعد الخوف من شياطين الأنس وشياطين الجن والحسد والعين
    (الخوف من نفسك يلزم عليك عدم أذية نفسك او غيرك)



    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال: يا رسول الله مرني بكلمات أقولهن إذا أصبحت وإذا أمسيت قال: «قل: اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءً أو آجره إلى مسلم» قال: «قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعك».

  7. #112
    قال فضيلة الشيخ / بن باز رحمه الله

    الدعاء له آداب في الإسلام، آداب عظيمة، وهي: الإقبال على الله، وحضور القلب في الدعاء أن تحضر قلبك في الدعاء، وأن تستقبل القبلة، وأن ترفع يديك، تلح بالدعاء، وتكرر الدعاء، تبدأ بحمد الله، والصلاة على النبي ﷺ ثم تدعو، كل هذا من آدابه، وإذا كنت على طهارة فهو أكمل.ومن آدابه: الحذر من أكل الحرام، تكون حريصًا على أن يكون طعامك طيبًا، وملبسك طيبًا، وأكسابك طيبة، فإن أكل الحرام من أسباب حرمان الإجابة، والمعاصي من أسباب حرمان الإجابة.فالعناية بطاعة الله، والاستقامة على طاعة الله، والحذر من المعاصي، والحذر من أكل الحرام، كل هذا من أسباب الإجابة.والتساهل بالمعاصي، أو بالكسب المحرم من أسباب منع الإجابة، ولا حول ولا قوة إلا بالله

  8. #113
    الدعاء محبوب إلى الله تعالى


    الداعي متقرب إلى الله تعالى بشيء يحبه، وكريم لديه. قال صلى الله عليه وسلم: ” ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء” ( رواه الترمذي وأحمد) .

    قال الزبيدي رحمه الله : وإنما صار الدعاء كريمًا على الله: لدلالته على قدرة الله وعجز الداعي
    .

  9. #114
    ملاحظة مهمه جدا جدا جدا

    البعض يظن انه الان شاب يريد ان يتمتع بالدنيا
    ( ابليس لبس عليه)

    فيقول في نفسه اذا كبرت اجتهد في الطاعه

    اولا:- ممكن تموت قبل هذا

    ثانيا:- اذا كبرت لا تستطيع ان تتعبد بجميع الطاعات
    (رصيدك صفر من العبادات سابقا)

    ثالثا:- القلب مشبع بالمعاصي تثقل عليك الطاعه


    شرح حديث أبي صفوان الأسلمي: خير الناس من طال عمره وحسن عمله

    عَنْ أبي صَفوان عبدِ الله بن بُسْرٍ الأسلمي - رضي الله عنه - قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهِ عليه وسلَّم: «خيرُ الناسِ مَنْ طالَ عمرُه وحَسُنَ عمَلُه»، رواه الترمذيُّ، وقال: حديثٌ حسَنٌ.« بُسْرٍ» بضم الباء، وبالسين المهملة.


    قال العلَّامةُ ابنُ عثيمين - رحمه الله -:
    أما حديث عبد الله بن بسر، قول النبي صلى الله عليه وسلم: «خير الناس من طال عمرُه وحسن عملُه»؛ لأن الإنسان كلما طال عمره في طاعة الله زاد قربًا إلى الله وزاد رفعة في الآخرة؛ لأن كل عمل يعمله فيما زاد فيه عمره فهو يقربه إلى ربه - عزَّ وجلَّ - فخير الناس من وفق لهذين الأمرين.



    فإن في الجنة مائة درجة وأعلاها الفردوس، فقد روى الترمذي وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: في الجنة مائة درجة، ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض، والفردوس أعلاها درجة، ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة، ومن فوقها يكون العرش، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس.


    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 12-14-2023 الساعة 07:51 AM

  10. #115
    من الان اجتهد في الطاعه
    صلاة وقرآءة قرآن وذكر وبر والدين وصدقه .... الى آخره
    وابتعد عن المعاصي وتمتع بالحلال
    الدنيا جميله جدا
    اذا اتبعت السنه
    وأنظر لمن حولك
    (من كبر على المعاصي)
    (ومن كبر على الطاعه)
    وبيدك الاختيار تصبح مثل الاول او الثاني

  11. #116
    [خصلتان، أو خلتان، لا يحافظ عليهما عبد مسلم إلا دخل الجنة]

    عن عبدالله بن عمرو بن العاص ان الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - قال:
    خصلتان أو خلتان لا يحافظ عليهما عبد مسلم، إلا دخل الجنة، هما يسير، و من يعمل بهما قليل، يسبح في دبركل صلاة عشرا، ويحمد عشرا، ويكبرعشرا، فذلك خمسون ومائة باللسان، وألف وخمسمائة في الميزان،

    يكبر أربعا وثلاثين إذا أخذ مضجعه، و يحمد ثلاثا وثلاثين، ويسبح ثلاثا وثلاثين، فتلك مائة باللسان، وألف في الميزان فلقد رأيت رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - يعقدها. قالوا:يا رسول الله! كيف ((هما يسير، ومن يعمل بهما قليل) قال: ((يأتي أحدكم (يعني)الشيطان في منامه، فينومه قبل أن يقوله، ويأتيه في صلاته فيذكره حاجه قبل أن يقولها

    صححه الالباني في صحيح الترغيب
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 12-14-2023 الساعة 01:14 PM

  12. #117


    عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الْجَنَّةَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ قَالَتِ الْجَنَّةُ: اللَّهُمَّ أَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَمَنْ اسْتَجَارَ مِنْ النَّارِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ قَالَتِ النَّارُ: اللَّهُمَّ أَجِرْهُ مِنْ النَّارِ"

    . أخرجه هناد (1/ 133، رقم 173)، والترمذى (4/ 699، رقم 2572)، والنسائى (6/ 33، رقم 9938)، والحاكم (1/ 717، رقم 1960) وقال: صحيح الإسناد. وابن حبان (3/ 308، رقم 1034)، والضياء (4/ 389، رقم 1559) وصححه الألباني في "التعليق الرغيب" (4/ 222).

    قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح سنن الترمذي": قَوْلُهُ: (مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الْجَنَّةَ)بِأَنْ قَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسَالِكُ الْجَنَّةَ, أَوْ قَالَ اللَّهُمَّ أَدْخِلْنِي الْجَنَّةَ (ثَلَاثَ مَرَّاتٍ) أَيْ كَرَّرَهُ فِي مَجَالِسَ أَوْ مَجْلِسٍ بِطَرِيقِ الْإِلْحَاحِ عَلَى مَا ثَبَتَ أَنَّهُ مِنْ آدَابِ الدُّعَاءِ (وَمَنْ اِسْتَجَارَ)أَيْ اِسْتَحْفَظَ (مِنْ النَّارِ) بِأَنْ قَالَ اللَّهُمَّ أَجِرْنِي مِنْ النَّارِ (قَالَتِ النَّارُ اللَّهُمَّ أَجِرْهُ) أَيْ اِحْفَظْهُ أَوْ أَنْقِذْهُ (مِنْ النَّارِ) أَيْ مِنْ دُخُولِهِ أَوْ خُلُودِهِ فِيهَا
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 12-14-2023 الساعة 01:18 PM

  13. #118
    هل انتم منهم ؟؟؟؟؟؟؟؟

    من هم الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ؟
    |||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||


    هل نحن منهم ؟
    كيف نكون من الذين لا خوف عليهم ولاهم يحزنون ؟


    اقرأها و تدبرها :


    أحد عشر نوع من البشر هم الذين لاخوف عليهم ولاهم يحزنون


    *(١) ﴿ فَمَن تَبِعَ هُدايَ فَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾البقرة /38*


    *(٢) ﴿ مَن آمَنَ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَعَمِلَ صالِحًا فَلَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم*
    *وَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾البقرة/62*


    *(٣) ﴿ مَن أَسلَمَ وَجهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحسِنٌ فَلَهُ أَجرُهُ عِندَ رَبِّهِ*
    *وَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾البقرة/112*


    *(٤) ﴿ الَّذينَ يُنفِقونَ أَموالَهُم في سَبيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتبِعونَ ما أَنفَقوا مَنًّا وَلا أَذًى لَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم*
    *وَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾البقرة/262*


    *(٥) ﴿ الَّذينَ يُنفِقونَ أَموالَهُم بِاللَّيلِ وَالنَّهارِ سِرًّا وَعَلانِيَةً فَلَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم*
    *وَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ }البقرة/274*


    *(٦) ﴿ إِنَّ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ لَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم*
    *وَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾البقرة/277*


    *(٧) ﴿ وَلا تَحسَبَنَّ الَّذينَ قُتِلوا في سَبيلِ اللَّهِ أَمواتًا بَل أَحياءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقونَ ،، فَرِحينَ بِما آتاهُمُ اللَّهُ مِن فَضلِهِ وَيَستَبشِرونَ بِالَّذينَ لَم يَلحَقوا بِهِم مِن خَلفِهِم* *أَلّا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ } آل عمران/168..169*


    *(٨) ﴿ فَمَن آمَنَ وَأَصلَحَ فَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾الأنعام/48*


    *(٩) ﴿ فَمَنِ اتَّقى وَأَصلَحَ فَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾الأعراف/35*


    *(١٠) ﴿ أَلا إِنَّ أَولِياءَ اللَّهِ لا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾يونس/62*


    *(١١) ﴿ إِنَّ الَّذينَ قالوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ استَقاموا فَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ ﴾الأحقاف/13*


    *هل عرفتم من هم الأحد عشر من أنواع البشر الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ؟؟*


    جعلني ٱلله وإياكم ممن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.
    التعديل الأخير تم بواسطة الصبرجميل ; 12-22-2023 الساعة 07:56 AM

  14. #119
    كل يوم يعدي عليك سوف يقربك من الموت أكثر وبعد الموت(الحساب) جنه او نار

    لذلك أحرص على كل يوم وزيد رصيدك من الحسنات وابتعد اكثر عن السيئات

    وأكثر من الاستغفار (سيد الاستغفار)

    واستمتع بالدنيا بالحلال

    فأن الحلال أللذ وأطعم من الحرام

    من عرف الحرام فأنه يتألم كثيرا عند النوم (هذا عذابه في الدنيا كيف عذابه في الآخره)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •